العدد (4510) الخميس 19/09/2019 (كتب وكتبيين)       ذكريات الكتب والمكتبات.. اول دخولي لسوق الكتبيين       من تاريخ شارع المتنبي.. ذكريات الكتبي الاول       مكتبات شارع السعدون ..ذكريات       كيف تأسست مكتبة الخلاني العامة؟       من مذكرات كتبي .. هكذا عرفت سوق الكتب       من تاريخ معارض الكتب ببغداد       العدد (4509) الاربعاء 18/09/2019 (مارغريت آتوود)       مارغريت أتوود تفاوض الموتى       مارغريت آتوود هل تخطف نوبل هذ العام ؟    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :39
من الضيوف : 39
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27368170
عدد الزيارات اليوم : 6578
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


إبراهيم مشارة
يعتبر الأديب والكاتب والناقد والشاعر اللبناني ميخائيل نعيمة حالة فريدة في دنيا الأدب والثقافة العربية الحديثة ليس لغزارة إنتاجه فحسب ، وإنما لعوامل شتى جعلت منه مثالا نادرا للأديب الفذ والمثقف الواعي والشاعر الحي الوجدان والإنسان الطافح بالمودة


هل يمكنك ان تحب روسيا دون ان تطلع على جمالها وغاباتها وحقولها وانهارها؟  هذا الامر ممكن اذا تحدث اليك عنها الكاتب والشاعر والقاص والمسرحي والناقد اللبناني ميخائيل نعيمة.
لم يتغير شئ في مكتب الكاتب الملقب ب" ناسك الشخروب"  بعد ان انتقل الى جوار ربه في 28 فبراير/شباط عام 1988 في شقته المتواضعة بضواحي بيروت. وظلت اوراقه كلها في مكانها.


في مقدمة كتابها "الترجمة الذاتية في الأدب العربي الحديث/ كتاب سبعون لميخائيل نعيمة نموذجاً"، تقول الباحثة التونسية الدكتورة فوزية الصفار الزاوق انها اختارت كتاب (سبعون) لميخائيل نعيمة موضوعاً لبحثها، لقلة الدراسات العربية في هذا الميدان..


أرسلت في السبت 19 نوفمبر 2005
 عبد الكريم الأشتر
 القصد من نشر هذه الرسائل التي تلقيتُها ممَّن اتَّصلتُ بهم من أدباء المهجر أن أجعلها في متناول الدارسين والنقاد. فإن أثر الحركة المهجرية في أدبنا الحديث ما يزال قائمًا: نلمسه في اتجاهات الشعر،


لا تستقيم دراسة لفكر نعيمة قبل الوقوف على مراحل حياته والتعرّف على نشأته ومنابع ثقافته، ثم إن دراسة مسألة من مسائله الفكرية تستلزم البحث عنها في كتبه كلها لأننا لن نجد بحثاً منهجياً مستقلاً يتناول مسألة الحب أو الموت أو سواهما في كتاب بعينه أو في كتب معيّنة.


يتناول المؤرخ السينمائي ديفيد تومسون في كتابه «لحظة سايكو» التأثير الذي أحدثه فيلم سايكو من اخراج ألفرد هيثشكوك في عالم السينما وخاصة في الأفلام التي تتناول موضوعاتها الجريمة ومن تلك الأفلام: بوتي وكلايد الذي جعل المشاهدين يستمتعون بمشاهدة الجريمة، وجاء بعد ذلك،


(1899 - 1980م)
مخرج ومنتج سينمائي إنجليزي حظي بالشهرة بسبب أفلامه المثيرة في إنجلترا أولاً، ثم في الولايات المتحدة. اتسمت أفلام هتشكوك الإنجليزية، التي أنتجها في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين بالإيقاع السريع، وهي من نوع الميلودراما الصريحة غير المعقدة،


أقامت شركة سينمائية أميركية في العام 1922 استديوهات تقنية في انكلترا وبوصفه رساماً لعناوين الأفلام ساهم الفريد هتشكوك بأعمال رقيقة وجميلة أثارت إعجاب الجميع إنما دون أن ترضي صاحب الاستديوهات بما فيه الكفاية.


في حوار أجراه معه المخرج الفرنسي تروفو يتحدث هيتشكوك عن أسلوبه السينمائي قائلاً:« لا أريد تصوير قطع من الحياة لان الناس بمقدورهم الحصول على ذلك في بيوتهم، وفي الشارع أو حتى أمام دور العرض،لا يجب ان يدفع الناس مقابل ذلك..إني أتفادى أيضاً الأشياء الخيالية بالكامل لأن الجمهور يجب ان تتاح له فرصة التماهي مع الشخصيات..


1.أن تولد كاثوليكياً
فهي فرصة رائعة لتحظى بأفكار كبيرة مثل الإحساس بالذنب والخطيئة في سن مبكر. وسوف تكون قادراً أيضاً على أن تثير الرعب في أوصال الجمهور بكل دقة وبرود الجيزويت.
هيتشكوك الصغير كان يذهب إلى الكنيسة كل أحد، وتعلم في مدرسة كاثوليكية. وهو يقول: (لقد عرفت الخوف منذ طفولتي..)


إبراهيم العريس
عزيزي السيد هتشكوك. اسمح لي أولاً أن أذكرك بمن أكون. فقبل بضع سنوات، أواخر العام 1954، حين كنت لا أزال في الصحافة السينمائية، جئت مع صديقي كلود شابرول لنجري معك حواراً في استوديو سان موريس، حيث كنتَ تشتغل على تقنيات مزج الصوت لفيلمك «امسك حرامي». يومها طلبت منا أن ننتظرك بعض الوقت في بار الاستوديو ريثما تنجز عملك.


زهير المعروف
في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي بلغ الفن السينمائي اوج ذروته اثرت في نفوس الكثيرين من شعوب العالم لان معظم الافلام كانت رائدة وهادفة بعيدة عن الابتذال والانحطاط وكان للجمهور اراؤهم وانتقاداتهم لهذا الفن الرفيع فكانت الافلام تعالج قضايا اجتماعية او تاريخية وملاحم بطولية تتجسد فيها الدراما والميلودراما من اجل انتصار الخير على الشر وقد برز عمالقة الفن السينمائي الذي لا يمكن لاحد مجاراتهم وبلوغ مستواهم الفني




الصفحات
<< < 326327
328 
329330 > >>


     القائمة البريدية