العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :25
من الضيوف : 25
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24207448
عدد الزيارات اليوم : 14698
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


شمس الدين الحيدري
كتبي عراقي راحل
ان المعاناة التي عاشها العراق العزيز بعد انهيار الحكم العباسي اثر نكبة بغداد عام 656 هــ ـ1258 م قد عطلت نشاطه وازدهار حضارته حيث اجهز على ذلك النشاط والازدهار اقوام كانوا يتحينون الفرص للانتقام من العرب والاسلام متذرعا بعضهم بالاسلام من مغول . واتراك وفرس ومماليك فعاثوا فيه فسادا وتنكيلا وتمزيقا حتى كادوا يطفئوا نور حضارته في القرون الاربعة التي سبقت انحسار الحكم العثماني عام 1917 ولعل من يرجع الى كتاب (اربعة قرون من تاريخ العراق)


فؤاد طه محمد
باحث عراقي
من اراد ان يتصدى لتدوين التاريخ الاجتماعي لمدينة السلام، بغداد ، يجد نفسه امام موروث شعبي اصيل انحدر اليه من الاجيال السالفة بكل ما حملت صدوره! من حكايات وكنايات وامثال عامية وحرف وصناعات واصوات وانغام، ومعظم ذلك الموروث الادبي الشعبي لم يدون ولم تتجرد الاقلام لتقييده وضبطه من افواه العوام قبل ان ينطوي جيل المخضرمين من البغداديين وتنطوي معه صحائف رائعة من تراث خالد صميم فيحرم الخلف ارص السلف.


مازن لطيف
يعد عهد الزيم عبد الكريم قاسم عصراً ذهبياً ثايناً بالنسبة ليهود العراق فقط كان عهد الملك فيصل الأول عصراً ذهبياً أول .. في ذكريات لسيدة فاضلة ولدت في العراق عام 1951 وكان عمرها سبع سنين عند قيام  ثورة14 تموز عام 1958 ولازلت حتى اليوم تتذكر كيف  كان والدها يحملها صباح يوم ذلك  حيث نزلا من السطح عند سماع الاطلاقات النارية من بعيد.


عرض: محسن حسن
في أحدث كتبه يكشف الكاتب الصحفي عبد القادر شهيب ـ رئيس مجلس إدارة دار  التحريرللطبع والنشرورئيس تحريرمجلة المصورالمصرية سابقا ـ عن العديد من  الأسرار والتفاصيل الخاصة بالأحداث المواكبة لتنحي الرئيس مبارك واللحظات  الفارقة قبيل خروجه من قصر الرئاسة وهروبه الى شرم الشيخ بعيدا عن خطر  المتظاهرين الذين هددوا بمحاصرة  القصرالرئاسي ليلة التنحي،


ترجمة : فضيلة يزل
ان اسم مارك توين  Mark Twainالحقيقي هو صمويل لا نغهورن كليمنس  Samuel Langhorne Clemens وهو كاتب امريكي ساخر (30 تشرين ثاني 1835 – 21 نيسان 1910) عرف برواياته "مغامرات هكلبيري فين" 1884 التي وصفت بانها الرواية الامريكية العظيمة ومغامرات توم سوير 1876. وقد نقلت عنه الكثير من الاقوال المأثورة والساخرة، وكان توين صديقاً للعديد من الرؤساء والفنانين ورجال الصناعة وافراد الأسر المالكة الاوروبية، ووصف بعد وفاته بأنه "اعظم الكتاب الساخرين الامريكين في عصره" كما لقبه وليم فوكنر بأبي "الأدب
الامريكي".


أشلي أي.
ترجمة: منارات
رجل يتكئ براحة في فراشه، وشعره الابيض الغريب الشكل منكوش في كل اتجاه. يقبض على قلمه بيد وباليد الاخرى يتشبث بحفنة اوراق ثم يبدأ بتدوين افكاره بعجالة استعداداً لمشروع كتاب جديد. وحتى مع انشغاله هذا كان يعلم ان الصحفيين يأتون باستمرار طالبينه، ولا يبدو هذا مزعجاً له. فعند حضورهم يخبر ببساطة كبير خدمه ان يدخلهم، إذ يقابله الصحفيين وهو مازال متكأ في فراشه حيث مكانه المفضل للكتابة؛ هذا الرجل هو الكاتب الامريكي المعروف مارك توين.


ترجمة: منارات
( 1 )
كان والدي سانت برنارد، ووالدتي يعملان في نقل الفحم، اما انا فكنت كاهن في كنيسة. هذا ما اخبرتني به والدتي، لم اكن اعرف هذه الفروقات من تلقاء نفسي. فبالنسبة لي انها مجرد كلمات كبيرة حسنة لا تعني أي شيء. كان لدى والدتي ولع بها؛ فهي كانت تحب ان ترددها، وهي تشاهد الاخرين ينظرون اليها مستغربين وحاسدين، وهم يتساءلون كيف حصلت على هذا الكم من التعليم. لكنه، في الواقع، لم يكن تعليماً حقيقياً؛ انه مجرد تباهي،


العلامة طه الراوي الذي يعتبر  واحدا من علماء اللغة العربية في هذا القرن اكمل بهمته العالية جهود الرعيل  الاول من اللغويين كاليازجيين والبستانيين وغيرهم ممن اغنوا اللغة العربية  بدراساتهم القيمة.



الصفحات
<< < 942943
944 
945946 > >>