اسرار توماس مان الخفية في كتاب جديد

اسرار توماس مان الخفية في كتاب جديد

تحدث توماس مان عن سيرته الذاتية في كتب عدة تمتد على حقبة زمنية تبدأ منذ عام 1907 وصولاً إلى عام 1952. وقد تناولت أعماله الروائية وسيرته ويومياته دراسات كثيرة تستعصي على الحصر. لكنّ الناقد الألماني ميشائيل مار يتناول هذه السيرة في «الحجرة الزرقاء الدامية... توماس مان وعقدة الذنب» من منظور نقدي جديد وجريء. فقد كتب مار عام 1995 أطروحة علمية متميزة عن توماس مان نال عليها جائزة الأكاديمية الألمانية للغة والشعر،

 لكنّه واصل في كتابه هذا دراسة سيرة توماس مان فاحصاً ما هو مسكوت عنه في هذه السيرة. ولعلّ استخدام ميشائيل مار للعنوان، الذي اقتبسه من حكاية شعبية صاغها شارل بيرو (1628-1730)  في كتابه الحجرة الزرقاء الدامية"للمؤلف الألماني ميشائيل مار ونقله إلى العربية خليل الشيخ. يوضح أن كتابه يشير إلى غرفة كان يحظر الدخول إليها، وهو الجانب الشخصي في حياة ذلك الروائي.
وجد توماس مان نفسه منفيّاً في سويسرا على غير توقع، مخلّفاً يومياته التي كان يخشى عليها من الوقوع في أيدي النازيين. فعاش حالة من القنوط والتوتر، فلماذا كان على توماس مان أنْ يعاني من هذا الرهاب؟ وما الذي كان يخشاه لو نشر أعداؤه مقاطع من سيرته؟ هذا ما تتولى دراسة ميشائيل مار تتبعه في فصولها الثلاثة من خلال منهج تحليلي دقيق يقوم على قراءة يوميات توماس مان وسيرته.