العدد (4546) الثلاثاء 2019/ 13/11 (انتفاضة تشرين 2019)       خروج أول مظاهرة عسكرية دعماً للمحتجين..هتاف في التحرير وقنابل غاز ضد المتظاهرين في الخلاني       مشاهد رئاسية عابثة الرئيس المقتدر ...!       غرد مثل خلف: فلافل مدمرة وبالونات سامة!       شقيق الناشطة يكشف التفاصيل الكاملة..ماري محمد تلتحق بصبا المهداوي في كهف الخاطفين       مثقفون: بحاجة لـمثقف يوجه الخطاب الجمعي نحو السلمية والمحبة والإصرار على التغيير       “المتطوعون” يهددون رهان الحكومة على عامل الوقت في فض تظاهرات ساحة التحرير       أصحاب «القمصان البيض» يسعفون المحتجين       البعد الثقافي للتظاهرات       يمثل إحدى أيقونات ساحة الحبوبي في الناصرية: رســام كـاريكاتـير أنجز 200 لـوحـة حـول المظـاهــرات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :52
من الضيوف : 52
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 28531059
عدد الزيارات اليوم : 8205
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


أثير لغط كبير بشأن عدد مستشاري رئيس الوزراء، في وقت لم ير كثير من المراقبين أن دور هيئة المستشارين ضعيف بدليل عدم وضوح البرنامج الاقتصادي للحكومة المنتهية ولايتها. (المدى الاقتصادي) التقت رئيس هيئة المستشارين ثامر غضبان، وحاورته بخصوص أداء الهيئة وطبيعة الاصلاحات الاقتصادية واختلالات البرنامج وتطلعات الهيئة المستقبلية.


تحقيق/ ليث محمد رضا
تكاد تكون ثقافة الميل الاستهلاكي المفرط العلامة الأبرز في الأسواق العراقية، حيث يرى الكثير من المتابعين ان المستهلك العراقي مفرط في اقتناء السلع والبضائع بحيث تصل ذروة الحاجة او تتعداها لأسباب اجتماعية وأخرى اقتصادية. (المدى الاقتصادي) تبحث عبر هذا التحقيق عن أسباب هذا الميل الاستهلاكي.


ميعاد الطائي
من الضروري جدا أن يعي السياسي العراقي أن الاقتصاد هو ركن مهم  وعامل أكثر أهمية في بروز النخب السياسية القادرة على دفع عجلة الاقتصاد الوطني للأمام، خاصة إذا ما أدركنا بان البرامج الانتخابية لمعظم الحكومات الديمقراطية


وليد خدوري
شاعت في الكتابات الغربية فكرة تصوير الطوائف اليهودية في البلاد العربية كمثال للأقلية المغتربة التي تعاني اجتماعياً واقتصادياً على السواء. بيد أن الدراسة المتأنية لسجل التاريخ توضح ان الوضع كان مختلفاً تماماً عما صورته وسائل الاعلام الصهيونية خلال العقود الأربعة الماضية. وكما تشير هذه الدراسة لوضع الطائفة اليهودية في العراق،


محمد حسن الجابري
بدأتْ حركة العمران في بغداد منذ 1923م تقريباً وبصورة خاصة في جانب الرصافة، فأخذ الناس بالخروج من المحلات القديمة المزدحمة، وراحوا ينتشرون في الضواحي، فأخذ العديد من عوائل الكرخ بالانتقال من محلاتها القديمة الى جانب الرصافة وبصورة خاصة في ضواحي الاعظمية والكرادة الشرقية، وفي اوائل الخمسينيات من القرن العشرين اخذت عوائل الكرخ بالانتقال الى ضواحي جديدة اخذت تظهر في اطراف الكرخ.


عباس الزاملي
تحمست المرأة البغدادية لتأسيس الجمعيات والنوادي الاجتماعية والثقافية على غرار ما موجود في الوطن العربي، وكانت هذه الجمعيات تنحصر اهدافها في المجالات الخيرية والانسانية والترفيهية والدينية وغلب على القسم الاعظم منها صفة الاعمال الخيرية بوجه عام، على الرغم من اختلاف اهدافها فقد ساعدت على ابراز دور المرأة واعطتها المجال الرحب لكي تتبوأ مكانتها المطلوبة في المجتمع عن طريق المطالبة بحقوقها المشروعة في جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.


رانيا صالح
من خلال سيرتها الذاتية بعنوان "أرفع صوتي" أو “Raising My Voice”, ترسم ملالاي جويا أصغر وأشهر نائبة بالبرلمان معاناتها ومعاناة الشعب الأفغاني خلال ثلاثين عاماً مضت من عمرها عاشتها بين أصوات الرصاص وأشلاء الجثث وجرائم العنف التي ارتكبت بأيدي المحتلين الأجانب أو المتطرفين من حركة طالبان.


صدر مؤخراً عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة ، كتاب جديد للكاتب الساخر والسيناريست المعروف " يوسف معاطي " تحت عنوان " كراسي " في مئة واثنتين وتسعين صفحة من القطع المتوسط ، طبعة ثانية ، وهو كتاب ناقش فيه المؤلف مجموعة من القضايا الاجتماعية والتفاصيل التاريخية القديمة ، بأسلوب ساخر صريح لا يخلو من طرافة



الصفحات
<< < 10911092
1093 
10941095 > >>