العدد(4455) الاثنين 24/06/2019       الملكة عالية واسرتها وفاة الاميرة جليلة .. إنتحار ام ماذا ؟       في 26 حزيران 1948 عندما اصبح مزاحم الباجه جي رئيسا للوزراء       في ذكرى ولادة امير الشعر العربي في 22 حزيران 1861 الملا عبود الكرخي.. طرائف ومواقف       في مؤتمر الموسيقى العربية في القاهرة سنة 1932 محمد القبانجي - "نجم فوق العادة"       كيف بدأت الحكومة العراقية بالحفاظ على اثار العراق القديمة ؟ مستشار بريطاني وراء تهريب اثار نادرة ..       من تاريخ بغداد العمراني..بناية مكتبة الاوقاف العامة في الباب المعظم.. كيف شيدت وكيف نقضت ؟       في انقلاب بكر صدقي 1936.. حادثة غريبة وروايتان مثيرتان       العدد (4453) الخميس 20/06/2019 (أحمد حامد الصراف)       الصراف الاديب والقاضي    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :41
من الضيوف : 41
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25922687
عدد الزيارات اليوم : 8033
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


سالم الآلوسي
مؤرخ وآثاري عراقي
تعد العمارة (الريازة) الاسلامية من ابرز عناصر الحضارة العربية الاسلامية واهمها، ممثلة بالمساجد والمدارس والقصور الحمامات والقلاع والحصون والقناطر والاسواق وغيرها من المنشآت والمباني التي ما يزال العديد منها قائماً وشاهداً على عظمة هذه الحضارة وآُثارها في الاجيال السابقة واللاحقة.


بقلم عزيز عجم
زخرت البصرة في التاريخ باعلام كثيرين نشروا لواء الادب والفقه والحديث والنمو والفلسفة اجيالا مديدة. اما في الحاضر فتشير ميزانية مديرية المعارف الى ازدهار شؤون التعليم في لواء البصرة، ففي سنة 1953 – 1954 كانت 322.300 دينار بلغت سنة 1956 – 1957 الى 679.200 دينار، وحدثنا سعادة الاستاذ عبد الجبار البكر مدير معارف لواء البصرة عن شؤون التعليم منذ انتماء الاطفال الى رياضهم حتى تخرجهم من المدارس الثانوية والمهنية في اللواء.


انيس زكي حسن
من رأى الكوفة منذ خمسة اعوام ورآها اليوم رأى ولمس معجزة جبارة وقفزة هائلة في مضمار التقدم والرقي والازدهار.. فقد كانت قرية صغيرة تحاذي شاطئ الفرات، طرقاتها وعرة وبيوتها صغيرة غير منتظمة، تشرب من ماء النهر مباشرة ويتطبب اهلها في مستوصف صغير متواضع ويربطها بمدينة النجف الاشرف خط متهدم تسير عليه عربات (ترام) عتيقة تجرها الخيول..


لقاء اجراه زين النقشبندي
يعتبر الحاج محمد الخشالي  صاحب مقهى الشابندر في شارع المتنبي من أقدم من سكن وعمل في هذه المنطقة ، فهو من مواليد (1932) ، وقد كنا نلتقي به كل يوم تقريبا وما زلنا لا يمر يوم لا نراه فيه بحكم جلوسنا في المقهى الذي يديره الذي هو بحق يعتبر اهم واكبرواشهر صالون او تجمع ثقافي بغدادي  ومما حدثنا عنه حول أقدم الدوائر التي شغلت القشلة ،قال  ان الدوائر التي شغلت القشلة(هي الثكنه الشتائية للجيش العثماني، وهي مرطز القيادة للدولة العثماني في بغداد)


يعقوب سركيس
مؤرخ عراقي راحل
يشهد بقاء قسم كبير من هذا الاثر الذي كان يسمى ايوان كسرى في تاريخنا والذي نسميه اليوم طاق كسرى، ما كان عليه فن الريازة من رقي عال في تلك العصور البعيدة. ولست بصدد الكتابة عن تلك العمارة الا ما طرأ عليها في ربيع سنة 1887 من رسوم هذا الاثر التي صورت قبل ربيع تلك السنة رسم لديلافرا في كتابه (الفن القديم الفارسي) وهو يرينا انه كان على غير ما عليه الان (انظر التصوير السابق واللاحق خلال المقال) فمتى طرأ عليه ما جعله في حالته الحاضرة؟


كان الرئيس الأميركي الراحل جون  كنيدي يقرأ 2500 كلمة أما بطلة العالم في القراءة السريعة آن جونز  فاستطاعت قراءة الجزء السابع من سلسلة هاري بوتر في 47 دقيقة فقط، القراءة  السريعة أصبحت ضرورة من ضرورات العصر خصوصا لعشاق القراءة


ترجمة: ابتسام عبد الله
صدرت اخيرا، المذكرات الشخصية للكاتبة البريطانية الاكثـر شهرة في مجال  الروايات البوليسية الغامضة، اغاثا كريستي وتعكس المذكرات حياة اكبر واكثـر  ثراء من اعمالها.
وتقول الناقدة ماري ماكنمارا، انها قد عثـرت مؤخرا في احدى المكتبات على رواية لاغاثا كريستي،


نشرت إحدى المجلات الفرنسية  الكبرى، قبل شهور، تحقيقاً صحافياً حول الرؤساء الفرنسيين السابقين، من  خلال الساعات التي يستخدمونها. وجاء في التحقيق، أن الرئيس الحالي نيكولا  ساركوزي، صاحب ساعة "رولكس" والتقى الجنرال شارل ديغول دائماً بـ"الساعة"



الصفحات
<< < 953954
955 
956957 > >>