العدد (4141) الخميس 22/02/2018 (بشرى برتو)       وداعاً وسلاماً للعزيزة بشرى برتو       وداعاً بشرى برتو.. وداعاً أيتها المناضلة       قالوا في بشرى برتو..       بشرى برتو – ائتلاق فوق سماء الوطن.. المرأة البطلة التي أحبّت أرض الرافدين       من تراث بشرى برتو..العراقيات وحقوقهن في قرارات الأمم المتحدة       عندما تكتب المناضلة متذكِّرةً زوجها المناضل       من الصحافة الشيوعية : نهج الأنصار       العدد (4140) الاربعاء 21/02/2018 (ياسوناري كاواباتا)       كاواباتا في (العاصمة القديمة)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :28
من الضيوف : 28
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 19670145
عدد الزيارات اليوم : 321
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


سعد محمد رحيم
قليلة هي  الروايات اليابانية التي تُرجمت إلى العربية، غير أن هذا القليل يمنحك  انطباعاً بأن لتلك الرواية مناخها الخاص، ونكهتها المميزة. وهي إلى جانب  ذلك تعكس نضجاً فنياً عالياً، وتعبّر عن رؤية وجودية مختلفة، طالما أنها  تحكي عن تجربة لها فرادتها، وتترشح عبر مرجعية قيمية وحضارية تتباين عمّا  ألفناها، هنا في الشرق (الأدنى والأوسط)، وفي الغرب.


عدنان حسين أحمد
صدرت عن  «دار المدى» رواية «بلاد الثلوج"لياسوناري كاواباتا، ترجمة لطفية الدليمي  التي سبق لها وأن ترجمت عدداً من قصصه القصيرة. وأشادت «بأسلوبه الأدبي  الفريد، ولغته الوجيزة، وابتعاده عن استخدام الصفات، وتركيزه على جوهر  العلاقة الإنسانية». وجدير بالذكر في هذا الصدد، أن جملة كاواباتا القصصية  أو الروائية هي جملة مُقتصدة،


معتز محسن
خمسون عاماً على  فوز الأديب الياباني العالمي ياسوناري كاواباتا الذي تربطه صداقة عميقة  بأول أديب شرقي حصل على جائزة نوبل للآداب الهندي الشهير رابراندنث طاغور،  والذي جعل من اللغة اليابانية رمزاً من رموز عالمية اللغة الوطنية عبر  كتاباته الروائية التي عبّرت عن العقلية اليابانية الثرية من حيث الإنسانية  والعملية ومفهوم الارتباط بالوطن.


رشا المالح
"للعبة تراكب  الأسود على الأبيض، والأبيض على الأسود، هدف يؤدي إلى الفن الإبداعي. وفيه،  تدفق للروح، وانسجام في النغم، لكن كل شيء يضيع إذا عزفت نغمة في غير  محلها، أو إذا صدح واحد من ثنائي غناء بصوته خارج السرب بدافع رغبة نرجسية.  يمكن للعبة عظيمة أن تدمّر بسبب عدم مراعاة مشاعر المنافس"، هذا قول  الروائي الياباني ياسوناري كاواباتا، الذي فاز بجائزة نوبل للآداب عام  1968، وهو أول أديب ياباني يفوز بتلك الجائزة.


محمد عظيمة *
تحت عنو ان  عريض:"يوكيو ميشيما كان يخطط لكل شيء"، نشرت مجلة"التيار الجديد"الأدبية في  عددها الأخير سنة 1997، 94 رسالة متبادلة خلال ربع قرن بين أشهر كاتبين  يابانيين، ياسوناري كاواباتا، الحائز على جائزة نوبل سنة 1968 ويوكيو  ميشيما المعروف عالمياً، ربما أكثر من أيّ كاتب ياباني آخر. فبعد أكثر من  ثلاثين سنة على انتحار الكاتبين،


لطفية الدليمي
(الشهرة لا تجلب سوى التفاهة والخواء القاتل)
ياسوناري كاواباتا


كاتبي  الياباني الأثير هو النوبلي المنتحر ياسوناري كاواباتا، ترجمتُ له - بمتعة  خالصة - روايته الأشهر بين أعماله (بلاد الثلج)، وصدرت في بغداد 1986، ثم  ترجمتُ له عدداً من قصصه القصيرة التي تبرز أسلوبه الأدبي الفريد ولغته  الوجيزة وابتعاده عن استخدام الصفات، وتركيزه على جوهر العلاقة الإنسانية  وفتنة الطبيعة وعزلة الإنسان في عالم قاسٍ،


علي حسين
بعد الإنتهاء من  العمل في الصحيفة، قررت أمس ان اذهب باتجاه مقهى"ابو زهراء"في ارخيته، في  مدخل الكرادة داخل التقيت الأحبة قيس حسن وفاضل النشمي، وكل منهما يحمل  كيسا من الكتب، فعرفت انهم كانوا في مقهى وكتاب، وان هناك كتب جديدة لابد  من معرفة عناوينها.. ودعتهم بعد حديث سريع عن الصحافة ومشاكلها، لأتوجه الى  المقهى، فالمح الصديق الدكتور نصير غدير يخوض"حوارساخن"مع الصديق الروائي  احمد سعداوي، بعد قبلات محبة وسلام سريع ذهبت بإتجاه "كهوة وكتاب".،


 تصوّروا أن هناك ثلاثة أطفال  اختلفوا حول أحقيّة كل منهم ب«قيثارة» لعزف الموسيقى. كل من هؤلاء الأطفال  الثلاثة يقدّم حججه. «آنّا» تؤكد أن هذه القيثارة تعود إليها ذلك أنها  الوحيدة بين الثلاثة التي تعرف العزف عليها. أما بوب فقد اعتبر أنها تعود  إليه بسبب فقره إلى درجة أنه لا يمتلك أية لعبة. «كارلا» قالت من جهتها  أنها قد أمضت شهورا من أجل صناعتها.


احمد جميل حمودي
يمثل هذا  الكتاب إحدى الرؤى الإبداعية بامتياز للعالم الثالث إزاء قضية التنمية  والتطوير الحضاري التي يختزلها الساسة والاقتصاديون في عبارة واحدة:هي  التنمية الاقتصادية وفي مظهر اقتصادي واحد هو الدخل وإجمالي الناتج القومي  دون كل جوانب الحياة الأخرى النوعية ودون الحرية بمعناها الواسع أو أدوات  وقدرات الإنسان الحر في فرص اختيار وصنع الحياة.


إبراهيم فرغلي
روائي من مصر
تظل  حية أفكار العالم الهندي آمارتيا كومار سن، ((1933 رغم مرور السنوات.  فالرجل الحائز على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية (1998) يثير الجدل  اليوم حول ما نثره من رؤى في كتبه، مما يجعلها حية على مائدة التناول  الفكري والإعلامي، وهو ما دعا نادي القراءة في المكتب الثقافي المصري  بالكويت لمناقشة كتابه الهوية والعنف.


إبراهيم غرايبة
يدور العمل  الإصلاحي أساساً حول العدالة، وعلى هذا الأساس، يمكن تفسير المعارضة  والاحتجاج والتمرد كما الجدل حول الإصلاح، وعلى الرغم من أن العدالة يفترض  أن تكون مفهوماً جميلاً واضحاً ومثالياً يلهم الإصلاحيين والمجتمعات  والحركات السياسية والاجتماعية والطبقات وجماعات المصالح والأعمال، فإنه  يلتبس غالباً بالشعور بالظلم والدفاع عن المكتسبات، ويبدو، عند محاولة  تطبيقه في الإدارة والاقتصاد، مفهوما معقدا ومتعددا.


روبير ماجيوري
يهدي أمارتيا  سِنْ، حائز نوبل الاقتصاد، آخر كتبه وربما أبرزها الى اليوم،"فكرة  العدالة"، الى"ذكرى جون راولز"، أحد أبرز مفكري القرن العشرين وأكثرهم  تأثيراً. والإهداء هذا قرينة على إعجاب سِنْ براولز، والكتاب نفسه مناقشة  طويلة وجادة لأفكار راولز، ونقد مفصل ومعلل لها ينتهي بالكاتب الى النقض  عليها.




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية