العدد(41) السبت 2019/ 14/12 (انتفاضة تشرين 2019)       العفو الدولية: تفضح مرحلة الرعب وتحذّر من محاولات لسحق الاحتجاجات!       كيف بدّدت الاحتجاجات شعور العراقيين باليأس؟       المصورون الصحفيون.. قتيل أو جريح أو مختطف       السيستاني: أعيدوا النازحين وألغوا الجماعات المسلحة بكل عناوينها!       خيم اعتصام الناصرية: تدريس خصوصي ولغة إنجليزية       كربلاء.. إصابة 5 متظاهرين نتيجة الطعن بالسكاكين من قبل مجهولين       النجف تعدّل البوصلة       التحرير دولة مصغرة داخل بغداد تحمل جملة من الرسائل       الخطف لمن "يتظاهر" أو "يوثّق" أو "يكتب"    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :47
من الضيوف : 47
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29256402
عدد الزيارات اليوم : 7234
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


في الناصرية ..قطع للجسور.. ومطالبات بمحاكمة الشمري

  متابعة / الاحتجاج
يخيم  الهدوء على مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، بعد ثلاثة أيام من ترك  المتظاهرين مواقعهم بمحيط قيادة الشرطة ورجوعهم للتظاهر في ساحة الحبوبي.
وقال  شهود عيان أمس الثلاثاء  إن “الحركة في صوبي الشامية والجزيرة عادت  لطبيعتها، إلا أن العبور بينهما لا يخلو من الصعوبة، بسبب الزحامات الشديدة  عند الجسر الكونكريتي والدوب والبديل”.


وأضاف إن “المتظاهرين قطعوا جسر الزيتون كلياً، فيما قطعوا جسري النصر والحضارات جزئياً، للسماح للحالات المرضية الطارئة بالعبور فقط”.
وبين أنه “وبالرغم من تواجد شرطة المرور قرب بقية الجسور، إلا أن حركة السير ما زالت بطيئة جداً مقارنة بالأيام الاعتيادية؛ حيث يستغرق عبور السيارة قرابة ٣٠ دقيقة الآن، بينما كان في السابق لا يستغرق سوى ثلاث دقائق”.
وتابع “في الحبوبي، أزال المتظاهرون صور الضحايا القديمة، وعلقوا صور الذين سقطوا خلال احتجاجات يومي الخميس والجمعة الماضيين، وسط أجواء حزينة ومجالس عزاء ورفع صور للفريق الركن جميل الشمري وللمطالبة بمحاكمته على خلفية المجزرة التي شهدتها المدينة”.
إلى ذلك، قال مدير صحة ذي قار عبد الحسين الجابري لـ”الاحتجاج”، إن “خمسة مصابين من الاحتجاجات ما زالوا في العناية المركزة، ويتلقون العلاج، نظراً لإصاباتهم البليغة”.
وأضاف الجابري ان “عدد القتلى لم يرتفع منذ يوم السبت الماضي، حيث وصل إلى ٤٠ قتيلاً وتجاوز عدد المصابين ٣٠٠ جريح”.
وارتفعت حصيلة الضحايا منذ انطلاق التظاهرات في عموم محافظة ذي قار إلى ٩٣ قتيلاً وأكثر من ألفي مصاب.
من جهة اخرى عقدت قيادة شرطة ذي قار، ، مؤتمراً أمنياً موسعاً، فيما أصدرت توجيهات جديدة بشأن استتباب الأمن في المحافظة.
وذكر بيان لإعلام شرطة المحافظة، تلقت "الاحتجاج"  نسخة منه  إن”قائد شرطة المحافظة  العميد ريسان الابراهيمي وجّه خلال المؤتمر الذي ترأسه، منتسبي قيادة الشرطة بعدة توجيهات، أهمها تنفيذ الخطط الوقائية للحفاظ على أرواح أبناء المحافظة من المتظاهرين، وحماية الممتلكات العامة والخاصة و تحديث الخطط الامنية لتأمين مداخل المحافظة وحدودها مع المحافظات المجاورة وتأمين الأحياء والمناطق السكنية و التجارية ليعم الأمن والأمان في ذي قار”.
وذكر البيان ، أنه “ومن خلال المؤتمر تم الاطلاع على آخر التطورات الأمنية في المحافظة و الإجراءات والخطط الأمنية التي نفذتها



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية