العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :28
من الضيوف : 28
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24207446
عدد الزيارات اليوم : 14696
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


تحقيق/ ليث محمد رضا
تعتزم الكويت بناء ميناء مبارك  في الضفة الغربية لخور عبدالله الذي يقع ما بين جزيرتي بوبيان و وربة و شبه جزيرة الفاو ،  و يمتد   الى خور الزبير الذي يقع به ميناء أم قصر ، الامر  الذي يوقف عمل الموانئ  العراقية بما فيها مشروع ميناء الفاو الكبير  ، ليشكل تأثيراً على المصالح البحرية والاقتصادية  للعراق. وبين ميناء الفاو الكبير ومبارك ينتظر المراقبون من سيكون واقعاً ملموساً ، سنبحث ذلك عبر التحقيق التالي :


استطلاع / صابرين علي
أثارت جولات التراخيص النفطية التي أبرمتها وزارة النفط العراقية ردود أفعال متباينة ، ففي الوقت الذي عدته الحكومة نصراً للقطاع النقطي وفرصة سانحة لتطوير الانتاج والتصدير سعياً لإدامة زخم القطاعات الاقتصادية الاخرى ، ذهب الكثير من الخبراء والمراقبين الى التحفظ تارة على هذه الجولات ، والانتقاد والمعارضة تارة أخرى لاسباب تتعلق بمدى قانونيتها في ظل عدم وجود قانون للنفط والغاز يرتب البيت النفطي والغازي في العراق .


حمزة الجواهري*
الجزء الثاني :
ثانيا :
غياب القطاع الخدمي وشلل عمليات التطوير واقع الحال
كما هو معروف عن الصناعة النفطية، أنها كانت ومازالت تقدم خدماتها إلى نفسها بشكل ذاتي بعيدا عن تدخل القطاع الوطني الخاص، وهذه الحالة لها أسبابها التاريخية أضف إلى ما تقدم هو أن الصناعة النفطية لم تكن معقدة بذلك القدر الذي يستحيل به على المؤسسة النفطية أن تقدم خدماتها إلى نفسها،


عبد الوهاب فوزي
صحفي راحل
إذا قدر لك أن تلتقي ببدر شاكر السياب دون أن تعرفه من قبل، فستحسبه كاتبا  بسيطا في إحدى الدوائر، أو معلما خاب أمله في الترقية منذ زمن بعيد. جسم  نحيل يقرب من الهزال، يكره الزيف والادعاء والعظمة، بسيط في ملبسه، يسير في  الطريق العام بصورة مستعجلة متأبطاً كتابه. أكثر قراءاته في الانجليزية،  التي يتقنها قراءة وكتابة.


شكيب كاظم
كانت بادية معرفتي به يوم اطلعت على كتابه (المعري.. بلاغيا) معروضا في  واجهة إحدى مكتبات الباب الشرقي ببغداد, منتصف عقد الثمانينيات من القرن  العشرين ولأني معجب بالفيلسوف المعري الأعمى، فقد اقتنيت الكتاب الذي كان  رسالة جامعية لنيل الماجستير،


مجلة الفنون عاصرت كل مراحل  التجربة، وفي قبوها المظلم ولد (سعيد أفندي) فراسة نور صغيرة.. تدور مع  عجلات المطبعة.. وتطن في رؤوس محرريها.. وتطبع صفحاتها بالنور. و(الفنون)  أن تتحدث اليوم، فلن يكون حديثها مقالة فخر.. لقد كفاها الكل موؤنة ذلك..  ولكن حديثها سيكون من نوع آخر..


منير عبد الامير
اثارت هذه التضحية اعجاب ايدن فكان ان منحه لقب "سير" واخذ يعرف الان باسم  السير وديع، وهناك ملا من اهالي الموصل يرى في نصف عين معجب بالاميرة  مارغريت، وقال انه بعث عدة رسائل اليها،


حاوره: محسن حسن
الفنان التشكيلي " علي حسين الودي " من مواليد عام 1947 بمدينة بغداد، حاصل  على بكالوريوس التربية الرياضية من جامعة بغداد، ثم ماجستير في علوم  التربية من جامعة نيويورك سيتي، بالإضافة إلى شهادات عدة ومتخصصة في مجال  الفن التشكيلي منها المحلي ومنها العالمي، صدر له مؤخراً كتاب " أغاني أم  كلثوم في لوحات فنية "



الصفحات
<< < 953954
955 
956957 > >>