حقوق الإنسان تحذّر من اختطاف الناشطين والمتظاهرين

حقوق الإنسان تحذّر من اختطاف الناشطين والمتظاهرين

  متابعة الاحتجاج
طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، وزارة الداخلية بضرورة توفير الحماية اللازمة للناشطين والمتظاهرين من عملية الاغتيال والاختطاف التي تحدث بالمحافظات التي تشهد احتجاجات منذ أوائل شهرتشرين الأول  الماضي.

وقالت المفوضية في بيان تلقت الاحتجاج نسخة منه  أمس  الجمعة إنها شاركت المفوضية في الاجتماع الذي عقدته لجنة حقوق الإنسان النيابية مع وزير الداخلية  ياسين الياسري رئيس خلية الأزمة الأمنية لبحث ملف التظاهرات والأحداث التي رافقتها.
وحمّل رئيس المفوضية عقيل الموسوي خلال الاجتماع الأجهزة الأمنية مسؤولية حماية المتظاهرين ، مشدداً على ضرورة توفير الحماية الكاملة لساحات التظاهر في بغداد والمحافظات وبما يكفل تأمين سلامة المتظاهرين وضمان حريتهم في التعبير.
وطالب بوضع حد لجرائم الاغتيالات والاختطاف المتكررة بحق المتظاهرين والناشطين والإعلاميين وملاحقة الجناة الذين نفذوا تلك الجرائم وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.
وأكد الموسوي  على ضرورة الكشف عن نتائج التحقيقات في الأحداث والجرائم التي رافقت التظاهرات  منذ بدايتها والأحداث التي جرت في منطقتي السنك والوثبة وإعلان نتائج التحقيقات أمام الرأي العام بأسرع وقت ممكن .