العدد(4414) الاثنين 22/04/2019       من تاريخ الصحافة العراقية:صحفي عراقي رائد .. و منسي .. داود صليوا .. كيف بدأ ؟ وكيف انتهى ؟       من طرائف السياسة في العهد الملكي.. عندما اخرج مزاحم الباجه جي من مجلس الاعيان       بعد ان كانت على مرحلتين..كيف بدأت الانتخابات النيابية المباشرة سنة 1952؟       ثمانون عاما على افتتاح جسر الشهداء       لنتذكر اسم جقماقجي .. اول محل للتسجيلات الفنية       24 نيسان 1861 .. شركة بيت لنج للنقل النهري..بين الفرمان السلطاني والتأسيس الحقيقي       مطرب المقامات العراقية اسماعيل الفحام ..هكذا كانت البداية ..       العدد (4412) الخميس 18/04/2019 (سعاد العطار)       سعاد العطار عراقية تنسج الحلم الأسطوري    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25050363
عدد الزيارات اليوم : 8933
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


د . علــــي الـــــوردي
في  بداية شهر آب من سنة 1914 ومع نشوب الحرب العالمية الأولى أعلن النفير  العام أو سفر برلك كما كان يطلق عليها بالتركية.وقد تحولت لفظة سفر برلك  التركية بين السن العامة في بغداد إلى سفر علك أي حرب الهرب.كان عدد  الفارين من التجنيد الذي تم فرضه من قبل الدولة العثمانية يزداد يوما بعد  يوم وفي أواخر شهر شباط من عام 1915 جرى في بغداد أول إعدام لاحد الفارين  من أداء الخدمة العسكرية وكان لمجند يهودي يدعى بنيامين بن يعقوب من محلة  قنبر علي.


ايمان مصطفى المحمدي
بدأت  الجامعة المستنصرية مسيرتها الأولى كجامعة أهلية حينما استطاعت نقابة  المعلمين العراقية أن تحصل على اجازة من وزارة التربية بتأسيس جامعة أهلية  باسم(الجامعة المستنصرية )عام 1963،واتخذت اسمها من اسم (المستنصرية)  العباسية التي كانت من أقدم المؤسسات الجامعية في التاريخين العربي  والعالمي.أنشأها الخليفة المستنصر العباسي عام 631 هـ-1223 م .وعُنيت  لأربعة قرون بتدريس علوم القرآن والحديث وعلوم اللغة والرياضيات والحيوان  والطب.


ثامر محمد حميد حسين
  دعا  بعض الوجهاء والادباء والعلماء العراقيين في نهاية عام (1919)، أمثال يوسف  غنيمة وعارف السويدي وكاظم الدجيلي، فضلاً عن المس بيل(Gertrude Bell) الى  تكوين لجنة خاصة لجمع التبرعات من المال والكتب لتأسيس مكتبة عامة في  بغداد،وفعلا تألفت تلك اللجنة من كبار العلماء والادباء العراقيين واخذت  على عاتقها جمع التبرعات من المال والكتب للمكتبة المزمع تأسيسها والتي جرى  افتتاحها في(16 نيسان1920)


اعداد : ذاكرة عراقية
في مثل  هذه الايام من عام 1945 توفي الفنان العراقي الرائد رشيد القندرجي احد   اعمدة قراءة المقام العراقي وفق اصوله التقليدية القديمة ، واحد ابرز  تلامذة قاريء المقام احمد زيدان رأس المدرسة المقامية ببغداد ..
واذا  كانت الطريقة القندرجية في قراءة المقام العراقي قد انتهت وسادت الطريقة  القبانجية بفنونها التطويرية الجديدة ، فان ذكرى رشيد باقية في الذاكرة  العراقية ..


فاطمة عدنان شهاب الدين
لما  اصبحت البلاد في حوادث انتفاضة تشرين الثاني 1952 في وضع متدهور  والاضطرابات شاملة في جميع انحاء البلاد ، وخاصة في العاصمة بغداد ،  والازمة السياسية حادة وقوية كما قال الوصي رئيس الوزراء اللاحق.واصبح  جلياً انّ الموقف لا يمكن ان ينقذه سوى الجيش ، وقيام ادارة عسكرية تتولى  حسم الموقف المتدهور ، وهذا ما حدث بالفعل .وامام تصاعد تلك الاحداث  وخطورتها ،


غازي فيصل
عُرف المرحوم عبد  الحميد الدروبي بأنه صاحب الرفوف العالية , البرنامج الإذاعي المتميز الذي  عمّر طويلاً في إذاعة بغداد , لكنه لم يُعرف كونه مذيعا في مرحلة عمله  الاولى وإذاعيا شغل مسؤولية أقسام برامجية عدة كان من أهمها قسما التنسيق  والمكتبة الصوتية - مجتمعين ومنفردين- و في هذين القسمين الحيويين اللذين  يشكلان العمود الفقري لكل إذاعة ولد برنامجه الذي أخذ بالأسماع ومجامع قلوب  محبيه


رباعيات الخيام وترجمة الصافي ..
..رحت  أواصل قراءة الصحف يومياً في أيام الحرب العظمى وكأنها فرض واجب عليَّ،  رغبة مني في الاتصال بكل ما يجد في العالم. مطالعتي للصحف والمجلات في سن  باكرة، وتعرُّفي إلى الحياة العصرية، جعلتني أشعر بواجبي نحو بلادي، لا  سيما وقد احتلَّ الإنكليز العراق في ذلك الوقت. فما كادت تضع الحرب أوزارها  حتى تفاهمت مع عدد من شباب النجف وبعض رجالها، وفي طليعتهم رفيقي الذي كنت  ألازمه سنوات، رغم أنه أكبر مني سناً وعلماً،


د . صباح الناصري
بـاب  الـطّـلـسـم ثـالـث أبـواب الـجـانـب الـشّـرقي مـن سـور بـغـداد (جـانـب  الـرّصـافـة). وكـان في الـحـقـيـقـة بـرجـاً شـبـه دائـري كـمـا نـراه في  رسـم طـبـاعي أو في صـورة فـوتـوغـرافـيـة مـن عـام 1908 ،ويـنـفـتـح عـلى  داخـل الـمـديـنـة بـواجـهـة عـالـيـة في أسـفـلـهـا بـاب عـقـد أعـلاه  بـالـحـجـر وكُـسـر تـقـويـسـه قـلـيـلاً في وسـطـه.


علي كامل حمزة السرحان
في  الخامس من شباط سنة 1950تشكلت وزارة توفيق السويدي الثانية( 5شباط – 12  أيلول 1950) ، فقدمت في الثاني من آذار من السنة ذاتها لائحة قانون إسقاط  الجنسية لعراقية عن اليهود الراغبين بترك العراق نهائيا والمغادرة إلى  فلسطين ، وكانت الحكومة ترغب بإخراج اليهود من العراق من خلال تقديم  مقترحها إلى السفارة البريطانية في بغداد القاضي بنقلهم إلى الهند ، إلا إن  الحكومة البريطانية لم تستحسن الفكرة ، فكان الحل إصدار قانون إسقاط  الجنسية.


اعداد : ذاكرة عراقية
لم تزل  قضية مقتل نوري السعيد في اليوم التالي من يوم الثورة في 14 تموز 1958 ، من  الاحداث المثيرة التي يكتنفها الغموض ، وتتعدد الروايات في الطريقة التي  انتهت بها حياة السياسي العراقي الذي كان قطب الرحى في العهد الملكي ، بل  ان العهد الملكي في عهده الاخير نبز باسمه واصبحت مسؤولية تراجعات ذلك  العهد ، ولا سيما تلك التي تتعلق بالعلاقة مع الحركة الوطنية المعارضة التي  وجهت اقسى الاتهامات الى نوري السعيد والصقت كل سيئات العهد به ..


شيماء الصراف
الحشد من  المواقف في ذاكرتي سببها أبي؛ الجزء الأكبر في حياته قسمان : عمل لدى  الدولة في السلك القضائي، ثم تقاعد ومارس المحاماة هذا النشاط المهني  الحبيب إلى قلبه.  هناك نشاط ذاتي شخصي لديه : الأدب ، إنه الأديب الكاتب  .الذكريات الإنسانيّة الثريّة هذه أدين له بها، رجل قانون وأدب، حر الضمير،  ذو مروءة  لا يعرف في تعامله غير الإنسان، لا عرق ولا لون ولا دين ولا  مذهب وهذا يفسّر كل علاقاته وتعامله مع الناس بمطلق الكلمة.


سفانة هزاع الطائي
تعد مشكلة  الموصل، من القضايا المهمة في تكوين الدولة العراقية الحديثة فقد شغلت  الحكومة العراقية وخاصة بعد انتهائها من عقد معاهدة عام 1922. اذ أن هذه  المشكلة نشأت بعد الحرب العالمية الاولى، نتيجة لاندحار الدولة العثمانية  وانحلالها، وقيام الدولة العراقية. اذ اخذت الحكومة التركية تطالب بولاية  الموصل وتحشد قواتها على الحدود العراقية .




الصفحات
<< < 23
4 
56 > >>


     القائمة البريدية