وسط نحيب أمّه..تشييع مهيب للشاب  مجتبى السكيني  في البصرة:  الأحزاب عدو الله

وسط نحيب أمّه..تشييع مهيب للشاب مجتبى السكيني في البصرة: الأحزاب عدو الله

 متابعة الاحتجاج
شيّع ذوو وأصدقاء المتظاهر الشاب مجتبى أحمد السكيني،أمس الجمعة، في ساحة الاعتصام بمدينة البصرة، وسط هتافات مندّدة بـ”الأحزاب”.

وردد المشيعون، في مراسم تشييع جثمان “السكيني” هتافات مندّدة بأحزاب السلطة “لا اله الا الله.. الأحزاب عدو الله”.
يشار الى أن الشاب “مجتبى أحمد السكيني”، أغتيل على يد مسلحين ملثمين، أثناء مشاركته في التظاهرات بشارع الاندلس في محافظة البصرة.
ويأتي الحادث بعد مقتل الناشطة المدنية جنات ماذي (49 عاماً)، بهجوم شنه مسلحون مجهولون يستقلون سيارة رباعية الدفع"، مشيراً إلى إصابة خمسة أشخاص آخرين أيضاً، بينهم ناشطة بجروح بالغة الخطورة.
وتعرض متظاهرون وناشطون يقدمون خدمات طبية وإسعافات أولية للمتظاهرين، للهجوم في طريق عودتهم من ساحة الاحتجاجات، وفقاً لمراسل فرانس برس.
وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحوأكثر من  600شخص غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفاً بجروح.