العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :28
من الضيوف : 28
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24207637
عدد الزيارات اليوم : 14887
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


صباح الجنابي    
زار الجمهورية العراقية في نهاية شهر كانون الثاني من عام 1960 . صاحب الجلالة الملك محمد الخامس ملك المملكة المغربية على رأس و فد رفيع المستوى كان احد أعضائه الجنرال اوفقير , و هو القائد العسكري الذي تزعم محاولة انقلابية ضد الملك المغربي الحسن  الثاني.


الكتاب: الاحتلال البريطاني للعراق 1914
تأليف: المؤرخ جارلس تاوسند
إنها بطبيعة الحال قصة مألوفة. قوة بريطانية صغيرة، رجالاً ومعدات عسكرية، تغزو العراق، متوجهة نحو الشمال باتجاه نهري دجلة والفرات. عندما ينهار المدافعون ، يبدأ النهب في البصرة، لكن العلاقات ما بين الغزاة والعراقيين سرعان ما تتأسس.


تاريخ طويل من الإبداع والفكر عاشه الأديب المصري يوسف القعيد عبر سنوات عمره التي امتدت من عالم الريف في دلتا مصر إلى عالم المدينة بصخبها وضجيجها . وما بين العالمين تدفقت إبداعاته بكل غزارة  تعبر عن مشاعره ورؤاه تجاه المواقف والأحداث التي مر بها  وترسم لنا الواقع كما تراه ، وإن كانت لغة الحزن


الكتاب: حياة سارة برنار
كتابة: روبرت غوتليب
ترجمة: ابتسام عبد الله
في الكتاب الجديد عن حياة سارة برنار، الصادر أخيراً عن جامعة بيل الأمريكية، يجد كاتب هذه السيرة المتميزة، روبرت غوتليب، أن سارة، تعتبر أول شخصية فنية تكتسب شهرة باذخة في العصر الحديث. وقد عزا ذلك إلى مجموعة الأساطير أو المبالغات التي ارتبطت باسمها وامتزجت بفراغ تام بما يتعلق بجوهر أو صميم حياتها الخاصة.


رياض السنباطي (1906 - 1981) موسيقار وملحن مصري، أحد عباقرة الموسيقى العربية، والملك المتفرد بتلحين القصيدة العربية، اسمه بالكامل محمد رياض السنباطي والمولود في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 1906 في مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط بشمال دلتا مصر، وكان والده مقرئا تعود الغناء في الموالد والأفراح والأعياد الدينية في القرى والبلدات الريفية المجاورة،


جيل العمالقة .. جيل زكريا أحمد و محمد القصبجي و محمد عبد الوهاب و رياض السنباطي و أم كلثوم وأسمهان و فريد الأطرش غربت شمسه ومضى في رحلة العمر ولم يبق منه سوى ذكريات فنه الشامخ والمسرة التي صنعها للناس. جيل العمالقة هذا الذي أرسى دعائم الغناء العربي في هذا القرن والذي ستعيش أجيال وأجيال على الثروات الفنية التي خلفها، سيظل العلامة البارزة في تراثنا الفني إلى الأبد.


اختلفت الروايات عن اللقاء الثاني الذي تم بعد خمسة عشر عاماً مضت على اللقاء الأول الذي يقول السنباطي:
"لم يكن أول لقاء بيننا في القاهرة ، بل كان ذلك أيام طفولتنا ، ومازلت أذكر تفاصيل هذا اللقاء .. كان في ليلة ممطرة في محطة سكة الحديد الدلتا في قرية "قرين" بمحافظة الدقهلية . وكانت أم كلثوم تضع فوق رأسها عقالاً عربياً ، وترتدي معطفاً من وبر الجمل ،


سامر المشعل
الحوار مع الفنانة عفيفة اسكندر يرجعنا الى الزمن الجميل، نتجول مع ذكرياتها في اربعينيات وخمسينيات وستينيات القرن الماضي، زمن الصدق والابداع، الذي أنجب عمالقة الفن العراقي على جميع الصعد، اذ كانت عفيفة في أوج انوثتها وجمالها وشهرتها،



الصفحات
<< < 990991
992 
993994 > >>