هاري بوتر بعد عشرين عاماً

هاري بوتر بعد عشرين عاماً

شهد صيف عام 1997، الكثير من الاحداث فقد استقر توني بلير في منصبه كرئيس وزراء جديد في المملكة المتحدة،وكان الرئيس الاميركي بيل كلينتون يعمل على تمرير قانون الموازنة، وأدين تيموثي ماكفيه في تفجير مدينة أوكلاهوما، وهبط مسبار باثفايندر على المريخ،وقتل  جياني فيرساتشي في ميامي،والى جانب ذلك كله. فقد تعرف العالم في صيف ذلك العام  أيضا على سلسلة قصص هاري بوتر.

وفور صدور  سلسلة القصص التي كتبتها  جوان كاثلين رولينج استحقت بحق ان تقارن  مع اساتذة روايات الخيال العلمي امثال. سي اس. لويس و وجي ار تولكين، واستلهمت قصصها من مجموعة واسعة من المصادر:و اللاهوت المسيحي، والفولكلور،والمآسي الاغريقية وتراجيديات  شكسبير،و أسطورة أرثوريان، واسلوب  تشارلز ديكنز والاحداث التي شهدها القرن العشرين 0 (وخاصة صعود واندحار هتلر) والتي شكلت جميعها  قصة الصبي بطل الرواية. وهكذا، فإن هذه العوامل مجتمعة خلقت عملا ابداعيا فريدا من نوعه  بحيث يسهل رؤية تأثيره على جيل كامل من الاتباع والمقلدين.
والمؤلفة  رولينج باتت أيضا سيدة تأليف كتب الاثارة. فما الذي يجعل منها  تمتلك كل ذلك السحر الروائي؟. لاحظ العديد من النقاد والمتحمسين لاعمالها، إن جزءا من عبقرية الكتاب هو أن هاري قد تربى  في جهل تام للعالم الساحر، ثم يكتشف هياكله وتقلباته إلى جانب القارئ. وكما هو الحال في عالمنا الخاص، فهو مملوء بالغرائب، مما يجعل القراء يسألوا أنفسهم كيف يتلائمون معه. وكيف جعل الأطفال الذين يقرأون الكتب يتساءلون عن المكان الذي توجد   فيه مدرسة هوجورتس للسحر،
وكان من اسباب نجاح الرواية  في نهاية المطاف انها قصة عالمية. وتتبع هاري في مساره وعن كثب  مفهوم جوزيف كامبل لرحلة البطل، من اعلان الدعوة إلى خوض  المغامرة وحتى  الانتصار على الموت. وهو الموضوع الذي يوجد في كثير  من الاثار المكتوبة بداً من  الكتاب المقدس حتى حرب النجوم.
وتركز حكاية هاري البحث في المسائل العملية لما يعنيه أن يكون المرء شخصا طيبا في العالم المعاصر. تؤكد رولينج على أن العائلة  هي ذات أهمية قصوى للفرد: وتشغل  علاقة هاري مع والديه المتوفين، وخاصة أمه، مكانا حيويا في الرواية. لكن القصة  تشير ايضا  الى ان العائلة  يمكن أيضا أن تجعل من الفرد شخصا سيئاً، كما تثبت ذلك قصة دورسليس المروعة. و الكتاب يتحدث ايضا عن الصداقة والشجاعة. وعن ضرورة مقاومة الشر. ويبين أن الخير ليس حالة ذهنية بل خيارا، نقوم به مرارا وتكرارا الى ان  نقوم بالشيء المناسب. أصبحت سلسلة هاري بوتر تقريبا مثل الكتاب المقدس للقراء الذين استوعبوا دروسه في  الأخلاق.و كما يقول سيريوس لغودسون”نحن جميعا  نحمل  الضوء والظلام داخلنا"، ويضيف”المهم هو الجزء الذي نختاره للعمل".
بعد عشرين عاما، يبدو العالم مختلفا جدا عن ذلك الصيف الذي ظهرت  فيه سلسلة هاري.بوتر ولكن بعض الأمور لم تتغير. كما ان الجيل الأول من الشباب الذين عشقوا  هاري بوتر قد كبروا واصبح  لديهم أطفال،.
لعقود أو حتى قرون قادمة، سوف يبدأ الأطفال لقاءهم مع الجملة الأولى التي نشرت قبل 20 عاما:”السيد والسيدة دورسلي، المنزل رقم  أربعة،، يسعدنا  أن نخبركم اننا بخير، وشكرا جزيلا لكم.”
سلسلة هاري بوتر سلسلة من سبعة كتب للكاتبة البريطانية ج. ك. رولنغ؛ تحكي حكاية الصبي الساحر هاري بوتر، منذ اكتشافه لحقيقة كونه ساحراً، وحتى بلوغه سن السابعة عشرة، فتكتشف ماضيه، وعلاقاته السحرية، وسعيه للقضاء على سيد الظلام لورد فولدمورت. وترافق سلسلة الكتب سلسلة من ثمانية أفلام تحمل نفس عناوين الكتب. ان سلسلة هذا الفلم تدور حول ولد اسمه هاري بوتر يقتل والداه و هو طفل رضيع يقتل والداه على يد (فولدمورد) سيد الظلام حققت سلسلة هاري بوتر نجاحاً هائلاً منذ صدور الجزء الأول منها هاري بوتر وحجر الفلاسفة في 26 حزيران (يونيو) 1998، وتُرجمت إلى معظم لغات العالم الحية ومنها العربية. بيع من الكتاب السادس هاري بوتر والأمير الهجين عشرة ملايين نسخة عشية صدوره، واعتبر من أكثر الكتب مبيعاً في التاريخ، حتى صدور الكتاب السابع والنهائي من السلسلة هاري بوتر ومقدسات الموت الذي بيع منه ثمانية ملايين نسخة في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها عشية صدوره في 21 تموز 2007.
اكتملت سلسلة كُتب هاري بوتر بصدور الكتاب السابع والنهائي، فيما أبدت المؤلفة رولنغ نيتها عدم العودة إلى عالم هاري بوتر إلا لأغراض خيرية. أُنتج من الكتب 8 أفلام لتكتمل السلسلة، عُرض آخرها هاري بوتر ومقدسات الموت في 15 تموز 2011.
بالإضافة إلى مغامرات هاري بوتر في عالم السحر، أصدرت رولنغ ثلاثة كتب أخرى ضمن عالم هاري بوتر هم: الوحوش المذهلة وأين تجدها عن الحيوانات السحرية التي ذُكرت ولم تذكر في السلسلة، وكويدتش عبر العصور وهو كتاب عن رياضة السحرة المفضلة في السلسلة الكويدتش، وكذلك حكايات بيدل الشاعر الذي يحتوي قصصاً شعبية من العالم السحري.
اما هاري بوتر هو شخصية خيالية لساحر هو محور السلسلة التي تحمل نفس الاسم للمؤلفة البريطانية ج. ك. رولنغ، وأحد أشهر الشخصيات الخيالية في تاريخ الأدب. وُلد في 31 تموز 1980 بعد ظهور نبوءة تبشر بمولده، طارده سيد الظلام لورد فولدمورت منذ ولادته، وقتل أبويه، ثم حاول قتله غير أن التعويذة ارتدت عنه مسببة له ندبة لها شكل يشبه شكل البرق، وتسببت في اختفاء فولدمورت لثلاثة عشر عاماً. وفي 1997، نجح هاري بوتر في الانتصار على فولدمورت بشكل نهائي.
هاري بوتر هو الابن الوحيد ليلي إيفانز وجيمس بوتر المقتولين في 1981، ويعيش بعد وفاتهما مع أسرة خالته بتونيا درسلي حيث يتعرض لاضطهاد مستمر من قبل زوجها فرنون درسلي الذي يكره السحر والسحرة، ويحاول ابعاده عن العالم السحري، وابنها المدلل ددلي درسلي الذي يتنمر عليه. ويتضح فيما بعد أن إقامته في بيت خالته تدبير وقائي اتخذه ألباس دمبلدور لحمايته. فيما بعد، يتزوج هاري بوتر من زميلته جيني ويزلي وينجبان معاً ثلاثة أطفال.
هاري بوتر شهير جداً في العالم السحري، ويشار إليه غالباً على أنه الصبي الذي نجا، أو المختار، وفيما بعد يُصبح الشخص الذي قضى على لورد فولدمورت.
اما جوان رولينغ  فتُعرَف أكثر باسمها الفني ج. ك. رولينغ وهي روائية وكاتبة سيناريو ومنتجَة أفلام بريطانيّة حاصلة على وسام الشرف البريطاني، عُرِفت بتأليفها سلسلة روايات هاري بوتر الفنتازيّة التي فازت من خلالها بالعديد من الجوائِز وبيعَ أكثر من 400 مليون نسخة من الروايات. وأدُرِجَ ضمن قائمة أكثر الكُتب مبيعاً في التاريخ، وبُنيَت عليها سلسلة من الأفلام التي بدورها صارت ضمن قائمة أعلى الأفلام دخلاً في العالم
ولدت عام 1965، مؤلفة السلسلة الأشهر حول العالم « هاري بوتر ». هي متزوجة وأم لثلاثة أطفال، جيسيكا، ديفد وماكينزي. عملت جوان  في 1991 بتدريس اللغة الإنجليزية في بورتو بالبرتغال، وهناك أيضا تزوجت للمرة الأولى من جورج أرانتس في عام 1992،  وفي عام  1993  أنجبت مولودتها الأولى  جيسيكا إيزابيل، وانفصلت عن زوجها في عام 1995.
 أرسلت رولينج الرواية مع المخطوطة إلى تسع دور نشر للأطفال وتم رفضها، وقد حدث نفس الأمر عندما أرسلت رولينج الرواية والمخطوطة.
 تدين”جوان”لـ  إحدى موظفات دار بلومزبرى، وكانت الدار قد رفضت الرواية، لكن الموظفة جلست تتناول غداءها في الاستراحة وأخذت رزمة من ملفات الروايات المرفوضة لتقوم بالإجراء القانوني لرفضها، وفتحت رواية هاري بوتر وحجر الفيلسوف فاستحوذت عليها ثم طالبت مدير الدار بأن يعيد النظر في رفض هذه الرواية.
 
حصلت دار بلومزبرى على  حقوق النشر لكتاب حجر الفيلسوف بـ 2250 دولار، وتم نقل المخطوطة إلى وكالة كروستيفور ليتل التى وافقت على عرض بلومزبرى  وأصبحت وكالة كروستيفور ليتل بلندن هي وكيل ولينج الأدبي.
  عندما قامت الدار بإرسال رسالة لـ ولينج وأخبروها بأنهم وافقوا على مخطوطة كتاب حجر الفيلسوف، قالت رولينج أنها أفضل رسالة تلقيتها في حياتي، قرأتها ثمان مرات للتأكد.
 اقترحت الوكالة عدم طباعة اسم رولينج التى كانت ترغب به جوان رولينغ على الكتاب، واقترح أن يضع لقبها، واختارت اسم جدتها كاثلين كلقب أوسط لها، وكان اختيار اللقب حتى لا يعرف المشتري أن الكاتب كان امرأة، خوفا من أن يرفض القراء فكرة كتاب أطفال تكتبه امرأة.لاقى الكتاب نجاحا باهرا في الأسواق في بريطانيا وكذلك في أمريكا.
    في كتابها”التقديس المميت”حققت  رولينغ ثروات طائلة، حيث تم نقل النقود عبر سيارات مصفّحة والقمر الصناعى يصور ما يحدث ثانية بثانية ويتابع تحركات السيّارات!و"رولينج”استطاعت أن تحصل على أكثر من مليار دولار بسبب روايات”هاري بوتر".
 كما حصلت أفلام هاري بوتر المستوحاة من رواية رولينج ما يفوق 3.5 مليار دولار، بينما حقّقت ألعاب الفيديو والإنترنت ما يفوق 4 مليار دولار، وحققت لعبة الفيلم الرّابع نجاحا كبيراً، حيث دخلت موسوعة غينيس لرقم المبيعات القياسية، كما تمت ترجمة كتب هاري بوتر إلى 64 لغة عالمية. ذكرت مجلة فوربس في عام 2004 أن ثروتها تجاوزت المليار دولار، وبذلك تكون أول مليارديرة في العالم من الكاتبات
أما كيف جاءتها فكرة الطفل الصغير الذي أرسلوه إلى مدرسة لتعليم السحر، وما مر به هذا الطفل خلال سنوات تعليمه – قصة هاري بوتر التي جلبت لها النجاح والشهرة – فتخبرنا جوان أنها هبطت عليها من السماء وهي مسافرة بقطار مزدحم في عام 1990 من مانشستر إلى لندن، في رحلة تأخرت 4 ساعات، وفي حين استغل الجالس بجانبها هذه الفترة في النوم، قضت جوان هذه الساعات في تخيل كيف كانت مدرسة السحر هوجوارتس لتبدو، وما أن هبطت من محطة القطار حتى كانت قد اخترعت أشهر شخصيات المدرسين والعاملين في المدرسة، وظلت منذ هذا الوقت تكتب مغامرات هاري في عامه الأول، مستغلة أي وقت وكل وقت يتوفر لها.
المؤلم أن دار النشر خافت من وضع اسم سيدة على الغلاف فتعزف الناشئة (الفئة المستهدفة بالكتاب) عن شراء القصة، ولذا طلبت منها استعمال الأحرف الأولى من اسمها، وطالبتها بوضع حرفين ثم اسم عائلتها، ولذا اختارت جوان حرف J ثم اتبعته بحرف K وهو أول حرف من اسم جدتها كاثلين، مع اسم عائلتها رولنج. الطريف أن العامل الكبير في موافقة دار النشر بلومسبري على النشر هو ابنة مدير الدار، ذات الثماني سنوات، والتي نالت القصة إعجابها الشديد بعدما طلب منها والدها إبداء رأيها في الفصل الأول من القصة، فجاءته بعدها تدق الباب مطالبة ببقية القصة
عن مجلة التايم