من تأريخ الحركة الرياضية في البصرة

من تأريخ الحركة الرياضية في البصرة

عزيز عجم  
البصرة ثغر العراق الجميل والمدينة الهادئة ذات الشط الكبير ومورد الخيرات والبركات، ومثبت النفوس الكريمة ومنبع الأخلاق الفاضلة، من هذه البقعة ومن ذلك النبع تفجرت حركة رياضية بشكل يدعو للاعجاب وما اهتمام مديرية معارف البصرة ومديرية الموانئ العامة والشركات المختلفة والنوادي الأهلية المتعددة، إلا دليل قاطع على مدى انتشار الروح الرياضية في هذا اللواء.

وقد شاهدت هذا عند زيارتي لتلك المؤسسات، شاهدته في جميع مرافق الحياة في فتيان البصرة وشبانها.

النشاط المدرسي:
ففي بداية السنة الدراسية الحالية شكّلت مديرية معارف اللواء اللجان الرياضية المركزية والفرعية في الأقضية والنواحي، وقد شكلت اللجنة الرياضية في المركز برئاسة الأستاذ عبد الحميد البكر مدير معارف اللواء والأستاذ عبد الرحمن البكر مراقب الرياضة والألعاب سكرتيراً، والسادة عبد السلام عبد الغفور وسليم سمعان وطالب جاسم وعبد الله عبد الرزاق أعضاء.
وكذلك تشكّلت لجنة فرعية في المركز من بعض معلمات الرياضة للاهتمام بشؤون الحركة الرياضية بين مدارس البنات.
وقد بدأ الموسم الرياضي لهذا العام بنشاط لم يسبق له مثيل، واشترك فريق منتخب المعارف في سياق كرة القدم مع النوادي الأهلية والشركات والمؤسسات الاخرى على كأس سعادة متصرف اللواء، وكانت أولى هذه المباريات المباراة التي خاضها فريق المعارف مع فريق نادي ميناء البصرة الرياضي وانتصر عليه بثلاث إصابات ضد اثنتين.

نادي ميناء البصرة:
تأسس نادي ميناء البصرة الرياضي في شهر حزيران 1931 ليكون مركز اجتماع وترفيه لموظفي ومستخدمي مديرية الميناء العامة، ثم اصبح يهدف الى نشر الروح الرياضية بين اعضائه وموظفي المديرية كذلك.
وتدير النادي هيئة ادارية مؤلفة من تسعة اعضاء ينتخبون بالاقتراع السري ورئيس شرف النادي هو معالي أمير اللواء الركن السيد سامي فتاح مدير الموانئ العام، وإن نشاط النادي الرياضي يحتل مجالات متعددة، فهو النادي المحلي في كرة القدم وفريقه نال المراتب الأولى في سباقات كثيرة وأحرز بطولات متعددة، ونال اكثر من عشر كؤوس، وللنادي ملعب خاص به وفي وسطه ساحة لكرة القدم مزروعة (بالثيل).
وبالإضافة الى ذلك، فإن النادي يمارس لعبة كرة السلة. وللنادي ساحتان إحداهما نهارية والأخرى ليلية، مدرجات للمتفرجين، وللنادي فرق لكرة الطائرة والتنس وتوجد ساحتان إحداهما ليلية أيضاً. ويضم هذا الفريق ستة من أمهر اللاعبين، ويوجد أيضاً فريق لكرة الريشة والمنضدة وفي النادي طاولة خاصة (للبليارد)، وبناية النادي حديثة الإنشاء تقع في ساحة رحبة (بالجاينة كامب).
نادي الاتحاد الرياضي الملكي:
تأسس هذا النادي خلال سنة 1937 باسم نادي الاتحاد الرياضي. وما إن تم تأسيسه حتى حصر نشاطه في رفع المستوى الرياضي، فنظم عدة مباريات في كرة القدم والسلة والطائرة والدراجات الهوائية والضاحية وألعاب الساحة والميدان.
وكان لتشجيع صاحب السمو الملكي الأمير عبد الإله الفضل الأول في نشاطه فقد كان سموه في كل مناسبة يزور بها البصرة يشرف الملعب لمشاهدة أحد سباقات كرة القدم التي كان يقيمها النادي خصيصاً لتلك المناسبة السعيدة. وبقي النادي يضاعف نشاطه حتى تشرف بالعطف الملكي الكريم بتسلمه هدية لا تقدر بثمن، وهي كأس فضية قدمت للنادي لسباقات كرة القدم تحمل اسم صاحب السمو الملكي حملها الى النادي فريق الحرس الملكي خلال سنة 1947، فاستقبل النادي هذا العطف الملكي بالدعاء والتبجيل. ولن ينسى النادي ذلك اليوم التاريخي الأغر في حياته..
وحياة الرياضة والرياضيين، وهو يوم 22 نيسان 1949 الذي كان فيه حضرة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الإله ضيف النادي فقد تفضل سموه وخص النادي والرياضة بزيارة خاصة استغرقت يوماً كاملاً، وأصبح النادي منذ تلك الالتفاتة السامية يسمى نادي الاتحاد الرياضي الملكي.
ويمارس النادي الكثير من الفعاليات الرياضية، فله فرقتان لكرة القدم وتعتبران من الفرق النشيطة في اللواء. وفرقتان لكرة السلة وأخرى للطائرة بالاضافة الى فريق رفع الأثقال والملاكمة وفريق لعبة كرة الماء وعدة لاعبين للتنس ولكرة المنضدة. وفي النادي طاولة للبليارد في غرفة نموذجية جميلة. ويقسم النادي حوالي ثلاثمائة عضو من مختلف الطبقات، فمن الطبيب الى محام ومهندس وموظف وعامل وتاجر وجميعهم من الشباب الرياضي المعروفة في اللواء. وللنادي نشاط ثقافي أيضاً، إذ له مدرستان إحداهما ثانوية مسائية كاملة وتحتوي على عشرة صفوف، والثانية متوسطة تحتوي على خمسة صفوف في المعقل.

نادي الجنوب الرياضي:
تأسس نادي الجنوب الرياضي في سنة 1952 وانتسب إليه الكثير من الشباب الرياضي المعروف ودخل الميدان الرياضي بقوة معنوية عالية أعجبت الوسط الرياضي وأدهشته وفي سنة 1943 اعد النادي استعراضاً للألعاب الاولمبية، قال البصريون عنه بأنه لم يسبق لأي نادٍ رياضي  أن أجرى مثله.
ويمارس اعضاء النادي اكثر الألعاب الرياضية ككرة السلة والطائرة والريشة والكمال الجسماني ورفع الأثقال وألعاب الاكروباتيك.

نادي البصرة الرياضي:
لقد أسس هذا النادي عام 1950 باسم نادي الأمير فرع البصرة وعندما انحلت الجمعيات والنوادي بموجب مرسوم الجمعيات عيد فتح هذه المؤسسة باسم نادي البصرة الرياضي وذلك بتاريخ 19/12/1954.
وفي الحقيقة أن التبديل وقع في الاسم فقط دون أن يمس المعنويات والروح التي كان عليها الأعضاء، وإن النشاط الرياضي بقي على حاله ويمارس النادي النشاط التالي:
-1  لجنة رفع الأثقال وتتألف هذه اللجنة من ثمانية رباعين ويرأسها بطل العراق وبطل الدورة العربية المقامة في الاسكندرية عام 1953 للوزن الخفيف السيد عبد الواحد عزيز.
-2  لجنة الكمال الجسماني وعددهم خمسة وثمانون لاعباً منهم ثمانية اشتركوا في احراز بطولة العراق.
 -3 لجنة الملاكمة وتتألف من اربعة ملاكمين نزلوا الى حلبة الملاكمة وثمانية تحت التدريب والأمل ان يشق النادي طريقه في هذه اللعبة لما يتمتع به هؤلاء الأبطال من روح رياضية عالية وتدريب مستمر.
4- لجنة الألعاب الاولمبية وهي أقوى لجنة في النادي من حيث أبطالها.
ويضم النادي كذلك فريقي لكرة القدم والسلة والطائرة ولكرة المنضدة والريشة. اما فريق الدراجات فقد أسبغ على النادي سمعة طيبة وفاز بعدة سباقات واشترك في الدورة العربية التي اقيمت في بيروت.

النشاط الرياضي لشركة نفط البصرة:
شكّل أول فريق لكرة القدم في شركة فقط البصرة سنة 1941 وكان يلعب فيه اربعة من أقوى لاعبي البصرة، وقد تمكن هذا الفريق بإيمانه أن ينتزع الفوز من أقوى الفرق البصرية انذاك ليحقق انتصاره الأول والفوز بكأس الشمخاني.
وقد تمكن فريق شركة نفط البصرة المحدودة من انتزاع البطولة من عمالقة الكرة وابطالها وفي العراق وسجل أروع انتصار في تاريخ الرياضة في لواء البصرة عندما فاز بكأس الاتحاد لبطولة العراق في سنة 1949 ومن ثم أصابت الفريق نكسة أخذت تزول بوادرها في الوقت الحاضر وهو مستمر الآن في التدريب والتمرين لاسترجاع المكانة الماضية. أما النواحي الأخرى من النشاط الرياضي فأهمها ألعاب التنس والمنضدة والسلة، وقد انشأ حديثاً هذا الفريق ويضم فريق التنس بعض اللاعبين المعروفين. ونأمل أن يتم التعاون بين الجميع في البصرة تعاوناً مصدره القلب والإيمان بالروح الرياضية وجعل مقامها فوق كل اعتبار.

عن مجلة أهل النفط، العدد 56 لسنة 1956