العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :40
من الضيوف : 40
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 28008241
عدد الزيارات اليوم : 9857
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


خزعـل مهدي.. الذي يستحق تمثالا من عسل!

عبد الجبار العتابي
الفنان  العراقي الكبير خزعل مهدي الذي وافاه الاجل المحتوم بسبب الشيخوخة عن عمر  ناهز 83 عاما، يعد من الوجوه الفنية المميزة التي اعطت الكثير على مختلف  مجالات الفن حتى سماه البعض (صاحب سبع صنايع)، الذي اسماه الملحن الكبير  كوكب حمزة (قديس الإذاعة والتلفزيون)


 حين سئل يوما هذا السؤال فقال (آه إنه خزعل مهدي، الفنان الرائع الذي يستحق أن يُعمل له تمثالاً من العسل، ولا أدري إن كان بالإمكان عمل تمثال من هذه المادة، الفنان خزعل مهدي شاعر رقيق، ومطرب، ومخرج تلفزيوني كبير، ويمتلك حب للآخر نادر الوجود ولكن للأسف فهذا الرجل قد عاش في زمن رديء ضاعت فيه قدراته الفنية الرائعة)، وكوكب هو احد اكتشافات خزعل مهدي مثله مثل الفنان الكبير حسين نعمة، حيث كان الفنان كشافا مميزا استطاع ان يكتشف العديد من الاصوات والمواهب، فكان يجول في الاماكن البعيدة والقريبة بحثا عن الطاقات الواعدة ليحتضنها ويرعاها، والرجل يمتلك سيرة حياة ثرة مليئة بالابداع لايمكن ان تضاهى.
والراحل متعدد المواهب، فطري الابداع، وصاحب اعمال ظلت خالدة في الذاكرة، على مستوى الغناء وكتابة كلمات الاغاني والالحان او الاخراج، كما انه كان عازفا في فرقة الأذاعة والتلفزيون على آلة (الچلو) وهو من القلائل الذين يعزفون على هذه الألة بالأضافة الى الموسيقار حسين قدوري أيضا، وهو شقيق الفنانة الضريرة صاحبة الصوت الشجي (هناء) صاحبة الاغنية الرياضية الخالدة (حلوة ابو جاسم) والتي يقول مطلعها (العب ياحبيبي اتمرن ألعب بالطوبة اتفنن)، وكذلك اغنيتها الرائعة (يا حبيبي بس الك وحدك كلتهة)، كما يمكن الاشارة الى الكثير من الاغنيات التي كتب كلماتها ولحنها لمطربين ومطربات مثل عفيفة اسكندر التي نذكر احدى اغانيها وهي (جوز منهم)، والمطربة مائدة نزهت (ياحلو ياصغير يامدلل) و(حمد يا حمود) كما له أغنية (أحبه وأطيعه) لداود العاني، ولفؤاد سالم اغنية (اترك هوى الحلوين) من كلماته والحانه، كما انه غنى في فيلم (عفرة وبدر) عام 1963 اغنية (ما اريد اهواك)، والكثير.. الكثير مما لا حصر له ولا عد.

والراحل خزعل مهدي من مواليد بغداد عام 1928، ولد في محلة الفضل واكمل دراسته الابتدائية عام 1941، حاول الدخول الى معهد الفنون لكنه لقي معارضة الاهل،وفي عام 1948 اثناء دخول الجيش العراقي الى فلسطين تم تكليفه مع مجموعة من المبدعين لاستحداث برنامج خاص بالقوات المسلحة، ومن هنا كانت بدايته مع الفن، حيث انه مع بداية الخمسينيات انخرط ممثلا في عدة افلام ابرزها (فتنة وحسن) اخراج حيدر العمر عام 1955 و(عروس الفرات) اخراج عبد الهادي مبارك عام 1956 وبطولة عبد الوهاب الدايني وتسواهن ونعيمة وعفرة وبدر وبصرة ساعة 11 بطولة احلام وهبي والجابي بطولة اسعد عبد الرزاق، الى جانب ذلك اخرج خزعل مهدي مجموعة من الافلام التسجيلية والوثائقية منها فيلم عن كردستان وفيلم عن البناء والاعمار، كما شارك في اكتشاف النجوم والمواهب الفنية حين قام مع اخرين بأجراء مسح شامل للطاقات الفنية في جميع محافظات العراق واكتشف خلال عملية المسح العديد من المو اهب التي جاء بها الى بغداد ومنحها الفرصة للتألق ثم صارت فيما بعد من نجوم الفن العراقي نذكر منهم الفنان حسن الشكرجي الملحن وعازف القانون والمطربة سيتاها كوبيان والفنان قصي البصري والملحن المبدع كوكب حمزة وكذلك الملحن كاظم فندي والملحن محسن فرحان وغيرهم كثير، كما اسهم الراحل في التمثيل بمسرحيات مهمة في المسرح العراقي منها مسرحية النخلة والجيران في عام 1970 الماخوذة عن رواية غائب طعمة فرحان واخرجها الفنان قاسم محمد،وكذلك مسرحية صبرك ياصابر ومسرحية نديمكم هذا المساء.
ومن انجازات هذا الفنان الكبير متعدد المواهب اخراجه عديد من البرامج التلفزيونية مثل البرنامج الجماهيري المعمر (عدسة الفن) الذي كان يعده ويخرجه الفنان الراحل خالد ناجي، كما اخرج عدة تمثيليات صارت فيما بعد من اهم مواد ارشيف تلفزيون بغداد بالابيض والاسود منها تمثيلية النهيبة وتمثيلية (فدعة) وحصل خزعل على العديد من الشهادات التقديرية والجوائز منها شهادة تقدير من وزارة الاعلام وشهادة تقدير من اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى وشهادة من منظمة العمل العربي وشهادة من تلفزيون براغ.
وخلال حفل تكريم اقامته وزارة الثقافة قبل وفاته لرواد الحركة الموسيقية، كان قد حضر على كرسي متحرك بسبب عجز في الاطراف السفلي اعتاد عليه في سنواته الاخيرة، قال : انني لم أنقطع يوماً عن نظم الشعر او ممارسة العزف الموسيقي فهما زادي اليومي والموت وحده هو الذي سيبعدني عنهما، واعلن حينها انه انتهى مؤخراً من كتابة وتلحين بعض الاغاني الوطنية والعاطفية كما ان لدي مشروعاً كبير ساقدمه لاطفال العراق عبارة عن اوبريت غنائي اقول في مطلعه: (الله ايحفظك ياوطن../ الله يصونك ياوطن../ انته بيت الشعب كله/ انته معنى الكرم واهله/ انته قيثارة ومسله)، كما اشار الى وجود اغاني عاطفية جديدة انتهيت من كتابة كلماتها وتلحينها وقال سيتم لاحقاً اختيار الاصوات الغنائية لادائها خلال الايام المقبلة.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية