رصاص ونيران في النـاصــريــة.. ملثمون يهاجمون المعتصمين وسقوط جرحى

رصاص ونيران في النـاصــريــة.. ملثمون يهاجمون المعتصمين وسقوط جرحى

 متابعة الاحتجاج
هاجم مسلحون ملثمون المعتصمين في مدينة الناصرية جنوبي العراق، حيث أحرقوا الخيام وأطلقوا الرصاص وسط أنباء عن سقوط إصابات،  أمس الأول الثلاثاء تحدث شهود عيان، ، عن سقوط جرحى من جراء إطلاق الرصاص عليهم. وهاجم مسلحون، كانوا يستقلون مركبات حكومية، وفق النشطاء، المعتصمين في ساحة الحبوبي.

وقال ناشطون، على شبكات التواصل الاجتماعي، إن مشيعين لنعش رمزي لقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس هاجموا المعتصمين، وأحرقوا خيامهم.
اخرجو يا أهل ذي قار الحبوبي يُحاصر ويُرشق متظاهروه بالرصاص وتُحرق خيمهم من قبل مشيعي نعش سليماني الرمزي  ويسقطون شهداء الان برصاصهم الغادر 
وكتب الناشط ليث جار الله ليثجارلله :  يا اهل الناصريه اخرجو اخوتكم يسقطون بلحبوبي 
وقال أحد الناشطين على تويتر إن مسلحين يستقلون مركبات "بيك أب" "استغلوا تشييع المهندس ودخلوا إلى الناصرية من جهة سيد دخيل وأطلقوا النار على كل من في الشارع..".
وأضاف أن المسلحين "اتجهوا إلى ساحة الحبوبي وأطلقوا النار على الشباب وأحرقوا الخيم وعادوا من نفس الطريق وإصابات من بين المواطنين..".
فيما كتب الناشط حميد الناشي أربع سيارات بيك اب يستقلها مسلحون ملثمين استغلوا تشييع الشهيد المهندس ودخلوا الى الناصرية من جهة سيد دخيل واطلقوا النار على كل من في الشارع واتجهوا الى ساحة الحبوبي واطلقوا النار على الشباب واحرقوا الخيم وعادوا من نفس الطريق واصابات من بين المواطنين من صادفوه في الشارع ..
فيما كتبت آلاء جاسم  : رجعت من ساحة الحبوبي قبل شوية، الرمي چان قريب على الساحة مثل متشوفون بالفيديو، أكو ناس تجي داخل الساحة وتحشد بالمتظاهرين وتسوي فتن حتى تجرهم لإقتتال ويا الجهة اللي چانت تشيع، حسب شبكة أخبار ألناصرية 3 أصابات وصلت لمستشفى الحسين يارب سلامات مليونية العراق
وكانت مواجهات قد اندلعت، الأحد الماضي، بين محتجين رفضوا دخول مسيرة جنائزية لتشييع رمزي لسليماني والمهندس إلى شارع الحبوبي وسط المدينة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة متظاهرين بجروح جراء إطلاق نار من قبل المشيعين، وفقاً لمصادر طبية في الناصرية، بحسب وكالة فرانس برس.
وشهدت بغداد وكربلاء، أمس الأول  الثلاثاء، تظاهرات شعبية حاشدة ضد قرار مجلس النواب العراقي الذي يوصي الحكومة بالعمل على إنهاء الوجود الأجنبي في البلاد، رفضين ما اعتبروه إقحام العراق في حرب بالوكالة