العدد(80) الخميس 2020/ 23/01 (انتفاضة تشرين 2019)       قتلى وجرحى من المتظاهرين وتصاعد حدّة الاحتجاجات الشعبية       "وداعًا راعية الأيتام"..ناشطو الاحتجاجات ينعون "أم جنات": انتظروا البصرة       وجد نفسه في قبضة مكافحة الشغب..هذه قصة المتظاهر الذي غزت صورته صفحات التواصل       يوميات ساحة التحرير..حضور نسائي متميز يعيد وهج الاحتجاجات       على نغم الناصرية       "تحدي صورة معتقل".. من يحاسب السلطة بعد "التشهير" بالشبان المتظاهرين؟       مسيرة للمتظاهرين على محمد القاسم: "بين الجسر والساحة.. الوطن عالي جناحه"       حكايات من ساحات الاحتجاج.. انتفاضة تشرين تصنع "المواكب الوطنية"!       تحت نُصب جواد سليم    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :48
من الضيوف : 48
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30104097
عدد الزيارات اليوم : 15888
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


حسن. م. يوسف
الحدث الفني الأكثـر أهمية الذي شهدته العاصمة السورية مؤخرا هو افتتاح  معرض فنان الكاريكاتير اللامع علي فرزات في المركز الثقافي الفرنسي  بدمشق.في هذا المعرض يؤكد علي فرزات مكانته العالية كفنان كاريكاتير هجاء  من نوع فريد، كما يؤكد نضج أدواته الفنية وتفتح موهبته ،


سالم الالوسي
باحث وآثاري عراقي
من يتابع تاريخ التنقيبات الآثارية في العراق منذ نهاية القرن التاسع عشر  وبدايات القرن العشرين المنصرم يبرز اسم عالم الآثار الالماني المهندس  المعماري الدكتور يوليوس يوردان Dr. Julius Jordan ، وقد ظهر اسمه في  مسلسلة "فاتنة بغداد عن الفنانة عفيفة اسكندر – شخصية سياسية تمارس نشاطا  استخباريا،


هذه التساؤلات وغيرها ظلت تعيش  وتكبر في صدور الكثيرين من محبي شاعرنا السياب والأجوبة عليها التي جاءت  على ألسن الباحثين والدارسين لحياة وموت الشاعر السياب لم تكن كافية على  كثرتها . اذ بقيت هناك تفاصيل صغيرة  تدخل في الخزانة الخاصة والشخصية  لشاعرنا


مازن لطيف
 عائلة خلاصجي من العوائل اليهودية العراقية العريقة والمعروفة برجالاتها  وبثروتها وجاهها وشعبيتها ونظمها للشعر الشعبي وشهرتها الكبيرة، وقد تميزت  باهتمامها بالزراعة وانتاج الشلب في مدينة الديوانية، وخاصة في منطقة  الشامية، حيث امتلكت هذه العائلة الكثير من الاراضي الزراعية


يقام سنويا في مدينة سالينا-  كاليفورنيا، في شهر كانون الاول، احتفال لذكرى الكاتب الاميركي جون شتاينبك  الروائي الذي قدم للعالم، "عناقيد الغضب" و "فئران ورجال".
ويجد النقاد، بعد مرور 70 عاما على رحيل شتاينبك – الذي كتب عن الطمه  والبطالة، في "عناقيد الغضب" ان هاتين القضيتين ما تزالا في مقدمة المشاكل  التي تعاني منها اميريكا.


دونالد رامسفيلد هو أحد أبرز  الشخصيات السياسية الأميركية خلال السنوات الخمسين الأخيرة. وهو يقدّم  مذكراته خلال تلك الفترة في كتاب تحت عنوان:”المعروف والمجهول، مذكرات”.


من الصعب معرفة باي معايير امكن  لمؤلف هذا الكتاب أن يزعم إنه رواية . فهو بلاشك لايتمتع بشكل ، نبرة أو  جو قطعة حِرفية من أدب القص . إنه أكثر ما يشبه واحدة من المقالات الطويلة  جدا في الفانيتي فير ، التي تبدا بعناوين رئيسية صارخة وعناوين وسط الأعمدة  مثيرة ،


الحكم على كتاب من خلال غلافه  أمر غير حكيم البتة، حتى انه بات منذ زمن بعيد يعتبر قولاً مجازياً لوصف  اشكال اخرى من اشكال التفسير والتأويل الخاطئ. غير ان كاتبا ساذجا للغاية  فقط يرى ان غلاف كتابه يعد امراً غير ذي اهمية. فالغلاف اول شيء نراه،



الصفحات
<< < 11491150
1151 
11521153 > >>