كتاب لإنقاذ الطفولة بمشاركة 30 كاتبا عربيا

كتاب لإنقاذ الطفولة بمشاركة 30 كاتبا عربيا

القاهرة/ سكاي نيوز
توصل أدباء من بلدان عربية مختلفة إلى تقديم مساعدة إنسانية للأطفال، وتحديداً الطفل العربي المشرد والمفجوع المعذب، من خلال المساهمة بالكلمة التي يحترفون التعامل بها.
والحديث هنا عن كتاب صدر أخيراً عنوانه"أسطورة الكتابة.. كتاب ينقذ طفلاً"، أما المؤلفون فهم مجموعة من الكتاب.


اشترك في مواد الكتاب 30 أديباً معروفاً، بينهم قصصيون وقصصيات وشعراء وشاعرات وباحثون وباحثات، من السعودية ومصر وفلسطين والسودان والبحرين والإمارات والكويت وعمان ولبنان وتونس وموريتانيا وسوريا.
ووقع مقدمة الكتاب 4 أدباء هم الروائية الكويتية بثينة العيسى، والشاعرة والصحفية الكويتية سعدية مفرح، ومعتز قطينة الشاعر الذي وصف بأنه فلسطيني سعودي، والكاتب والروائي اللبناني غسان شبارو.
وجاء في التقديم"لا يزال العالم العربي غارقاً في حروبه ومجاعاته يحمل الجهل على كتف، وعلى الآخر فاقته التي تودي كل عام بأرقام إحصائية غدا ذكرها يشكل عاراً لا يسبب جرحاً وصار الألم الذي تسببه عضواً من أعضائنا التي نتعايش معها، فما الذي يمكن لنا نحن عشيرة القلم أن نفعله لمجابهة ولو القليل من كل هذه الفوضى"؟