العدد (4045) الخميس 19/10/2017 (مؤيد نعمة 12 عاماً على الرحيل)       النجم مؤيد نعمة       مؤيد نعمة.. بلاغة الكاريكاتــير وحدَّته القاطعة       في ذكرى مؤيد نعمة       مؤيد نعمة.. عبقري من العراق       الحوار الاخير للراحل مؤيد نعمة: الكاريكاتير فن المستقبل       شجاعة مؤيد نعمة وصورته التي غابت       الرسام العراقي مؤيد نعمة: العراق يمتلك خصوصية «متفردة» في فن الكاريكاتير       مؤيد نعمة.. قراءة في خطوطه النبيلة المشاكسة       نبــوءة مؤيــد نعمـــة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17910802
عدد الزيارات اليوم : 2916
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


احلام وهبي بين الغناء والسينما

موسى عواد بطي
كأنه حدث  بالأمس، كانت أغنية (عشاق العيون) سجلتها للاذاعة عام 1954 مقابل أجر أربعة  دنانير وهي من الحان الفنان خليل ممتاز، وقد قررت أن توزع اول أجر لها على  الفقراء، أذ أصبحت مطربة، كانت في أواسط الخمسينات الحركة الغنائية في أوج  أزدهارها لا سيما بالنسبة للاصوات النسائية، فكانت هناك اصوات تقارع افضل  الاصوات العربية مثل،


 زهور حسين ومنيرة الهوزوز ووحيدة خليل ومائدة نزهة وعفيفة أسكندر وزكية جورج واخريات كثيرات، وفي خضم تلك الفترة ظهرت مطربة جديدة في الساحة الغنائية، وتقدمت الى لجنة الاختبار وبالرغم من انها لم تحصل على النجاح المطلوب فأعادت الكره ثانية وثالثة، وشجعتها وحفزتها في ذلك والدتها الفنانة منيرة الهوزوز التي كانت خير معين لها فنالت رضا اللجنة وتفوقت على نفسها ودخلت الاذاعة كمطربة معتمدة، الى جانب كبريات مطربات الخمسينيات، تلك هي المطربة احلام وهبي.
التزمها الفنان الراحل احمد الخليل فقدم لها باقة رائعة من الاغاني منها (وحيدة يايمه) و(سبعة ايام من عمري) و(يتيمة) و(يمه يايمة اسمج على بالي)، ثم قدم لها الملحن الكبير ناظم نعيم (اللـه اللـهمن عيونك) و(وهاي من الله قسمتي)، ثم لحن لها الراحل الفنان رضا علي (أيه لو لا) و(اراد أحب ولمن احب)، ويذكر ان الملحن ياسين الراوي اتى من البصرة ونزل في الفندق لعدة ايام كي يلحن اغنية للفنانة احلام وهبي ولم يتقاضى اجراً عنها، وهي اغنية رائعة (لاياكَلبي لاتعتب علي.. لا ياكَلبي آمري مو بيديه)، سافرت الى مصر وحين وصولها واجهت حاجزا من قبل متعهدي الحفلات فشعرت انهم لا يرغبون بأن تغني باللهجة العراقية، لكنهم شجعوها على الغناء باللهجة المصرية، فلحن لها محمد منير والملحن بليغ حمدي الذي قدم لها اغنية (شخشيخة) التي انتشرت كالبرق في مصر ولقبوها بالمطربة شخشيخة، كذلك لحن لها الملحن محمد الموجي الذي ارتبط معها بعلاقة عاطفية لكنهما لم يتزوجا دامت عاما واحدة، بسبب قيام الفنانة احلام وهبي بزيارة بيت الموجي فوجدت زوجته انسانة رائعة ورفضت وعادت الى بغداد.
ولدت الفنانة سهام عبد الرحمن الهوزوز (احلام وهبي) 28 / 8 / 1938 في مستشفى البصرة لكنها قالت في لقاء لها سابق بأنها ابنة الشاعر الكبير حافظ جميل، وتصر انها ابنته وهي ليست ابنة الفنانة منيرة الهوزوز بل مربيتها التي جلبتها من البصرة وهي ابنة التاسعة من العمر، عملت في افلام (ليالي العذاب) و(بأمر الحب) و(البصرة الساعة11) وكانت لا تتقاضى عنها اجر، وفي فلم (ليالي العذاب) مع الفنانين قاسم الجنابي ومنيرة الهوزوز وجواد الشيخلي وسليم الوكيل كان معظم مشاهده التصويرية في منزلها وكان الفلم قصة اجتماعية من صميم واقعنا.
احلام وهبي قررت الاعتزال في التسعينيات من القرن الماضي قائلة: فمن ناحية وجدت ان الساحة الغنائية وما يقدم فيها لا يتلائم مع ما كنا نقدمه من فن، بالاضافة الى ذلك ان المطربين الشباب باتوا لا يحترمون الفنان الذي سبقهم في التجربة والعطاء، وليس هناك تقدير منهم للرواد الذين افنوا اعمارهم في سبيل الفن فانا محقة في اعتزالي ولكنها تحز في نفسي، تزوجت الفنانة احلام وهبي من اللواء رشاد عبد الواحد ولها ابنتها ابتسام متزوجة في باريس من رجل لبناني، فتذهب لغرض العلاج لأنها تعاني من امراض مزمنة منها عدم التوازن والقلب والضغط، الفنانة احلام وهبي قصص وحوادث عاشتها شخصيا منها اغنية (ما اعتب عليك) كتبها ناصر التميمي ولحنها ناظم نعيم وهي طلبت من الشاعر والملحن ان يقدما الاغنية لانها تعتب فيها على شخص ما، فنانة أصيلة خلدت الاغنية العراقية بباقة جميلة من رياحين الاغاني الرائعة..



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية