الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية

الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية

ترجمة وتقديم
 عباس الحسيني
بدءاً لابد من التعريف بهذا الدليل النفسي، وهو الدليل النفسي الاوسع، الذي تعتمده الدوائر الاميركية الاكاديمية والجنائية، وكذلك دوائر الباحثين ويعرف مختصرا بـــــ DSM وترمز الى Diagnostic and Statistical Manual for Mental، وهو دليل ومرجع اولي في تحديد نمط وشدة الاضطرابات النفسية، ضمن مجال الطب النفسي الجنائي Forensic Psychology حيث تعطى اهمية لهذا الدليل الاستقراطي،

 في تعقب الشخصية المضطربة وكيفية تقديمها للعدالة، وكذلك الاهمية في إقرار بقية الاحكام المتعلقة بالجلسات النفسية والعلاج الطبيعي النفس، أو ما يعرف بالــ Psychotherapy. ولعل من المهم التذكير بدور المدرسة الاميركية في تعقب التأريخي الفردي للشخصية محل التشخيص والتحليل، وهو ذات المسار المتبع في الطب البشري الاميركي، حيث يمثل كل من: التأريخ الفردي وتأريخ العائلة، عاملين مهمين في تقصّي الشخصية المختبرية، وهــو تقليد راسخ تزامن ظهوره، مع ظهور علم السلوك البشري behaviorism.
وكما هو متعارف فسيستخدم الدليل الجديد من قبل عيادات الطب النفسي والباحثين، لتشخيص وتصنيف الاضطرابات العقلية، وهو جهد استغرق العمل فيه 10 سنوات متواصلة، ويمثل جهود خبراء عالميين في كافة مجالات الصحة العقلية. والجهود التي بذلت في انتاج هذا الدليل، قد أثمرت توثيقات وتعريفات وتصنيفات للضطرابات العقلية، لدعم وارشاد العاملين في مجالات التشخيص والمعالجة وكذلك البحوث على حد سواء. والنتاج الاحدث يوسع دائرة النقاش والبحث، حول دورة الحياة الكاملة، والتي يطلق عليها النفسانيون الاميركيون Life Span Development، وهي المدة التي تتضمن مراحل الطفولة الاولى، وصولا الى مراحل النضج الفكري، ومن ثم الهرم والممات، للتركيز على الاضطرابات التي تحصل ضمن التطورات العصبية الطبيعية neurodevelopmental disorders. غير ان اغلب الاضطرابات تظهر اعراضها، كما يحدد الدليل تحدث لدى البالغين دون سواهم، ولاسباب الضغوطات الاجتماعية ولعوامل الادراك الاعلى ومراحل بناء الشخصية، وكذلك بسبب الاحتكاك بالعينات الانسانية الاخهرى. ويعد هذا الدليل هو الاصدار الاحدث، وهو ذو أهمية بالغة، بسبب عامل التدوين الاحصائي، وبسبب التماذج الاحدث التي تم سردها وتشخيصها، وكذلك بسبب درج بعض التجارب وسلبياتها وايجابياتها، والتي قام بها اخصائيون بالاعتماد على الطبعات السابقة لهذا الدليل، والذي لا غنى عنه في تتبع مسارات نسب الذكاء وطرائق تحديده وقياسه وكذلك حالات الجنوح والذكاء العاطفي Emotional intelligence، وبقية انواع الذوذ والادمان. وكذلك يدون الدليل طرائق وسبل تحديد الهوية الفردية Identity، ذكورة – انوثة، المبكرة وكيفية تحديد الجنوح المبكر لدى المراهقين. ان عامل الاحصاء في الطب البشري الاميركي، وكذلك في الطب النفسي الاميركي، لا غنى عنه، لانه يقدم الدليل الاوضح على تفاقم الظاهرة، وترددها في مكان وزمان معينــيين، مع التركيز على عينة بشرية دون سواها.
يعد هذا الاصدار الاهم ايضا بسبب، الادلة التي ينتهجها في المدارس النفسية المقارنة الاخرى، كالمدرسة النفسية الفرنسية والمدرسة النفسية الروسية، والمدرسة التي بدأت تنشط في سبعينيات هذا القرن، وهي المدرسة اليابانية، ذات التدوين الاحصائي الدقيق والمتفاعل.