مجلة  الصوت .. مطبوع عراقي يصدر في اسطنبول ويوزع في أوروبا

مجلة الصوت .. مطبوع عراقي يصدر في اسطنبول ويوزع في أوروبا

المدى -خاص
صدر العدد الاول من مجلة "الصوت" التي يرأس تحريرها الكاتب مؤيد عبدالقادر. وتضمن العدد موضوعات
شيقة ومتنوعة منها موضوع الغلاف: بعد ترامب.. العالم ومنطقتنا الى اين؟ وموضوع مالذي ينتظر الجنرال

عون, والشعب اليمني المهاجر, ووفن الحفر ما زال مزدهرا في سوريا, وانتبهوا الارض في خطر. وحوارات فنية
اجراها مدير مكتب المجلة في بغداد الزميل قحطان جاسم جواد مع الفنانين احمد ماهر من مصر وسمية المغربية وحاتم
العراقي.
كما تضمن العدد قصائد جميلة للشعراء مظفر النواب وكاظم اسماعيل الكاطع وعريان السيد خلف الى جانب موضوع عن
44 رواية وكتابا انهت حياة اصحابها او كتابها. وثلاث قصائد للشاعرة نضال القاسم وقصيدة اخرى للشاعرة بشرى البستاني بعنوان ذاكرة العشب. وهناك ملف ضخم عن الجاسوسة مس بيل التي لعبت دورا مؤثرا في الحياة السياسية والاجتماعية في العراق..
 المجلة كما ذكر في افتتاحيتها (نافذة تاريخية وثقافية وفنية تطل على العرب في مهاجرهم، وسيكون دأب هيئة التحرير الاسهام بمد الجسور بين العرب في مهاجرهم مع اوطانهم الام) وما احوجنا لمثل هذه الهمة بعد ان شتتونا وجعلونا شتاتا في المنافي والقفار، ومهجرين في اوطاننا قبل ان نهجر الى بلدان اخرى، نعم نحن بحاجة لايجاد الصلة بين من انقطعت بهم الوصال، ومعرفة ما يحدث لهم وما يحدث لوطنهم.