العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :22
من الضيوف : 22
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24207647
عدد الزيارات اليوم : 14897
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


اعداد : رفعة عبد الرزاق محمد
في  مثل هذه الايام من عام 1985 فقدت الحركة الادبية في العراق احد روادها  المؤسسين ، وهو الاستاذ احمد حامد الصراف الذي كان حديث المجالس واندية  العلم منذ العشرينيات من القرن الماضي ، والحديث عنه طويل الا اننا هنا  نكتفي بالقول :


جميل عباس ( جمولي)
في يوم 25  آيار 1957 تم ترقيتي إلى رتبة ملازم ثان بالجيش العراقي بعد أن مارست مهمة  آمر فصيل عاما ونصف العام حتى جاء موعد الترقية الجديد .. وفي العام ذاته  شاركنا في بطولة الدورة العربية في بيروت وفيها تعرضنا للحوادث والإصابات  والضرب بشكل لم تألفه الروح الرياضية ولا مشاعر الود والأخوة .. وعلى أثر  ذلك قررنا الانسحاب من البطولة وكان علينا أن نخوض أولى مبارياتنا بكرة  القدم أمام المنتخب المغربي الشقيق ..


نصير الجادرجي
عزمت على  مغادرة العراق، لغرض إكمال دراستي في القاهرة، مُدركاً أهمية هذا الأمر  وضرورته، بعد فقداني لسنين دراسية عديدة (تمردت) عليها كان ذلك في أواخر  شهر آذار/ مارس من عام 1957، وكانت الأسرة قد تجمعت في مطار بغداد لتوديعي،  برفقتهم العديد من أصدقائي.


د.علي طاهر تركي
وكان من بين  قراءاته المهمة في هذه المرحلة قراءته لـ"مقدمة" ابن خلدون ، فقد لفت  انظاره جملة من القضايا المعالجة في المقدمة ، كان منها تقسيم المجتمع الى  (حضري)    و (بدوي) ، والتأكيد على السمات والخصائص المميزة لكل منهما ،  واثر تلك الخصائص في المجتمع والدولة وبالتالي في قيام وسقوط النظم  السياسية .


د . وسام هادي عكار
الكتاتيب  أو ما يُعرف بـ(الملالي) في العراق هي المعاهد التعليمية الأولى التي  يدخلها الأطفال في الغالب بعد إتمامهم سن الثالثة أو الرابعة من العُمر،  وكانتْ تلك المعاهد البسيطة قائمة في مختلف أنحاء الدولة العثمانية وفي  البلاد العربية كافة حتى أواخر القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين، رغم  ما طرأ عليها من تحوير وتطوير على نظام العمل فيها، إذ كانتْ الكتاتيب  بصورة عامة ملحقة بالمساجد والجوامع أو مستقلة عنها في مباني مشيدة لهذا  الغرض.


رياض فخري البياتي
قدم توفيق  عبد القادر الخالدي إلى العراق بعد الحرب العالمية الأولى , وكان من الدعاة  لاختيار شخص عراقي لحكم العراق , وطرح توفيق عبد القادر الخالدي اسم طالب  النقيب  ليكون أول رئيس للجمهورية , إذ كان كل من توفيق الخالدي وطالب  النقيب من دعاة قيام نظام جمهوري في العراق , لكن تلك الدعوة باءت بالفشل  بعد نفي طالب النقيب إلى خارج العراق  عام 1921م  حين كان يتولى منصب وزير  الداخلية في وزارة عبد الرحمن النقيب الأولى .


هل كانت نهايتها مفتعلة ؟
قاسم حلو كوثر الغرابي
كانت  علاقة الملكة عالية بشقيقاتها تمتاز بالفضائل ، إذ كانت علاقتها مع  شقيقتها الاميرة عابدية تتسم بأقوى رباط الأخوة التي تأصلت بينهن من خلال  مشاركتها في تربية (الملك فيصل الثاني) ، حيث كان رباط لا انفصام له , وقد  كرست كل وقتها للاهتمام به فكانت تقرأ له الكتب وتطلعه على ما تنشره الصحف  والمجلات وتنمي فيه الذوق الرفيع ,


سعدي السعدي
باحث موسيقي


برلين 1928
الحدث  الاهم في حياة المبدع الكبير وفريد عصره القبانجي هو سفرته الى برلين  للفترة من 20 شباط لغاية 7 مايس 1928.بقي بعيدا عن متناول الباحثين  والمهتمين بأرثه الخالد وجاءت معظم كتاباتهم ضربا من التخمين والاستنتاج  الخاطئ.


غسان الشطري
رغم أيام كانون  الأول الشتائية القارسة البرد.حيث تمت الموافقة.من قبل مديرية معارف لواء  المنتفك بكتابها .المرقم 321 بتاريخ 15 كانون الأول1962 على قيام إدارة  مدرسة العفة الابتدائية للبنات.بتنظيم سفرة مدرسية لطالباتها إلى بساتين  النخيل في ناحية كرمة بني سعيد التابعة إلى سوق الشيوخ.وقد تم الاتفاق مع  السائق (خضير ناهض) من مواليد ألشطره عام 1927 أحد قدماء السواق ،


زينب جبار رحيمة
تحدث الملك  غازي في أول خطاب عرش له القاه في الأول من تشرين الثاني 1933 امام مجلس  الأمة، عن أمور سياسية واقتصادية واجتماعية عدة وعن الظروف التي مرت بها  البلاد وعلاقات الجوار.واختتم خطابه بأن الهدوء والسكينة مستتبان في جميع  أنحاء البلاد ،وان الوزارة الجديدة ستتقدم عند تأليفها ببرنامجها وان  الجميع برأيه مدركون لأهمية بذل كل ما في وسعهم لإعلاء شأن البلاد بين  الأمم بالمستوى اللائق.


د . سيف عدنان القيسي
أدركت  القوى الوطنية العراقية ومنها الحزب الشيوعي العراقي، ان سياسة السلطة  الحاكمة لن تتزحزح قيد أنملة سواء في سياستها الداخلية او الخارجية، ولم  تأخذ عبرة من انتفاضة 1956 في تلبية طموحات الشعب ورغباته.
وإزاء ذلك لم  تترك الاحزاب الوطنية الحبل على الغارب، فمثلاً، ركز الحزب الشيوعي جهوده  في هذه المرحلة على إقامة إئتلاف بين الاحزاب الوطنية، ولكنهم ايقنوا بعدم  فاعلية تحركهم تجاه القوميين والمستقلين الا عبر قناة كامل الجادرجي زعيم  الحزب الوطني الديمقراطي،


اعداد : ايمان البستاني
في  سنة 1977 وبمناسبة مروره خمسين سنة على تأسيس الكلية الطبية كتب الدكتور  صائب شوكت مقالة بعنوان (هكذا كانت البداية) حيث جاء في النص مايلي:

هكذا كانت البداية
أحمد  الله وأشكره إن مد في عمري لاحتفل وأياكم بمرور خمسين عاماً على تأسيس هذا  الصرح الشامخ الذي أراه أمامي وقد عارك الزمن معركة فيمتلىء قلبي فخراً  واعتزازاً ويمتلىء رأسي بذكريات التخطيط والتدبير لابرازه طفلاً يحبو أمام  نظري يكبر ويكبر وأراه اليوم زاهياً متربعاً على قمة كليات الطب في المنطقة  فلا يسعني إلا أن أحمده وأشكره وأسأله
تعالى أن يسبح نعمه على هذه الأمة  الكريمة.




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية