العدد (4022) الاربعاء 20/09/2017 (ستيفن هوكينغ)       ستيفن هوكينغ.. النضال من اجل الحقيقة       ستيفن هوكنج وخلق العالم؟       نظرية كل شيء: انظروا إلى النجوم وليس إلى أقدامكم       ستيفن هوكينغ.. الافكار الاكثر تأثيرا على مستقبلنا       هوكينغ وتجدّد "الاهتمام الشعبي" بالعلم       إشعاع هوكينج.. إشعاع الإرادة والتحدى       ستيفن هوكينغ يجتذب السينما من "ثقب أسود" مشع!       نص من مقابلة ستيفن هوكنج مع لاري كنج..لا يمكن لكارثة موضعيّة محو الجنس البشري بأكمله       حين ينتصر العقل على عوق الجسد    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :39
من الضيوف : 39
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17475292
عدد الزيارات اليوم : 4545
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


عندما حضرت المس بيل حفل زفاف كامل الجادرجي

د. عبد الله حميد العتابي
ولدت  غير ترود مرغريت لوثيان بيل سنة 1868 في مقاطعة يوركشاير ببريطانيا وهي  ابنة احد رجال الصناعة المعروفين في بريطانيا،تلقت ثقافتها في جامعة  اكسفورد وبعد ان نالت شهادة التفوق في التاريخ سنة 187 استهوتها اللغة  العربية فتعلمت شيئاً من قواعدها فضلاً عن مهارتها في اللغتين الفرنسية  والالمانية. بدأت بيل نشاطها في عام 1892


حينما رحلت الى طهران ومكثت فيها عدة سنوات،وفي سنة 1899 تجولت على صهوة جوادها او على ظهور الابل في حواضر الاقاليم العربية، وبواديها وقد شوهدت في حيفا بفلسطين عام 1900 وهي تتلقى دروسها العربية على يد شيخين من شيوخ تلك المدينة ثم تجولت بعد ذلك في انحاء سوريا، وفي سنة 1907 اصدرت كتابها (سوريا :البادية والمعمورة). تجولت في المدة بين 1909  ـ1914 بين العراق وسوريا وتركيا وزارت المناطق الاثرية وقامت بجمع المعلومات عن العشائر العراقية وحامت حولها الشبهات فوضعتها السلطات العثمانية تحت الرقابة،واصدرت امراً بالقبض عليها لكنها افلحت في الرحيل الى حائل في شمال نجد ومنه عادت الى العراق.
اصبحت المس بيل في خريف 1915 موظفة في ادارة المخابرات البريطانية في مصر (المكتب العربي) بصفة مترجمة خبيرة، وتوثقت علاقاتها برجال المخابرات البريطانية ومنهم لورنس والدكتور ديفيد هوكارت.وفي سنة 1916 جاءت الى العراق والتحقت بقوات الاحتلال البريطاني وعينت في المكتب العربي فرع البصرة في حزيران ومن تلك السنة توثقت علاقتها بالمقدم برسي كوكس رئيس الحكام السياسيين كما تعرفت على جون فيلبي، وحينما احتل البريطانيون بغداد في 11 اذار 1917 انتقلت بيل اليها وسكنت بيتاً في محلة السنك وسرعان ما اشتهرت في بغداد بلقب (الخاتون).وللمس بيل في بغداد حياة عريضة على الصعيدين السياسي والاجتماعي شاءت ان تسجلها بنزاهة احياناً وبلا نزاهة في اغلب الاحيان في الرسائل التي كانت تبعت لابيها السير هيو بيل وزوجة ابيها فلورنس بيل.وقد توفيت الخاتون صباح يوم الاحد (12 تموز سنة 1926) في بغداد عن ثماني وخمسين سنه وشيعت الى المقبرة المعروفة في ساحة الطيران في الباب الشرقي حيث دفنت هناك.نشرت رسائل المس بيل التي سجلت شؤونها الخاصة وعلاقاتها الاجتماعية ونشاطها السياسي ودورها في خدمة بلدها بريطانيا من جانب زوجة ابيها عام 1927 في مجلدين بعنوان رسائل المس بيل سنة 1914 ـ1926،ثم نشرت ايضاً مختارات من هذه الرسائل سنة 1952 بعنوان رسائل مختارة للمس بيل، وقامت بعدئذ اليزابيث بوركوين بطبع رسائل بيل الشخصية فظهرت في لندن عام 1961 في مجلدين بعنوان غير وترود بيل :من رسائلها الشخصية ومنها استمد المرحوم جعفر الخياط الترجمة العربية لكتابة (المس غير ترود بيل :فصول من كتاب تاريخ العراق القريب)ونستعرض في هذه المقالة المتواضعة رسالة مؤرخة في12 كانون الثاني 1924 بعثتها المس بيل من بغداد الى زوجة ابيها حصلنا عليها من الاستاذ نصير الجادرجي مشكوراً وتتحدث بتفاصيل دقيقة عن حفلة زواج كامل الجادرجي واعرضها بدون تعليق امام القارئ:
(لم اجد الوقت الكافي لكي ادفا، فقد كنت مدعوة الى حفلة عرس عند ال الجادرجي، والعشاء الساعة السادسة مساء.
تاخرت ربع ساعة فوجدت السيدات كلهن هناك لحضور حفلة العشاء النسائية،اما الرجال ففي بيت اخر.العريس هو كامل، الاخ غير الشقيق لرؤوف الجادرجي،أدخلت العروس وكانت خجلى جداً ومرتعبة اجلستها الى جانبي عند العشاء،فلم تنطق بشيء وكانت ترتدي بدلة العرس البيضاء (خاطتها الراهبات الفرنسيات) وعلى راسها دواغ مزين بالقداح وجلست وقد وضعت يدها في حضنها.لاعجب فالمسكينة ستتزوج تلك الليلة من رجل لم تره قط.بيد ان العشاء كان لطيفاً،مدام صبيح بيك روت تجربتها عن شتاء في برلين،مدام جادرجي حدثتنا كيف تزوجت من رفعت بيك وهي في الثالثة عشرة من العمر.وضعت طفلها الاول وهي في الرابعة عشرة فمات فلا تستغربي رؤوف ابن ضرتها كان في الحادية عشرة فكانا يلعبان ويتخاصمان شأن الصغار الاخرين.كان رفعت بيك يوبخهما ويربت على اكتافهما الى ان يتصالحا عالم غريب عجيب كما حدثتك سابقا ـ شرق وغرب).خرجت الساعة الثامنة وكان بيتي غير مدفأ والبرد قارص...الخ.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية