العدد(4292) الاثنين 15/10/2018       في مثل هذا اليوم من عام 1923 صدور اول مجلة نسوية في العراق       الوالي ناظم باشا وبلدية بغداد       50 عاما على وفاة توفيق السويدي.. حياة سياسية عاصفة.. ومحاكمة طريفة.. ودار جميلة       طرائف وحقائق..محمد مهدي البصير في باريس       من تاريخ بواكير العلاقات العراقية الفرنسيةد. علي عبد الواحد صائغ       من ذكريات زكي مبارك في بغداد       كيف تأسست فرقة الانشاد العراقية سنة 1948؟       العدد (4290) الخميس 11/10/2018 (إسماعيل فهد إسماعيل 1940 - 2018)       (حبل) إسماعيل فهد إسماعيل الذي انقطع    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 22524037
عدد الزيارات اليوم : 1857
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


عبدالكريم كاصد

يمكن القول أن ترجمة شعر إليوت إلى اللغة العربية ترجع إلى أوائل  الخمسينيات من القرن الماضي، وما سبقها لا يعدو أن يكون إشارات وتعريفات  مبثوثة هنا وهناك في بعض الصحف والمجلات العربية، لعلّ أبرزها ما كتبه لويس  عوض في مجلة الكاتب المصري التي كان يرأس تحريرها


هنادة الحصري
ت- س- اليوت شاعر من شعراء الإنسانية، ترك أثراً كبيراً في مشاعر وأفكار ناس قرننا هذا.. قرن العذابات الكبيرة، والمتغيرات الكبيرة.. قرن العلم والتقنية الممتلئ بالصناعات والدخان والتلوث والصواريخ والكوارث والظلم، وقد قرأه العرب مرات و مرات، كرهه الماركسيون، لأنه لم يستجب إلى دعاء المادة والمادية التاريخية، والتفسير الأيدلوجي للكون والموت والحياة،


جهاد فاضل
عندما يدور الحديث عن الشعر العربي الحديث، وعن المؤثرات الخارجية التي أسهمت في تكوينه، تبرز صورة إليوت في المقدمة. فمنذ أواسط القرن الماضي، لم يكفّ اسم إليوت عن التردد في المجلات وملاحق الصحف الأدبية المختلفة. وقد حظيت قصيدته «الأرض اليباب»


سيار الجميل
ولد محمد شكري سنة 1935 م في آيت شيكر في إقليم الناظور شمال المغرب.عاش طفولة صعبة وقاسية في قريته الواقعة في سلسلة جبال الريف، ثم في مدينة طنجة التي نزح إليها مع أسرته الفقيرة سنة1942 م.


د. غالب سمعان
إن سيرة حياة الروائي العربي المغربي محمد شكري (2003-1935)، سيرة تنطوي على عنصر المفاجأة، لكل من يطلع عليها، والمقصود هنا السيرة الذاتية المكتوبة بقلم الكاتب، والمعروضة في كتابيه المهمين (الخبز الحافي) و(الشطار)، وعنصر المفاجأة يتأتى من الصراحة الشاملة التي تحدث بها الروائي، وما من ضير في هذا، وهو يحدثنا عن مطالع حياته،


أنطوان شلحت
هذا الكاتب المغربي "الرجيم"، كقول ناقد ما، الذي أوقف نصَّه على هتك الستائر والأحجبة عن أدب البوح الإنساني، جاعلاً إيَّاه يحلّق في فضاءات غير مألوفة في أدبنا العربي المعاصر.
لو كان محمد شكري كتب "الخبز الحافي" فقط (وهو الكتاب الأول من سيرته الذاتية الروائية) لكفاه ذلك من جملة الأسباب التي تؤهل لدخول "نادي المبدعين الكبار"


د. محمد عبيدالله
محمد شكري: أيُّ أُميّة؟
رحل محمد شكري تحت وطأة مرض السرطان، وهو المرض الذي فتكَ من قبلُ بكثير من الكتّاب، منْ بينهم جان جينيه الذي صادقه شكري واقترب من عالمه وكتبَ عنه مذكرات مهمة بعنوان "جان جينيه في طنجة"، هذا الكتاب، مثل أيّ كتاب آخر لشكري، يكشف عن نوعية الحياة التي أقبل عليها:


محمد برادة
ـ1ـ
يفد على طنجة، عروس الشمال، كما تلقبها مصلحة السياحة، طفل لم يتجاوز سن السابعة صحبة اسرته الهاربة من المجاعة، بداية الأربعينيات، و الحرب في أوجها.. في مخيلته صور محدودة لقرية " بني شيكر "، و على لسانه كلمات من اللهجة الريفية يحاول أن يسمي بها الأشياء.


كمال الرياحي
مدخـل:
تنهض الكتابة السرديّة العربية اليوم على الكثير من مظاهر التلوين الأجناسي. وقد ظهرت هذه الأعراض خاصّة على الرّواية التي أخذت تطعّم عوالمها بعوالم الأجناس الأدبية الأخرى و"تتبّـل" لغتها وأدواتها بلغات وأدوات تعبيرية جديدة. فتراكمت في أواخر القرن العشرين نصوص روائية


محمد برادة
ـ1ـ
يفد على طنجة، عروس الشمال، كما تلقبها مصلحة السياحة، طفل لم يتجاوز سن السابعة صحبة اسرته الهاربة من المجاعة، بداية الأربعينيات، و الحرب في أوجها.. في مخيلته صور محدودة لقرية " بني شيكر "، و على لسانه كلمات من اللهجة الريفية يحاول أن يسمي بها الأشياء.


ماجد الشيباني
كولن هنري ولسون (26 يونيو/ حزيران 1931) كاتب إنكليزي ولد في ليسستر في انكلترا  لعائلة فقيرة من الطبقة العاملة. تأخر في دخول المدرسة، وتركها مبكرا في سن السادسة عشر ليساعد والده، عمل في وظائف مختلفة ساعده بعضها على القراءة في وقت الفراغ،


اعداد: زينة الربيعي
كولن هنري ولسون (26 يونيو/ حزيران 1931) كاتب إنكليزي ولد في ليسستر في انكلترا  لعائلة فقيرة من الطبقة العاملة. تأخر في دخول المدرسة، وتركها مبكرا في سن السادسة عشر ليساعد والده، عمل في وظائف مختلفة ساعده بعضها على القراءة في وقت الفراغ،




الصفحات
<< < 296297
298 
299300 > >>


     القائمة البريدية