العدد (4070) الخميس 23/11/2017 (بدري حسون فريد..رحيل الاستاذ)       لفريد بدري حسون فريد سمو يتوهج       لنتذكــر بـــدري حسون فريد       حوار مع الرائد المسرحي الفنان بدري حسون فريد              لقاءمع الفنان الكبيربدري حسون فريد:المسرح لم يولدفي يوم واحد،بل هو سلسلةمن إرهاصات فكريةوإجتماعية       بدري حسون فريد.. ذاكرة الايام العصيبة       بدري حسون فريد.. غربة مزدوجة!       عشت ومتّ شامخاً سيدي بدري حسون فريد       الرائد المسرحي بدري حسون فريد وكتابه: قصتي مع المسرح    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :27
من الضيوف : 27
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18506529
عدد الزيارات اليوم : 1853
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


جـــــــــــــواد وادي
تتعدد  المواهب في  تشكلاتها الأولى دون قصد وبمودة كبيرة حتى وان كانت فطرية في  أحايين كثيرة،  لكنها واعدة إذا ما واكبتها رغبة الاقتحام رغم يفاعة مصدرها  وطراوة  حاملها، وهذا الأمر لم يوله المهتمون شديد عنايتهم لكونه يشكل  البذرة  الأولى في العطاء بعتباته المتهيبة لينتفض كبيرا بفتح كوة فائرة  نحو عالم  ساحر قد يتهيب في ولوجه بداية،


علي حسين
أحالتني الصورة  الأخيرة لفنان المسرح الكبير بدري حسون فريد، وهو  على فراش المرض، وحيداً  غريباً حائراً،  إلى سنوات كان فيها هذا الفنان  والاب والمعلم الكبير، ملء  السمع والبصر، حيث امتدت تخوم دولته الإبداعية إلى كل أطياف المجتمع  العراقي لتجده وقد استقر رمزاً ثقافياً يدين له العراقيون جميعاً بالحب  والامتنان. 


ستيفن دوبينس
 ترجمة:  فوزي كريم
تأمل القصيدة التالية لـ”ريتسوس":
ثلاثية
وهو يكتب، دون أن ينظرَ إلى البحر.


جمال حيدر
ثلاث حلقات أساسية  في مسيرة يانيس ريتسوس (1909 ـ 1990) أكثر شعراء اليونان المعاصرين سطوعاً  وأغزرهم نتاجاً: مونوفاسيا (مكان ولادته)، وأثينا آصرة التواصل مع  المستقبل، ومركز مصحات معالجة مرض السل، إلى جانب المعتقلات والمنافي  البعيدة والمقفرة. لعلّ أكثر قصائده تمثيلاً لعمله، هي تلك التي يبدو فيها  الصفاء الظاهر منسجماً مع الغموض النابع أصلاً من طبيعة الواقع الذي ترسمه  رؤياه الذاتية، جاعلة منه أحد أهم رواد اعتماد اليومي والسردي والتشكيل  البصري الذي تصخب به قصائده، مؤسساً بذلك عالمه الشعري الخاص.


ناجح المعموري
بعد عودتي من  أبو ظبي تفرغت للاطلاع على ما وفره لي صديقي د. سلمان كاصد من نصوص عن  الشعر والسرد في الإمارات العربية وكان الشاعر أحمد راشد ثاني أكثر حضوراً  من بين العدد الكبير من الأدباء شاعراً وسارداً، هذا بالإضافة للنهاية  التراجيدية المتمثلة بموته المبكر. ولأنني قررت الكتابة عنه وتمجيد تجربته  الشعرية والسردية والنقدية.


ميسون البياتي
ولد الشاعر  اليوناني يانيس ريتسوس عام 1909 وتوفي عام 1990 وهو ناشط سياسي يساري وعضو  نشيط في حركة المقاومة اليونانيه خلال الحرب العالمية الثانيه. ولد في  عائلة غنيه من ملاك الأراضي في مدينة صغيره تدعى مونيمفاسيا تقع في احدى  جزر اليونان التي على الجانب الشرقي من شبه جزيرة بيلوبونيز


ترجمة وتقديم: أدونيس
يواجهنا  شعر الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس، للوهلة الأولى، كما يواجهنا النثر. فهو  يعرض ويقص ويروي، راسماً لنا أشياء يلتقطها من الحياة اليومية الأليفة، أو  وقائع متناثرة لا معنى لها، ظاهرياً. وهو، في هذا، يحاول أن يعيد النظر في  موقف الإنسان من الأشياء الأكثر عادية وابتذالاً، فيضفي عليها قيمة جديدة،  ويعترف بأهمية ما يبدو أنه بلا أهمية. هكذا يتحول هذا العالم المتواضع،  عالم الأشياء الصامتة إلى الشعر،


اسكندر حبش
لا يُشكل اسم  الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس أيّ غرابة أو «دهشة”في المشهد الثقافي  العربي، وبخاصة في المشهد الشعري. عديدة هي الترجمات التي نقلت جزءا لا بأس  به من شعره إلى لغة الضاد، أكان ذلك عبر كتب نُشرت هنا وهناك، في أكثر من  دار للنشر وفي أكثر من دولة عربية، أو في الصحف والمجلات المتفرقة، وأخيرا  (وليس آخرا)



الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>