قراءة في سينما  الموجة الجديدة  الفرنسية للمؤلفة: دوروتـــا اوستروســكا

قراءة في سينما الموجة الجديدة الفرنسية للمؤلفة: دوروتـــا اوستروســكا

قراءة وتقديم عباس الحسيني
تشير المؤلفة المتخصصة في السينما الاوروبية دوروتا اوستروسكا، والتي صدر لها كلا لــ باي ، ونماذج سينمائية اوروبية في عمر التلفزيون، الى ان الموجة الجديدة في السينما الفرنسية، هي الأهم في تأريخ السينما الفرنسية، حيث يعد المخرجين الفرنســيين، على غرار جان لــوك غودار، والمبدع الين ريسنيز، من الذين عملا على تفعيل وتحديث رؤى السينما الفرنسية،

 بالاضافة الى تحديث جماليات السينما الفرنسية، وذلك بالفهم الدقيق لتعقيدات ومطلقات الروائــيين في عالم الادب، لاجل اظهار معالم الادب المحدَث، كما هو الحال لدى الفرنسي المحيّر، وهو المخرج والروائي والسينارست والشاعر والناقد الجمالي: ألــن روب غريــه، صاحب رواية المتاهة، وكذلك المبدعة مارغريت دوراس والكبير جــين كارول. وهذا النتاج يمثل العنوان الاول للتحليل الشامل، في محاولة للربط بين رواد الموجة الجديدة في السينما الفرنسية، وبين نسق الرواية المحدث، لاكتشاف مواطن الابداعات الادبية، التي تضم انماطان تسميها المؤلفة "الذكية"، كما في اعمال رولاند بارثيـز والارجنتيني الاسطورة: خورخـــه لويس بورجيس. وعلاقة ذلك بالسينما الفرنسية وتنظيرات السينما الفرنسية. مع الاشارة الى كريستيان ميتز ونويل بورش، ويذهب الاصدار الى مناقشة اعمال الافلام الرائدة في هذا المجال مثل: Hiroshima mon amour هيروشيما مونا مور، هيروشيما هي حبي، المنتج عام 1959، وهو الفلم الذي يتحدث عن ممثلة فرنسية تذهب إلى هيروشيما، لتصوير فيلم عن القنبلة الذرية لتلتقي هناك برجل، فتنشأ بينها وبين الرجل ، وهو مهندس ياباني علاقة غرامية، تثير في ذاكرتها جانبا من جوانب حياتها السابقة، خلال الحرب في بلادها الفرنسية، أبان الاحتلال النازي، وعلاقتها بجندي ألماني شاب. وكذلك الشريط السيمي L'Année dernière à Marienbad العام الاخير في مارينبــاد، والمنتج عام 1962. وذلك للوقوف على الوشائج التي تمتد بين ، ما هو عمل سينمائي، وبين ما هو ابداع أدبي. ان الاطلاع على اصدار الموجة الفرنسية الجديدة يحدد معالم الثورة في صناعة السينما الفرنسية، كجزء من الثورة الادبية الكبرى للقرن العشرين. الكتاب ثر وممتع، وفيه تفاصيل تهم النخبة والمتتبعين لتقنياته المسهبة في تتبع مسارات الاعمال الادبية وكيفية اختزالها واظهارها سينمائيا، وهو اصدار من اجل صناعة سينمائية معيارها الأدب وجماليتها روح الكاميرا والذكاء في الإخراج.