قصص السير الذاتية والمذكرات أبرز ما سيطالعه القارئ الغربي في خريف هذا العام

قصص السير الذاتية والمذكرات أبرز ما سيطالعه القارئ الغربي في خريف هذا العام

كتابة / بريندا كرونين، لوسي فيلدمان، مايكل كاليا، آنا رسل و جنيفر مالوني.
ترجمة / أحمد فاضل
في استطلاع أجراه خمسة من محرري صحيفة وول ستريت جورنال الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا عن توقعات مطالعي الكتب لخريف هذا العام، تبين أن معظم أولئك القراء يستعدون لشراء قصص السير الذاتية والمذكرات بعد أن أعيتهم الروايات وكتب الشعر وهذه فرصة كما يقول البعض منهم للتعرف على أهم الرجال والنساء الذين أثروا المشهد الثقافي والإنساني

 هناك وعبرهذه الكتب التي سيطالعونها وهي بالتأكيد من التي صدرت حديثا، أما أهم عشرة منها التي وقع اختيار القراء عليها فهي:
1 – " أمير فلورنسا الأسود " تأليف الكاتبة الإنكليزية كاثرين فليتشر التي تسلط الضوء على هذا الأمير أليساندرو دي ميديشي الروماني الأسود والذي يجهل القراء الكثير عنه وعن نسبه غير الشرعي لدوق  لورينزو دي ميديشي الذي يعتقد أنه أنجبه من خادمة أفريقية كانت تعمل بإمرته حيث أصبح حاكما لفلورنسا في عصر النهضة عام 1531 عندما كان عمره 19 عاما انصب اهتمامه بالصناعات الفضية والأسلحة النارية والصيد وقد لقي حتفه نتيجة تناوله السم الذي دس في طعامه وشرابه قبل تعرضه للطعن حتى الموت. 
2 – " نفوق الحمامة: قصص من حياتي " للكاتب الإنكليزي ديفيد جون مور كورنويل المعروف باسم الروائي  جون لو كاريه، في أول مذكرات له تنشر عن عمله كعميل سابق في الاستخبارات البريطانية  حيث شارك بنقل أهم المعلومات من بنوم بنه، كمبوديا، ومساعدة عاملة الإغاثة الدولية إيفيت بيير باولي لإنقاذها من براثن حركة الخمير الحمر، لو كاريه تحظى كتبه حاليا بالرواج وتم تكييف أحدها للسينما تحت عنوان " الجاسوس الذي جاء من البرد ".
3 – " الأرقام الخفية: الحلم الأميركي وقصة لم ترو من النساء الرياضيات السوداوات اللاتي ساهمن في الفوز في سباق الفضاء "، تأليف مارغو لي.
4 – "عيون على الشارع: حياة جين جاكوبس " تأليف روبرت كانغل، كانت جين جاكوبس وهي كاتبة وناشطة ساهمت بإنقاذ مساحات واسعة من مانهاتن وتورنتو من الجرافات، ولدت قبل 100 سنة في سكرانتون بولاية بنسلفانيا لم تنهي تعليمها الجامعي، لكنها كانت من أوائل المدافعات عن الحقوق المدنية نشرت العديد من الكتب أهمها " الموت والحياة  في بعض المدن الأمريكية ".
5 – " إليانور وهيك: شؤون الحب على تلك السيدة الأولى " تأليف سوزان كوين، المثير في هذه القصة أنها حدثت في عام 1932 حيث كانت ستصبح هذه المرأة أول رئيسة للولايات المتحدة الأمريكية، لولا أنها تنازلت لزوجها روزفلت فانتقلت إلى البيت الأبيض لتعيش قرابة 13عاما بالقرب من غرفة صديقها هيك الصحفي الذي كان راعيا لحملة انتخابها والذي أحبته بصمت. 
6 – " خلق ليركض " للمغني الأمريكي  بروس سبرينغستين، سيرة عن حياته بقلمه.
7 – " شيء مذنب " للكاتب والناقد الإنكليزي فرانسيس ويلسون وهو يسرد لنا حكاية قصيدة  " وردزورث وكوليردج " للشاعر صامويل تايلر كولريدج والتي كتبها في عام 1807 كرد على قصيدة الشاعر الإنكليزي ويليام لوردزورث التي تناول فيها فهمه العميق للطبيعة البشرية، الكتاب هو أيضا سيرة لحياتهما وصداقتهما التي امتدت طويلا.
8 – " أوليسيس الأمريكية: حياة يوليسيس غرانت " للكاتب رونالد جيم وايت جونيور، وهو عبارة عن سيرة ذاتية عن الرئيس يوليسيس غرانت الذي عاصر صفحة مظلمة من تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية  تمثلت بالحضور القوي لعصابات كو كلوكس كلان وكيف حاول مقاومتهم.
9 – " الكتابة إلى حفظ الحياة: لويس تيل فلي "
تأليف جون ادغار وديمان الذي يتناول فيه هذه الشخصية السوداء الذي أعدم بتهمة اغتصاب وقتل امرأة بيضاء  أثناء خدمته في إيطاليا مع أن والد المرأة لم يستطع التعرف على القاتل ولم يتم العثور على سلاح الجريمة ما جعل من الكاتب يعود لنبش هذه القصة من جديد والعودة إلى محاضر المحاكمة مع أنها حدثت في العام 1945 قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية بأشهر.
10 – " فيكتوريا: الملكة " تأليف جوليا بيرد، على الرغم من صورتها الحزينة بفقدان زوجها الأول فقد كانت في الواقع امرأة عاطفية تمتلك الكثير من الحيوية والفكاهة، هكذا يبدأ الكتاب في سرد سيرة ملكة بريطانيا الأم فيكتوريا التي جلست على عرش المملكة قرابة 64 عاما عاشت خلالها أحداثاً صعبة اتسم بعضها بالحروب حتى امتد سلطانها إلى الهند والشرق الأوسط.
عن / صحيفة وول ستريت جورنال