مستوى الدوري يثير الشفقة.. وحلم العودة  الى المنتخب يراودني

مستوى الدوري يثير الشفقة.. وحلم العودة الى المنتخب يراودني

بغداد /  اشرف إبراهيم مالك
ناشد لاعب فريق بغداد والمنتخب الوطني سابقا احمد عبد الجبار جميع المهتمين بالكرة العراقية بضرورة النظر لها بعين المصلحة العامة وليس المصالح الشخصية ومحاولة رفع شأن اللعبة وتطويرها من خلال إيجاد نظم وآليات دوري جديد، وتذليل الصعاب التي تواجهها .

وأضاف عبد الجبار في حديثه لـ( المدى الرياضي) : يجب ان يكون هناك اهتمام اكبر بالدوري المحلي المثير للشفقة هذا الموسم باعتباره الرافد الحيوي للاعبي المنتخبات الوطنية ، لان الدوري افرز الكثير من المواهب المميزة والموهوبة التي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام ولمن يأخذ بيدها الى التطور والإبداع.
وأضاف: ان الدوري الحالي يضم لاعبين جيدين يملكون مستويات طيبة لا تختلف عما يقدمه اللاعبون المحترفون في الوقت الحاضر ولكن الفرص التي يملكها اللاعب المحترف هي الأكبر أثناء دعوته الى لمنتخب الوطني .
ولم يخفِ عبد الجبار أمنيته وطموحه بالعودة الى صفوف المنتخب الوطني مرة أخرى، مشيرا إلى انه تعرض في السابق للظلم والإجحاف من جميع المدربين الذين تعاقبوا على تدريب المنتخب الوطني لأنهم تجاهلوا قدراته والمستوى الجيد الذي قدمه في المواسم السابقة، مضيفا ان لديه طموحاً كبيراً وإصراراً على ان ينال الفرصة مجدداً ويقدم ما يؤكد  جدارته وأحقيته بالدفاع عن المنتخب.
وبشأن عودته مرة أخرى للعب في صفوف ناديه السابق (الزوراء) قال :
الزوراء فريقي الأول وهو أول من أطلقني إلى عالم النجومية والشهرة ، وتربطني مع جمهوره علاقة محبة قوية، ولن اخفي حنيني للعودة الى الزوراء ، انه شعور يراودني باستمرار وان شاء الله يتحقق ذلك في المستقبل القريب الذي أتمنى ان يكون أكثر إشراقاًَ من الوضع الحالي بعد ان أسهمت ألازمة الكبيرة التي مرّ بها الزوراء قبل أشهر عدة في وجود تقاطعات حادة داخل الهيئة الإدارية، الأمر اثّر بشكل سلبي على وضع الفريق خلال هذا الموسم .