العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :50
من الضيوف : 50
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 34310010
عدد الزيارات اليوم : 21840
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


يوميات ساحة التحرير..حرق خيم في ساحة التحرير والطلاب يردون بمسيرات عديدة

 عامر مؤيد
تعرضت ساحة التحرير الى هجوم من قبل مكافحة الشغب وحرق لبعض الخيام القريبة من ساحة الخلاني ونفق شارع السعدون.


المتظاهرون المعتصمون في ساحة التحرير هبوا الى ساتر الخلاني واطفأوا النيران التي اشتعلت بالخيم ونقلوا بعض المصابين جراء هذا الهجوم .
الهجوم كان بقنابل الغاز المسيلة للدموع وايضا بنادق الصيد فيما قام آخرون بحرق الخيام ولم يصب اي متظاهر بالنيران.
البعض تكفل بجلب خيم جديدة بدلا عن المحترقة وباشروا منذ يوم امس بنصبها ليعود المعتصمون بداخلها مرة اخرى.
احدى المفارز القريبة من موقع الحادث اكدت انها استقبلت حالات اصابات عديدة وتمت معالجتها جميعا فور وصولها.
وذكر مسؤول المفرزة صادق الربيعي في صفحته على الفيسبوك ان مفرزته الرقم 11 استقبلت 16 مصابا خلال الحادث سواء بالاختناق اوبنادق الصيد.
وبين انه لم تكن هناك اصابة خطرة قد تم تسجيلها وعولج اغلب القادمين من المفرزة بشكل كامل ووفق الامكانيات الموجودة.
ومقر المفرزة قريب من ساحة الخلاني ونفق السعدون فنقل اغلب المصابين الى هذه المفرزة التي كان بها النصيب الاكبر من القادمين.
وقال الناشط المدني، عادل الساعدي، إنّ "هجوم الشغب على المتظاهرين كان بشكل مباغت، حيث كان المتظاهرون داخل الخيم بسبب برودة الجو"، مضيفاً "تفاجأنا بقنابل الغاز تستهدف الخيم بشكل مباشر، وعناصر الشغب يركضون نحونا، ما تسبب بحالة ارتباك، وإحراق ثلاث خيم كبيرة داخل الساحة".
وتابع أن "غالبية المتظاهرين انسحبوا نحو ساحة التحرير، بعد أن تم إخلاء المصابين ونقلهم إلى المستشفى"، مشيراً إلى أن "عناصر الأمن يريدون إنهاء تظاهراتنا بالقوة، لكننا لن نتراجع ولن نهزم أمام تلك الانتهاكات".
ودعا المجتمع الدولي، إلى "ضرورة التدخل وعدم الوقوف متفرجين على تلك الانتهاكات والقمع المنافي لحقوق الإنسان، الذي يتعرض له متظاهرون سلميون عزل في ساحات التظاهر، وبشكل يومي".
ووثّق ناشطون الهجوم وإحراق الخيم، ونشروا صوراً ومقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبعد الاعتداء على خيم المعتصمين في العاصمة بغداد خرجت اكثر من مسيرة منددة بذلك وبمختلف المحافطات المنتفضة.
معتصمو ساحة التحرير ذهبوا الى مكان الحادث بمسيرة هتفوا فيها باستمرارهم رغم كل الاحداث التي ترافق الحركة الاحتجاجية.
كذلك فان الناصرية ومن ساحة الحبوبي كانت لمتظاهريها مسيرة مماثلة معاهدين محتجي التحرير والعراق بشكل كامل على استمرارهم بنفس المطالب.
يوم امس الطلاب كان لهم رد على الاعتداء من خلال مسيرة كبيرة في عديد المحافطات العراقية وحاملين صور شهداء الانتفاضة العراقية.
في العاصمة بغداد ومثل المعتاد فان مسيرة الطلبة كانت امام وزارة التعليم العالي ومن ثم التوجه الى ساحة التحرير.
لافتات عدة رفعها الطلاب لعل ابرزها عدم الانسحاب حتى الاخذ بثأر الشهداء من مختلف المحافطات العراقية الذين تجاوز عددهم الـ700 شهيد .
التظاهرة الطلابية شاركت فيها الطالبات باعداد كبيرة حيث كانوا في الصف الاول من المسيرة منذ انطلاقها وحتى نهايتها.
الاحتجاج الطلابي كان في الناصرية والبصرة وبابل ومحافطات اخرى لكن ذروتها كانت في الناصرية حيث انطلق المحتجون هناك صوب ساحة الحبوبي.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية