العدد(4414) الاثنين 22/04/2019       من تاريخ الصحافة العراقية:صحفي عراقي رائد .. و منسي .. داود صليوا .. كيف بدأ ؟ وكيف انتهى ؟       من طرائف السياسة في العهد الملكي.. عندما اخرج مزاحم الباجه جي من مجلس الاعيان       بعد ان كانت على مرحلتين..كيف بدأت الانتخابات النيابية المباشرة سنة 1952؟       ثمانون عاما على افتتاح جسر الشهداء       لنتذكر اسم جقماقجي .. اول محل للتسجيلات الفنية       24 نيسان 1861 .. شركة بيت لنج للنقل النهري..بين الفرمان السلطاني والتأسيس الحقيقي       مطرب المقامات العراقية اسماعيل الفحام ..هكذا كانت البداية ..       العدد (4412) الخميس 18/04/2019 (سعاد العطار)       سعاد العطار عراقية تنسج الحلم الأسطوري    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :52
من الضيوف : 52
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25049473
عدد الزيارات اليوم : 8043
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


كامل مصطفى الشيبي
[الكلمة التي ألقاها الدكتور كامل مصطفى الشيبي في ملتقى الفكر الاسلامي الحادي والعشرين في قرية بوحنيفية التابعة لولاية معسكر غربي الجزائر، اجمالاً لمحتوى بحثه الموسوم (الشيخ عبدالقادر الجيلاني: شخصيته وفكره التربوي) في ظهر يوم السبت الخامس من المحرم 1408 هجرية / الرابع من أيلول 1987 ميلادية].


د. حسن مجيد العبيدي
قسم الفلسفة/ كلية الآداب/ الجامعة المستنصرية
إن هذا البحث الذي أُقدمه هنا تكريماً ووفاء لأستاذنا الكبير المرحوم الدكتور كامل مصطفى الشيبي (ت 3/ 9/ 2006م)، هو جزء من وفاء التلميذ للأُستاذ الذي تعلم منه الكثير ولم يبخل عليه يوماً لا بنصح أو مشورة، حتى وهو أستاذ مثله في الوسط الأكاديمي، ومن علمني حرفاً صيرني حراًً،


ولدت في الكاظمية، في 14 شوال 1345هـ/17 نيسان 1927 في أسرة تتوارث إدارة المؤسسات الدينية، وكان أولهم هجرة إلى العراق رجلاً اسمه ربيعة جاء من مكة مع جيش السلطان سليمان القانوني فاتح العراق سنة 941هـ/1535م.


.  لم يكن كامل مصطفى الشيبي عابراً في حياة الثقافة العراقية، أستاذ الفلسفة الإسلامية في جامعة بغداد، وأحد اهم الباحثين في شؤون هذه الفلسفة وقضاياها، وما جاورها من شخصيات وآداب وفنون. وهو ولد في بغداد العام 1927، ودرس الادب في جامعة الاسكندرية،


د. إبراهيم خليل العلاف
باحث ومؤرخ عراقي
كتب عن الكثيرين، وأشادوا بعلميته، وبعشقه للعراق وتراثه وتاريخه، وأشادوا بنبوغه ،وتكلموا عن مكتبته الشخصية الكبيرة وفيها من الكتب ما يتجاوز عدده الـ12 ألف كتاب ومصدر والتي انتقلت لتشكل نواة مكتبة الجامعة المستنصرية، وعددوا ما أنجزه من دراسات وتحقيقات ،


د. كمال السامرائي
باحث وطبيب راحل
غمرني سرور طافح حين بلغني قبل بضعة ايام ان ثمة حفلا تابينيا سيقام لفقيدنا الغالي الاستاذ كوركيس عواد.وزاد في سروري حين علمت ان هذا الحفل سيقام في قاعة ابن النديم لما بين هذا الرجل المتوفى حبيبنا (كوركيس عواد) وبين (ابن النديم)


حميد المطبعي
(كوركيس عواد) كان على شبه مع المنقب الاثاري فهذا يحفر في الارض بحثا عن لقى ومكونات اثارية تؤرخ لعهد او زمن من ازمنة العراق وميخائيل ينبش في خزائن الكتب بحثا عن اثر يرجعنا الى وجه من وجوه الحضارة الانسانية، وكلاهما اهدى قلبه الى تاريخ العراق ،


ابتسام عبد الله
كوركيس عواد، الشيخ الذي تجاوز الخامسة والسبعين لم يعش حياته هباء، اذ ان بصماته تبدو واضحة على الحياة الثقافية ، كتب وترجم وحقق اكثـر من اربعين كتابا، وما زال يكتب ويراجع الكتب والمخطوطات بهمة الشباب،


حين ينتهي بك الدرج الى الطابق الثاني تستدير يسارا لتدخل في غرفة خاصة. ولا تملك نفسك، بعد ذلك، الا ان تجذبك الجدران الاربعة المغطاة بخزائن الكتب، ماذا تطلب؟ كل شيء موجود في التاريخ.. التراجم، الادب القديم، المعجمات كتب الحضارة ولعل من اطرف ما تقع عليه عيناك ان هذه الغرفة
 


كان ابو اسحق الصابئي صديقا صادقا للشريف الرضي يفرح لفرحه ويحزن لحزنه وهناك اجماع في كتب التاريخ على ان الصابئي كان يصوم شهر رمضان مجاراة للشريف الرضي لا تدينا ومع مراعاة الفارق والزمن لا عجب ان يكون المرحوم كوركيس عواد صديقا


الاب د. يوسف حبي
باحث وأكاديمي
ما اجمل ان تنطبع صورة بهية في الذهن والقلب، وان يحملها المرء ناصعة سنية في الفكر والذات، وما اسعد ان تتحول الصورة ذكرا خالدا في الذات والوجدان، وان تتجدد في الاعماق حياة ابدية...


سلام محزون وتحية مكروب، وبعد:
ففي خلال الازمة النفسية الاخذة بخناقي والاعراض الصحية المنغصة لحياتي في هذه الاونة، سمعت نبأ رحيل اخينا الاكبر الاستاذ كوركيس رحمه الله وانا اعيش في بعض النواحي التابعة لبغداد، فلم اطق تحمل الرزء ومقاومة الخطب بل استسلمت للبكاء كما تفعل النساء تماما،




الصفحات
<< < 310311
312 
313314 > >>


     القائمة البريدية