العدد(41) السبت 2019/ 14/12 (انتفاضة تشرين 2019)       العفو الدولية: تفضح مرحلة الرعب وتحذّر من محاولات لسحق الاحتجاجات!       كيف بدّدت الاحتجاجات شعور العراقيين باليأس؟       المصورون الصحفيون.. قتيل أو جريح أو مختطف       السيستاني: أعيدوا النازحين وألغوا الجماعات المسلحة بكل عناوينها!       خيم اعتصام الناصرية: تدريس خصوصي ولغة إنجليزية       كربلاء.. إصابة 5 متظاهرين نتيجة الطعن بالسكاكين من قبل مجهولين       النجف تعدّل البوصلة       التحرير دولة مصغرة داخل بغداد تحمل جملة من الرسائل       الخطف لمن "يتظاهر" أو "يوثّق" أو "يكتب"    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :60
من الضيوف : 60
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29256472
عدد الزيارات اليوم : 7304
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


يوميات ساحة التحرير..مكتبة المدى تنتقل إلى جبل أحد

قررت  مؤسسة المدى للاعلام  والثقافة والفنون "افتتاح مكتبة باسم" مكتبة شهداء  التحرير  إلى داخل جبل  احد "المطعم التركي سابقا"، حيث اكدت المدير العام  لمؤسسة المدى غادة  العاملي أن هذه المكتبة هي مساهمة بسيطة تقدمها المؤسسة  للمتظاهرين الذين  يضحون بارواحهم من اجل الاصلاح والتغيير وهي مفتوحة  ابوابها لكل المحتجين


 حيث  تقدم الكتب المجانية وايضا توزع فيها جريدة المدى وملحق الاحتجاج وهو اول  جريدة ملونة تصدر لتوثيق الاحتجاجات في بغداد ومدن العراق، وأضافت العاملي،  أن وجود العديد من الشباب المثقف فى ساحة التحرير  دفعنا إلى افتتاح  المكتبة، إضافة إلى المظهر الحضاري الذي يضفيه وجود كتب في مكان الاحتجاجات  وخصوصا في المطعم التركي.
ويقلب الشاب احمد احد الكتب داخل المكتبة،  قائلا: وجد المعتصمون فرصة لعرض الكتب التي تهمهم وخصوصا بعض الكتب نادرة.  فيما اكدت سعاد الجزائري ان هذه المكتبة تعطي طابعا حضاريا لجبل احد الذي  اصبح معلما من معالم الحرية.. شيماء التي كانت تتصفح كتابا عن العولمة قالت  ان البعض اراد تشويه صورة الاحتجاجات، فيما الواقع يقول ان معظم المحتجين  هم طلبة كليات واساتذة ومثقفين ومعهم عامة الشعب من الذين يحبون الحياة  ويسعون الى مستقبل جديد.  ومن أبرز العناوين التى تعرضها المكتبة سلسلة  الكتاب الشهري التي كانت تصدر في السنوات السابقة وكتب في الادب والسياسة  والثقافة والفنون، وفور عرض الكتب تزاحم المحتجون حولها لاستطلاعها، والتقط  بعضهم صوراً بجانبها.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية