العدد(4258) الاثنين 20/08/2018       الكاظمي في مصر.. صفحات مطويّة عن صلتهِ مع الخديوي ومحمد عبدة أحمد شوقي       المساعي الأولى لتأسيس جامعة عراقية.. كيف تأسّست جامعة بغداد؟       جمال باشا السفاح في بغداد في 26 آب 1911 .. انتخابات نيابيّة وصراعات حزبيّة       ذكريات الطفولة في بعقوبة في الثلاثينيات       شيءٌ عن اغتيال رستم حيدر وملابساته السياسيّة       كيف تأسّست أول إذاعة كردية في بغداد في الثلاثينيات؟       فائزة أحمد في بغداد       العدد (4256) الخميس 16/08/2018 (زينـب .. 20 عاماً على الرحيل)       زيــــنــــب..!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :22
من الضيوف : 22
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 21686303
عدد الزيارات اليوم : 7315
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


تحقيق/ ليث محمد رضا
ما تشهده الاسواق المحلية من منتجات المياه الصالحة للشرب تشكل ظاهرة اقتصادية جديرة بالتوقف مع تزايد الطلب عليها في موسم الصيف الحالي وما ترتب عليه من كلف مالية باهظة تثقل كاهل العائلة العراقية ، لاسيما وان قناني المياه الصالحة تستورد من دول مجاورة كالكويت و السعودية ، في وقت يعد كثير من الخبراء ان مياه شبكة الاسالة الحالية


الجزء الثاني
الدكتور مظهر محمد صالح
ثانيا- تصنيف درجة المخاطر الاقتصادية / المدة الطويلة 
مازالت الادبيات الاقتصادية الجارية تبرهن من خلال تجاربها الكمية المستمرة واستخدامها النماذج الاحصائية المختلفة، ان كلفة الاقتراض من السوق المالية الدولية تتناسب عكسيا مع درجة شفافية البلدان المقترضة


هاشم ذنون الاطرقجي
بعد التغيير في 9/4/2003 أعتقد الكثيرون من العراقيين وخاصة أصحاب المظالم بأن الآمال ستتحقق متناسين كلام رب العالمين بسم الله الرحمن الرحيم (أن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون) صدق الله العظيم (الملوك هم الجند).


بغداد / علي الكاتب
مازالت شركات المقاولات المحلية لم تلحق بركب التقدم الحاصل في أداء مثيلاتها العربية والاجنبية الاخرى ، ما ألقى بظلاله على مشهد تنفيذ المشاريع التي عادة ما تكون من دون المواصفات المطلوبة لها او مرورها بفترة من التوقفات متواصلة بين الحين والحين


يعد المؤرخ البريطاني المعروف ستيفن همسلي لونغرغ من بين القلائل الذين تخصصوا في الكتابة عن تاريخ العراق الحديث . فقد جاء لونغرغ مع الحملة البريطانية التي احتلت العراق خلال الحرب العالمية الاولى وشغل منصب الحاكم السياسي في


د. عماد عبد السلام رؤوف                                                                       
ليس من قارىء او باحث او كاتب في بغداد ، بل في العراق كله ، لا تربطه بشارع
المتنبي صلة ما ، بل ليس من المتصور ان يكون المثقف مثقفا كليا من دون ان يكون له وجود في هذا الشارع ، باحثا عن كتاب نادر ، او مقتنيا لكتاب حديث الصدور ، او متتبعا لاثار كاتب ،


اذا اردت ان تحاور خليل ابراهيم (75) مدير الدعاية المزمن لحكومات العهد الملكي والسكرتير الشخصي لنوري السعيد على مدى ربع قرن سواء كان في الحكم او خارج السلطة حتى اختياره سكرتيراُ لمكتب حلف بغداد الذي سرقت وثائقه في اعقاب ثورة 14 تموز 1958


ترجمة جودت جالي
بعد أن إنتحر والتر بنيامين (أو لتر بنيامين حسب اللفظ بالألمانية- المترجم) في العام 1940، وهو في الثامنة والأربعين من عمره، في قرية صغيرة بجبال البيرينيس، معتقداً أن فخ الجستابو قد إستحكم من حوله، حصل على إعتراف به متأخر ولكنه رفيع المستوى.



الصفحات
<< < 953954
955 
956957 > >>