العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :27
من الضيوف : 27
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24207488
عدد الزيارات اليوم : 14738
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


د. وسن حسين محيميد 
اعتاد يهود العراق وما يجاوره زيارة مراقد أنبيائهم وصُلحائهم وإحياء ذكراهم،في أعيادهم وفي أوقاتٍ أخرى. وعُرفت هذه الزيارات باسم الزيارة. والبعض من هذه  المراقد لها قدسية لدى المسلمين. 
1- مرقد يوشع كوهين كادول،الواقع في الجانب الغربي من بغداد، ويعد من أئمة اليهود وصُلحائهم ويسمونه النبي يوشع أو ربن يوشع كوهين كادول.


صدر عن مركز الإمارات للدراسات والابحاث الإستراتيجية كتاب بعنوان "السياسة الأمريكية تجاه صراعات القرن الإفريقي ما بعد الحرب الباردة" لمؤلفه خبير الشؤون الإفريقية سامي السيد أحمد، والذي يحاول من خلاله رصد وتحليل السياسة الأمريكية تجاه منطقة القرن الإفريقي وصراعاتها منذ عام 1991.


عرض: صفاء عزب
"لبنان .. تعايش في زمن الحرب" .. كتاب هام للكاتب الألماني "تيودور هانف"، ترجمه للعربية "موريس صليبا"، وهو صادر عن مركز الدراسات العربي الأوروبي ، وتتجاوز صفحاته ثمانمائة صفحة من القطع المتوسط ، قسمه المؤلف إلى أحد عشر فصلا، تتناول بعمق وتحليل دقيق كل ما يدور داخل لبنان من حسابات خاصة بأطياف المجتمع اللبناني وعلاقتها بدول الجوار ، وتأتي أهمية الكتاب من كونه يشرح مشكلة تعدد القوميات أو الطوائف في بعض المناطق ،


عرض: اوراق
لا شك أن الدخول إلى عالم الغيبيات وما فيه من أسرار كثيرة ، يعد من الأمور المثيرة للفضول ، على الرغم مما قد يكتنفها من مشاهدات مرعبة ، أو معلومات مخيفة ، وكثيرا ما تراودنا تساؤلات من وحي هذا العالم مثل : ما حقيقة الجن وزواجهم من الإنس ، وتحضير الأرواح ولعنة الفراعنة وكنوزهم ، وغيرها من الموضوعات المثيرة ،


فرانسوا باسيلي
لاتستطيع ان تستحضر للذاكرة العبقرى المصرى المبدع صلاح جاهين (1930-1986) الا وتحضر معه بالضرورة كوكبة من المبدعين الذين زاملوه واشتركوا معه فى صنع السيمفونية الباهرة للثقافة والفنون والفكر التحرري المثير فى عصر مصر الذهبي فى الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين.
فيحضر معه بالضرورة زميلاه الشاعران أحمد عبد المعطى حجازى وصلاح عبد الصبور وكان الثلاثة يعملون فى غرفة واحدة تضم مكاتبهم الثلاثة فى دار روز اليوسف ويقول حجازى: "كان جاهين أكثرنا نشاطا ومرحا وحضورا،


علي وجيه
في بلدٍ مثل مصر ، فيه كبار مُقعّدي الأدب الكلاسيكي الرافض لكلّ شيءٍ حداثي ، وفي مرحلة الخمسينيات : أي أثناء وجود طه حسين و العقّاد وشوقي ضيف ومَنْ بهذه «الأوزان» في الأدب العربي ، كيف يُمكن أن ينمو الشعر العامي المصري ليصل الى مرحلة شعريّة رُبّما لم يصلها الشعر العامي العراقي على الرغم من دخول الحداثة النوّابية عليه منذ وقتٍ مبكّر ، فمؤرخو الأدب المصري يتفقون على أنَّ عبد الله النديم ، يعقوب صنوع ، بيرم التونسي كانوا  مؤسسي الشعر العامي المصري الحديث ،


جورج بهجوري
في أوائل الخمسينيات بدأ صلاح جاهين معنا نحن طلاب الفنون الجميلة يقول أو يردد أشعارا وأزجالا شعبية في فناء الكلية، ثم اختفى وقالوا لنا إنه التحق بالجامعة كلية الحقوق ليدرس القانون، لأن والده مستشار كبير ويريد ابنه في ذات المجال ثم عاد معنا في موالد إمبابة وأبو العلا يصعد المسرح ويقدمه الفنان والرائد الشعبي زكريا الحجاوي .. يصفق الجمهور لصلاح جاهين الشاعر الشعبي الضاحك في كلماته منتصف الطريق بين السخرية والحكمة.


عبد الوهاب الشيخلي
كانت المطربة ام كلثوم قد حضرت الى بغداد عام 1932 وفي هذا العام حضر محمد عبد الوهاب أيضاَ وكان الجمهور في العراق قد تعرف عليهما من خلال الاسطوانة السوداء المستديرة عندما سجلت في العشرينيات بعض الأغاني والقصائد مثل (افديه ان حفظ الهوى) وقصيدة (وحقك انت المنى والطلب) و (الصب تفضحه عيونه) هذه القصائد من تلحين الشيخ أبو العلا محمد غناها بنفسه مع عدد اخر من القصائد



الصفحات
<< < 973974
975 
976977 > >>