قال إنها  كل ما يملك   أبو عكاب  يعرض سيارته للبيع دعماً للمتظاهرين..

قال إنها كل ما يملك أبو عكاب يعرض سيارته للبيع دعماً للمتظاهرين..

 متابعة الاحتجاج
عرض المتظاهر صالح السالمي، المعروف بـ"ابو عكاب" سيارته للبيع وسط ساحة الحبوبي دعماً للمتظاهرين، فيما شيعت ذي قار جثامين اثنين من الضحايا الذين وُجدت جثثهم متفحمة داخل مقر لحركة عصائب أهل الحق. وكتب "أبو عكاب" لافتة على سيارته قال فيها إنه يعرض سيارته (نوع سايبا) للبيع "دعماً للمتظاهرين.. وهي كل ما يملك"، فيما تجمع المتظاهرون حول المشهد غير المألوف لالقتاط الصور.

ولم يخرق أجواء الارتياح والإشادة بما فعله أبو عكاب، سوى الحزن الذي خيم على شوارع المدينة بعد مرور تشييع اثنين من الشبان الذين وُجدت جثثهم متفحمة داخل مقر لحركة عصائب اهل الحق.
وقال مصدر طبي امس الاثنين  إن "مصابين اثنين توفيا في مستشفى الحسين التعليمي نتيجة تفاقم وضعهم الصحي بعد تعرضهم لإطلاق نار أمام مكتب عصائب أهل الحق في تظاهرات الجمعة" مضيفاً، أن "جثثاً متفحمة تم العثور عليها داخل مكتب عصائب أهل الحق تم التعرف على أغلبها".
ومساء  امس الاول الاحد  أكدت دائرة صحة ذي قار، التعرف على هوية بقية الجثث المتفحمة في مقر عصائب أهل الحق.
وقال مدير الدائرة عبد الحسين الجابري، إن "دائرة الطبابة العدلية في العاصمة بغداد أرسلت كتاباً إلى ذي قار بنتائج تطابق الحمض النووي (DNA) بين الضحايا وذويهم، وتم تسليم الجثث إليهم".
من جهته كشف مصدر طبي عن أسماء الضحايا وهم كل من: علي ريسان كطيف الحسيناوي، عقيل حسن عطية الخفاجي، ومنتظر علي.