العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :50
من الضيوف : 50
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 28008096
عدد الزيارات اليوم : 9712
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


خزعل مهدي .. شهادات وذكريات

اعداد : عراقيون
 قديس الموسيقى
 من  هو قديس الأذاعة والتليفزيون ؟ انه خزعل مهدي , الفنان الرائع الذي يستحق  ان يُعمل له تمثالا من العسل , ولا ادري ان كان بالأمكان عمل تمثال من هذه  المادة. الفنان خزعل مهدي شاعر رقيق وملحن  ومطرب ومخرج تليفزيوني كبير  يمتلك حب للآخر نادر الوجود .


كوكب حمزة
الموهبة المدهشة
ان حياة الراحل تمتلك الدهشة والحيره لانه فنان شامل صاحب عدة مواهب  بالرغم من انه لايمتلك التأهيل العلمي والفني الاكاديمي حيث  حاول ان يسلك طريقاً علمياً من خلال معهد الفنون الجميلة الا ان معارضة اهله حالت دون ان ينخرط في المعهد.
د . هيثم شعوبي



الفنان الشامل

ان الراحل كان يمتاز بثقافة واسعة رغم تواضعه وبساطته فقد كان فناناً شاملاً وراقياً جداً وكان شاعراً ووتراً معلوماً ومعروفاً في الاغنية العراقية وسيبقى رمزاً في الفن والادب والثقافة ولم تقتصر انجازاته في الغناء والفن فقط  انما ابتعد اكثر من ذلك لتصل الى الجوانب الانسانية ايضا . 
غازي الكناني


سبع صنايع

خزعل مثل نقطة ضوءعراقية، كان بسبع صنايع كما يقال فهو مخرج وشاعر وملحن ومقدم برامج وممثل ومكتشف لكثير من الاصوات المهمة، رغم انه لا يحمل تأهيلا علميا، وتمكن ان يكون اسما لامعا في كل المجالات. من اغانيه التي لا تنسى اغنية يلعب ابو جاسم هوة وملاعيبة، ومليت بصوت عفيفة اسكندر واغنية صباح الخير لشقيقته هناء.
حيدر شاكر الحيدر
 

لقاء مع خزعل في العمارة

في عام 1982 ، وفي اثناء خدمتي العسكرية في مدينة العمارة ، كنت نزيل احدى فنادقها الجديدة ، وفي احدى الجلسات في صالة الفندق تعرفت على خزعل مهدي الذي كان يتجول في مناطق وقرى العمارة في مهمة رسمية قال عنها لاكتشاف الاصوات الصالحة للغناء ، وما اكثرها في ريف العمارة وانحائها .. ارتاح لوجودي معه في الفندق بعد تداولنا حديثا تاريخيا على الاكثر ،بعد ان كنت اراه منذ سنوات في منطقة الصالحية حيث دائرة الاذاعة والتلفزيون .. واذكر من احاديثه الطلية انه في المحاولة الانقلابية التي قام بها احد كبار العسكريين للاطاحة برئيس الجمهورية عبد الرحمن عارف سنة 1966 كان في تلك الساعات في دار الاذاعة ، ولما اراد الخروج فتحت احدى الدبابات نيرانها على مدخل دار الاذاعة والتلفزيون فرجع ودخل احدى غرف مدخل الدار ، يقول ان المذيعة كلادس يوسف والمخرج مهدي الصفار والمصور السينمائي انترانيك كانوا قد سبقوه في الاحتماء في الغرفة ، ويقول : انه وفي خضم صوت الانفجارات واذا بالرئيس عبد الرحمن محمد عارف يدخل ومعه ضابط عسكري ، فعرفنا سبب القصف اذ كانت الدبابة تعود للانقلابيين ، ثم جاءت سيارة عسكرية صغيرة من داخل ابنية الاذاعة ليستقلها الرئيس ويخرج ويتوقف بعدها القصف تماما ليخرج مسرعا ويهرب الى الشارع المقابل للاذاعة والمؤدي الى مستشفى النهر ويعبر الجسر ركضا .. ولما كانت دارنا في قبالة دار الاذاعة فاكملت له القصة وما حدث بعدها .
 انتدب خزعل مهدي للبحث عن المواهب الموسيقية والغنائية ، واعتقد ان اختياره كان في محله ، وذلك لان خزعل مهدي فنان موهوب بنى مجده الموسيقي على الفطرة والملكة الشخصية ، فلا غرو ان يكون اهلا لاختيار من يجد فيه الموهبة والقابلية . وهذا يفسر لنا كيف نسب اليه اكتشاف عدد من الاصوات الغنائية الكبيرة . ومن احاديثه قوله ان الفنان الرائد سلمان جوهر هو الذي كان يحول سيناريو التمثيليات الريفية التي اخرجها خزعل مهدي الى اللهجة الجنوبية الدارجة في الريف ، وقد اثنى على جوهر كثيرا واسف على عدم الاهتمام بامر هذا الفنان الكبير .


رفعة عبد الرزاق محمد 
 

فنان فطري

الفنان خزعل فنان فطري وليس اكاديميا ، لكنه موهوب بكل معنى الكلمة ، كتب اجمل الاغاني ولحن احلى الالحان واذا غنى فان صوته جميل ..وهو ممثل قدير ومثل في افلام عروس الفرات وانعيمة وغيرهما . وهو مثل ( كلة ) السكر من اي جهة اتيتها فهي حلوة ، موهوب من طفولته وقابلية عجيبة على الخلق والابداع ، اتذكر تمثيلية تحت موس الحلاق فقد طلب منه المرحوم سليم البصري مقدمة غنائية لها ، فاذا بعد ساعة كتب الاغنية وبعد ساعة لحنها وذهب مع البصري الى الاذاعة والتلفزيون وبدأ بتدريب الفرقة عليها ، فكانا ( محصن بالله ومحروس ) من اجمل المقدمات واطرفها .



ملك الاغنية

خزعل مهدي ملك الاغنية الشعبية العراقية ، اشترك معنا في مسرحية ( نديمكم هذا المساء) حيث لحن المشاهد الموسيقية والغنائية ومنلوجاتها ، شدتني اليه روحيته الطيبة فغنيت معه ورقصت .. لقد كان طاقة مبدعة وعظيمة يجب ان لا تضيع .
عزيز عبد الصاحب


مخرج رائع

تاريخ طويل عريض يربطني بخزعل مهدي ، لما كنا في اذاعة بغداد ، وكانت متعة وجودنا في الاذاعة كافية . كان مخرجا رائعا اخرج تمثيليات كنت فيها البطلة كتمثيلية النهيبة وفدعة وقيس وليلى في الريف التي كان لها صدى واسعا بين الناس ، كانت اعمال ريفية بسيطة وجميلة ولكن بقدرات هائلة . وايضا لا ننسى تلحينه لمقدمة واغلب واغاني مسرحية ( حرم صاحب المعالي) وغيرها .
سليمة خضير


الفنان الشامل

فنان موهوب بالفطرة كرس حياته للابداع فاصبح عجلة ابداع تسير في كل الاتجاهات وبخطوات واثقة ، كان ممثلا ومخرجا ومطربا وملحنا وموسيقيا بارعا . اكتشف مواهب الكثيرين فاخذ على عاتقه تشجيعهم وتعليمهم فاصبحوا نجوما في عالم الفن . لحن العديد من الاغاني التي لا تنسى فكان من اوائل مدرسة التجديد في الاغنية العراقية . اصبح مخرجا كبيرا وادخل اسلوب التجديد في اخراج البرامج التلفزيونية والاذاعية فاخرج اجملها والتي لا زالت في الذاكرة . انه شيخ الابداع الفنان الشامل الكبير الاستاذ خزعل مهدي.
رياض المحمداوي



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية