يريدون وطن

يريدون وطن

 أفضل فاضل
"لا أدري إنْ كانوا سيعودون إلى البيت  "
و أنا حزينٌ جداً ،
و مُشفقٌ جداً ،
و قلبي وجوهُهُمْ
مُذ غابوا عن البيت .

أنا حقّاً لا أدري
إنْ كانوا سيعودون يوماً إلى البيت
لكنني أذكُرُ أنهم كانوا دائماً يقولون لي
ماجدوى العودةِ إلى البيت
و الوطن
قد خرجَ - منذُ أنْ وِلِدوا -
و لم يعدْ ...
أنا لا أدري إنْ كانوا حقّاً سيعودون إلى البيت
و هذا يُدمي حدّ النَزف
قلبي
فأنْثَني ، على كبِدي
مُؤثّثاً حُزناً ،
فكلّما ناديتُهُم ،
سَمِعوا الوطن
و ازْدَروني !
و كلّما توسّلت
أوغلوا في الرحيل إليه
و تركوني ؛
يقولون :
ليس الوصول مانبغي
بل الرجوع  يوماً
إلى ضِفَّة
غادَرَنا منها ؛
نريدُ
أن نعودَ كُلّنا إليه
لا إلى ما يُشبهُ البيت
لأنّـه  ....
- ثمّ أشاروا للوَطَن -
لأنّه البيت ،
.....