صوفيا لورين في فيلم (امرأتان).. استعادة متأخرة

صوفيا لورين في فيلم (امرأتان).. استعادة متأخرة

ترجمة : أحمد فاضل
مركز لينكولن في الولايات المتحدة الأميركية هو من المراكز الثقافية المهمة فيها، يعلن مؤخراً انضمام فيلم"امرأتان"إلى أرشيفه السينمائي الضخم، الفيلم من بطولة النجمة الإيطالية صوفيا لورين ومن إخراج الإيطالي فيتوريو دي سيكا، هذا الفيلم كان قد صنّف كواحد من أهم وأشهر أفلام صنعها المخرج دي سيكا إلى جانب فيلميه الشهيرين"سارق الدراجة"و"امبرتو دي".

 وبشأن ضم هذا الفيلم الى إرشيف مركز لينكولن، قالت المتحدثة باسم المركز:"صوفيا لورين الجميلة وحلوة العينين قدمت إلى هوليود في منتصف العام 1950 من وطنها إيطاليا لتثبت للسينمائيين الأميركيين أنها ليست وعاءً جنسياً كما يعتقدونه، لكنها ممثلة خطيرة قدّمت للسينما الإيطالية خاصة والعالمية عامة عدداً من الأفلام الشهيرة من بينها"امرأتان"وهو الفيلم الذي يفخر مركزنا بضمّه إليه كي يكون في متناول الباحثين والمهتمين بالسينما الإيطالية وطلاب المعاهد السينمائية وغيرهم."
الفيلم يروي قصة امرأة تحاول حماية ابنتها الصغيرة البالغة من العمر 12 عاماً من ويلات الحرب التي كانت تدور بين الحلفاء والقوات النازية على الأرض الإيطالية في أربعينات القرن الماضي.
"امرأتان"الذي حصل على جائزة أوسكار أحسن ممثلة في العام 1962 سيتم عرضه في المعرض الاستعادي لمركز لينكولن احتفاءً بالتجربة السينمائية الإيطالية التي شهدت بروز تيار الواقعية فيها أواخر العام 1940، ليس فقط على يد دي سيكا، بل كذلك فيلليني وفيلمه"الاحتيال"وأنطونيوني في فيلمه"الصخرة"، الفيلم مأخوذ عن رواية بالاسم نفسه، كان قد كتبها ألبرتو مورافيا وهو من أشهر الكتّاب الإيطاليين استند في كتابتها إلى أحداث حقيقية عاشها الإيطاليون في خضم صراع الحلفاء والألمان في الحرب العالمية الثانية، حيث أضاف مورافيا على الرواية بعض ما يتحلّى به قلمه الساحر من خيال أبدع طاقم الفيلم من الممثلين أمثال جان بول بلموندو، إلينورا براون في تجسيده.

*عن ـ نيويورك تايمز