العدد(4455) الاثنين 24/06/2019       الملكة عالية واسرتها وفاة الاميرة جليلة .. إنتحار ام ماذا ؟       في 26 حزيران 1948 عندما اصبح مزاحم الباجه جي رئيسا للوزراء       في ذكرى ولادة امير الشعر العربي في 22 حزيران 1861 الملا عبود الكرخي.. طرائف ومواقف       في مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة سنة 1932 محمد القبانجي - "نجم فوق العادة"       كيف بدأت الحكومة العراقية بالحفاظ على اثار العراق القديمة ؟ مستشار بريطاني وراء تهريب اثار نادرة ..       من تاريخ بغداد العمراني..بناية مكتبة الاوقاف العامة في الباب المعظم.. كيف شيدت وكيف نقضت ؟       في انقلاب بكر صدقي 1936.. حادثة غريبة وروايتان مثيرتان       العدد (4453) الخميس 20/06/2019 (أحمد حامد الصراف)       الصراف الاديب والقاضي    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25932178
عدد الزيارات اليوم : 5605
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


فاطمة المحسن
صدرت عن دار رياض الريس رواية للشاعر اللبناني عباس بيضون تحت عنوان "تحليل دم" وإن كانت هذه المحاولة الأولى لبيضون في ميدان القص، فهو شأنه شأن بعض الشعراء العرب اليوم، لم يقصر اهتمامه على الشعر، فلديه دراسات متنوعة في النقد الأدبي، إضافة إلى كونه كاتب عمود متميزا في جريدة السفير البيروتية التي يحرر صفحتها الثقافية.


أسعد الجبوري
كان غائر العينين وعلى حصان أحمر من المطاط .يلبس ثياب القتال، وسيوفه تساقط على أطرافه عند مدخل الشبكة العنكبوتية. بيده منظار تحت الأشعة البنفسجية. وبين شفتيه سيكار كوبي يتأرجح. كان يركب سراجاً من زجاج تملأ صفحاته كتابات أشبه بالمسمارية وصور لأرانب ونساءات وقناني نبيذ.


خالدة سعيد
عرفت عباس بيضون بعد قراءتي لقصيدة "البحر" وبدافع من هذه القراءة.
كان ذلك قبل نشرها ضمن قصيدة "صور" بأكثـر من عشر سنوات. نشرت "صور" عام 1985. بينما سبقتها إلى النشر قصائد لاحقة، وبينها "مدافن زجاجية" التي نشرت في مجلة "مواقف" عام 1983، ثم صدرت في مجموعة "زوار الشتوة الأولى..." عام 1985.


حاوره من بيروت ـ عدنان الهلالي
* لماذا الاهتمام بالعادي والمهمل؟؟
-ليس هذا الاهتمام واعيا ولا مقصودا ولم يكن اختيارا حرا بالنسبة لي وجدت ان اللغة بكامل مفرداتها تملك جاذبية ما،وتدخل بسهولة في نظام أدبي وحين يتم استداعها دون افتعال بمعنى إن الكلام عن الأشياء المهملة والعادية بالشعر يبدو لي طبيعيا وبديهيا، ما من لغة خاصة بالشعر


كاظم جهاد
نشأ عبّاس بيضون في بيئة مثقّفة أفرادها مكتنزون بمعرفة معمّقة للتراث، عارفون بمسالكه الوعرة ومحيطون بمَداخله ومَخارجه. والده نفسه كان يكتب الشعر العموديّ وله فيه ديوان مطبوع. كان لنشأة كهذه أن تدفع شاعراً سواه إلى الوثوق ثقة مفرطة بإمكانات القول عنده وإلى اعتناق مسلكيّة شعريّة مبكّرة كمَنْ يعتنق الشّعر مثلَ مهْنة. بفعل فرادةٍ لديه ما برحت تميّزه،


عبدالعزيز المقالح
- 1 -
قرأت كثيراً عن تعريف الشعر وعن تعريف النثر، وشغلتني هذه التعريفات ردحاً من الزمن، وحاولت أكثر من مرة ترتيبها بحسب الأهمية، لكني وجدت أن أكثر هذه التعريفات قرباً من تصوري لتعريف الشعر؛ هو ذلك التعريف الذي وضعه الشاعر والكاتب الأرجنتيني الأشهر خورخي بورخيس.


توفيق التميمي
لربما يقال الكثير عن المحاكمة التاريخية لطاغية العصر صدام ولكن ما يمكن ان يحتل الاهمية الكبرى في نتائج هذه المحاكمة هو تلك الصدمة التي ستتلقاها المنظومة الثقافية العربية التقليدية والتي تشكلت وترعرعت بفئ بقايا عصور الاستعمار العثماني


أحمد عبد الحسين
ما ان قررت السفر إلى بيروت حتى أخذت أرتّب في ذهني، قبل ترتيب حقيبتي، أسئلة لعباس بيضون، قرار لقائي معه بدا أمراً بدهيّاً، أمر يُتخذ دون تمحيص، لأنه من التلقائية بحيث لم أحتج معه إلى إعمال نظر، ذهابي إلى بيروت يعني ذهابي إلى عباس بيضون، فهو بمعنى ما وجه لبنان العراقيّ


قبل ايام تعرض الشاعر والكاتب اللبناني عباس بيضون لحادث مروع ، أثناء سيره بأحد شوارع منطقة الرينغ فى بيروت نقل على إثره لمستشفى الجامعة الأمريكية هناك، وعباس بيضون شاعر ولد عام 1945 فى قرية شحور، قضاء صور،


شاكر فريد حسن
فقدت الحياة الثقافية والفكرية العربية، في الاسبوع الماضي، ثلاثة مبدعين كبار وهم: المفكر والناقد المعروف محمود امين العالم، والروائي المصري يوسف ابو دية، والشاعر السوري كمال الشرابي. وبوفاتهم تهوي ثلاثة نجوم كانت بارزة في عالم الفكر والادب، وتخبو ثلاثة مشاعل انارت طويلا دروب الحق والخير من اجل سعادة الانسان ورفاهيته وكرامته.


د. عاصم الدسوقي
عندما تابعت حياة محمود أمين العالم منذ نشأته وحتى انخراطه في صفوف الشيوعيين، وقد عرفت جانبا منها في اكسفورد عندما التقينا في صيف 1974 ، تذكرت ما قاله أديبنا توفيق الحكيم في شرحه لمعني اليمين واليسار في كلمات بسيطة من أن الأصل في الإنسان أنه يميني، وفي اللحظة التي يتمرد فيها على واقع حياته وظروفها يصبح يساريا، أي ينتقل من حافة اليمين الى اليسار.


د. هاني نصير
لم يكن الأستاذ محمود العالم الذي رحل عن عالمنا يوم السبت الماضي مفكرا ورائدا فلسفيا ونقديا من طراز خاص فقط، ولكن كان كذلك إنسانا فريدا في إنسانيته وتواضعه، في سمته وشخصيته، كان وراء اكتشاف الكثيرين وإنصاف الكثيرين ليس أولهم نجيب محفوظ وصلاح عبد الصبور كما لا يعرف آخرهم..




الصفحات
<< < 329330
331 
332 > >>


     القائمة البريدية