العدد(4414) الاثنين 22/04/2019       من تاريخ الصحافة العراقية:صحفي عراقي رائد .. و منسي .. داود صليوا .. كيف بدأ ؟ وكيف انتهى ؟       من طرائف السياسة في العهد الملكي.. عندما اخرج مزاحم الباجه جي من مجلس الاعيان       بعد ان كانت على مرحلتين..كيف بدأت الانتخابات النيابية المباشرة سنة 1952؟       ثمانون عاما على افتتاح جسر الشهداء       لنتذكر اسم جقماقجي .. اول محل للتسجيلات الفنية       24 نيسان 1861 .. شركة بيت لنج للنقل النهري..بين الفرمان السلطاني والتأسيس الحقيقي       مطرب المقامات العراقية اسماعيل الفحام ..هكذا كانت البداية ..       العدد (4412) الخميس 18/04/2019 (سعاد العطار)       سعاد العطار عراقية تنسج الحلم الأسطوري    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :46
من الضيوف : 46
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25049664
عدد الزيارات اليوم : 8234
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


  بقلم : د. سامي الصقار
لاحظت خلو البرامج من ذكر شيء واف عن المحيط الذي نشأ فيه قاسم والبيئة الاجتماعية التي أحاطت به , كما أنه لم يتطرق إلى عدد من الملاحظات ذات العلاقة مما يزيد سيرته إيضاحا . لذلك رأيت من المفيد الإدلاء بالشيء اليسير الذي أعرفه عنه وعن تلك البيئة , فعمدت إلى تدوينه من باب الأمانة , رغم انه ثانوي الأهمية , ولكن من الحق المواطن العربي (والعراقي خاصة ) أن يعرفه , إذ هو يتصل برجل حكم العراق أكثر من أربع سنوات , وهنا أقول ومن الله التوفيق :


اسعد محمد علي
غازي بن فيصل الأول بن الشريف حسين الهاشمي (1912 - 1939) ثاني ملوك العراق. حكم من 1933 ولغاية 1939. ولد في مكة الواقعة ضمن ممالك وولايات الدولة العثمانية، الإبن الأكبر للملك فيصل الأول الذي كان له ولدان (غازي ومحمد) وثلاث بنات (رفيعة وعزة وراجحة).


يصدر في الرابع عشر من الشهر الجاري عن «دار بلون» بالتعاون مع «جريدة لوفيجارو» كتاب جديد بعنوان «يوميات جندي فرنسي في أفغانستان» قام بتحريرها سارجنت في وحدة القتال التابعة لمشاة البحرية، يدعى كريستوف تران فان كان، بالتعاون مع نيكولاس مانغاسون، المحرر الصحفي الوحيد الذي سمح له الجيش الفرنسي بمتابعة العمليات في منطقة كابيسا الافغانية.


"صححت لي مفهوماً خاطئاً كان غائراً في أعماقي حتى النخاع، وهو أن البورتريه لا يتحقق الا رسماً أو نحتاً، ولكنك نسفت لي هذا المعتقد الخاطئ في لحظة عندما رأيتك ترسم بالكلمة وكأنك ممسك بريشة بارعة تنقل أدق التفاصيل التشريحية والنفسية، وتغوص بها في أعمق الأعماق لتبرز أدق المشاعر التي يحتكرها الباطن ويعتبرها من ممتلكاته الخاصة".


عرض: اوراق
عن الدار الدولية للاستثمارات الثقافية بالقاهرة ، صدرت النسخة العربية لكتاب « الصحافة في واشنطن « لمؤلفته الأمريكية ميج جرينفيلد ، في ثلاثمائة وخمسين صفحة من القطع المتوسط  ، من ترجمة فايزة حكيم وأحمد منيب ، وهو من الكتب الرائعة التي قدمت صورة مفعمة بالحيوية عن واشنطن والصحافة والحياة . جدير بالذكر أن ميج جرينفيلد كانت محررة لصفحة المقالات بصحيفة الواشنطن بوست ، وكاتبة العمود بمجلة النيوزويك ،


عبدالكريم كاصد

يمكن القول أن ترجمة شعر إليوت إلى اللغة العربية ترجع إلى أوائل  الخمسينيات من القرن الماضي، وما سبقها لا يعدو أن يكون إشارات وتعريفات  مبثوثة هنا وهناك في بعض الصحف والمجلات العربية، لعلّ أبرزها ما كتبه لويس  عوض في مجلة الكاتب المصري التي كان يرأس تحريرها


محمد مبارك
لقد فاجأ مظفر النواب، أواخر الخمسينيات، أساطين الشعر الشعبي في العراق بأنماط لا عهد لهم بها في الصياغة الشعرية وأساليب لم تخطر على مخيلاتهم وحدوسهم وحساسياتهم الجمالية في تهيكل البنية الفنية للقصيدة.



الصفحات
<< < 980981
982 
983984 > >>