العدد(4084) الاثنين 11/12/2017       بغداد في بداية القرن العشرين       تقرير نادر عن حادثة الاميرة عزة سنة 1936..       شيء عن محلة بغدادية قديمة       من مشاهد عالم الموسيقى في بغداد الثلاثينيات       كيف كانت آثار العراق تنقل الى اوربا؟ أسرار وخفايا الصراع الدولي على آثار الشطرة..       من تاريخ الحركة الفلاحية في العراق.. انتفاضة آل ازيرج ضد الاقطاع سنة 1952       من ذكريات عبد العزيز القصاب.. الادارة بين بغداد وسامراء في اواخر العهد العثماني       الملك فيصل الاول في الكوت سنة 1922       العدد (4081) الخميس 07/12/2017 (عبد الخالق الركابي لمناسبة فوزه بجائزة العويس)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :41
من الضيوف : 41
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18779648
عدد الزيارات اليوم : 14073
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


مازن لطيف
يصدر في الايام القادمة كتاب « مير بصري.. سيرة وتراث» للباحثة المتميزة «فاتن محيي محسن» حيث كتب د. رشيد الخيون شهادة عن الكتاب وضعت على الغلاف الاخيرحيث كتب إن تأليف كتاب عن مير بصري، بعد خلو بغداد من أبنائها اليهود يُعد وفاءً وتقديراً وعمل ناصحاً،


حاوره في لندن د . مهدي السعيد
منذ سنوات وانا اقرأ كل جديد من اصدارات الباحث والاديب العراقي المعروف مير بصري ، وكنت اعجب بطاقة هذا الشيخ الجليل الذي احتضن العراق طوال سنوات اغترابه ، حيث يحمله معه كما يحمل متاعه اليومي ، ففي كل ندوة يتحدث فيها تنطلق العبارات مليئة بالعاطفة العراقية الخالصة


شمخي جبر
 مير بصري ولد في بغداد في 19 ايلول العام 1911 من اسرة يهودية عراقية عرفت باسم (عوبديا) كان احد شخصياتها عمه يشغل منصب رئيس المحكمة الشرعية. درس مير بصري في مدرستي التعاون والاليانس في بغداد عمل الراحل في العديد من الوظائف العامة والخاصة وحضر العديد من المؤتمرات الدولية


زهير كاظم عبود
في الوقت الذي كان يفتخر العراقي بالتعدد الديني والقومي والاجتماعي بين أهل العراق ومايحكمه من أعراف وتقاليد وقيم منسجمة مع طبيعة الحياة اليومية للناس ، بل يفتخر أهل العراق بهذا التكاتف الاجتماعي والتجانس الأنساني واحترام العقائد والأديان في بلد قل نظيره في المنطقة من نواحي التعدد الديني والقومي والطائفي .


توما شماني
في الخمسينيات عرفت مير بصري حين كان مديرا لوكالة سيارات شوفر الامريكية وكان مقره على بداية شارع الرشيد من الباب الشرقي. وكان شارع الرشيد آنذاك عامرا بالمخازن المكتنزة بالبضائع. منها (حسو اخوان) و (اوروزدي باك)


فاروق صالح باسلامة
انه مؤرخ الفكر العراقي في القرن العشرين؛ درج في كتاباته عن العراقيين على «الحقانية» و«الإنصاف» و«الرؤية الواضحة». وهذه قيم فكرية، وشيم معرفية، وافكار علمية. اتقن مير بصري ادراجها في كتبه عن العراق والعراقيين.


علي حسين محيميد
ولد مير شلوموحاي بن شاؤل بن بصلئيل المعروف باسم بصري في بغداد في التاسع عشر من أيلول عام 1911م من أسرةٍ عراقيةٍ عريقة عُرفت باسم (عُوبديا). كان من أبرز شخصياتها (عمه) الذي شغلَ منصب رئيس المحكمة الشرعية ببغداد عام 1848م.




الصفحات
<< < 282283
284 


     القائمة البريدية