العدد(78) الثلاثاء 2020/ 21/01 (انتفاضة تشرين 2019)       بلاسخارت تهاجم قادة الكتل: خطوات جوفاء وانتهاك مستمر لحقوق الإنسان       باحثة عراقية تطالب مجلس الأمن الدولي "بالتدخل لفتح تحقيق عن نوعية الأسلحة المستخدمة ضد المتظاهرين"       صولة جديدة لـ"مهشمة الرؤوس"..محمد القاسم "يلتهم" المتظاهرين: قتلى وجرحى بالعشرات برصاص قوات الأمن       حكاية شهيد..أحمد المهنا وحكاية صاحب الوجه الملائكي البشوش       مسرح الثورة فضاء إبداعي لشباب الاحتجاجات       للناصرية       "سنُنفي أوغادَ السُلطَة خارجَ الأوطان".. هكذا تَردُّ بلقيس الثائرَةُ في التحرير على نزار       بالمكشوف       اتجهوا نحو "الدولي"..بعد قرار المحافظ.. متظاهرو بابل يغيرون خطط التصعيد    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :67
من الضيوف : 67
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30067320
عدد الزيارات اليوم : 15822
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


نجم والي
بعض الأساطير يصنعها أصحابها كأن مهمتهم في الحياة هي ليست غير هذا. ريشارد بوث هو أحد هؤلاء. فالشاب البريطاني القادم من المدينة الصغيرة هاي أون وي في إقليم ويلز عرف ذلك منذ أن بدأ بدراسة الإقتصاد (فرع تجارة الكتب) في جامعة أوكسفورد. بعد ثلاثة أو أربعة فصول دراسية قرر الشاب الذي كان في بداية العشرين من عمره أنذاك قطع دراسته والذهاب لتعلم مهنته التي أحبها في شوارع نيويورك:


ترجمة: عمار كاظم محمد
في احدى ليالي صيف عام 1968 ، كانت جارة لامبسوس ، جينا تدعوها بالحاح للمجيء ومرافقتها بينما زوجها يقيم حفل عشاء ،ثم ارتدت لامبسوس البالغة من العمر انذاك ستة عشر عاما فستانها الوردي المتجانس مع شريط  شعرها الوردي وحذائها الفضي ووضعت عطرها المفضل ، جي ريفنس وارتدت خلاخيلها الذهبية واساورها  ثم قفزت السياج الواطيء الذي يفصل بين العائلتين حاملة طاسة تحتوي على  التبولة بين يديها .


بغداد/ اوراق
توفي الخميس الماضي   الروائي الجزائري الكبير الطاهر وطار المعروف بـ"أب الرواية الجزائرية"، بعد معاناة مع مرض عضال تطلب نقله عدة مرات في رحلات للعلاج بين مستشفيات الجزائر وباريس،. وطار في طليعة الروائيين الجزائرين الذين يكتبون أعمالهم باللغة العربية الفصحى، وعمل الفقيد في الأدب كما في الصحافة واشتغل بالسياسة أيضا في عهد الحزب الواحد، حزب جبهة التحرير الوطني.


سمير جلبي 
يُعدّ محمد عبده" واحدًا من أبرز المجددين في الفقه الإسلامي في العصر الحديث، وأحد دعاة الإصلاح وأعلام النهضة العربية الإسلامية الحديثة؛ فقد ساهم بعلمه ووعيه واجتهاده في تحرير العقل العربي من الجمود الذي أصابه لعدة قرون، كما شارك في إيقاظ وعي الأمة نحو التحرر،


هناك رسالة تقبع بمتحف تولستوي تحت رقم المخطوطة ( 52040) وهي بالعربية وبجانبها الرسالة الأصلية باللغة الإنكليزية مؤرخة في الثاني من شهر أبريل / نيسان من عام 1904م أي أكثـر من مائة عام من عمر الزمن .


د. عبد الجبار الرفاعي
بدأت محاولات الاصلاح الديني والمدني والاجتماعي بأفق جديد في العصر الحديث في مصر مع جهود رفاعة رافع الطهطاوي (1801ــ 1873) الذي درس على الشيخ حسن العطار في الأزهر، ثم ابتعث الى باريس وتعرف على الغرب مباشرة،


كان محمد عبده من أبرز شيوخ عصره الذين وضعوا على كاهلهم مسؤولية التغيير والتنوير والاجتهاد في النص الديني والتحقق التام من المصادر الإسلامية وكتب الفقه عبر البحث، التمحيص، التوثيق، الاستنتاج، والدراسة.


 ضياء الحجار
برغم ان الصحافة دخلت الى العراق في العام 1869 الذي شهد ولادة اول صحيفة عراقية. هي جريدة الزوراء التي اسسها والي بغداد مدحت باشا. ثم ولادة جريدة الموصل عام 1885 وجريدة البصرة عام 1889.. الا ان هذه الصحف لم تكن تنشر صورا ناهيك عن الكاريكاتير وفيما تلا ذلك. وما بين عام 1908 واخريات عام 1933



الصفحات
<< < 12351236
1237 
12381239 > >>