العدد (4377) الخميس 21/02/2019 (صلاح جياد)       صلاح جياد ..من اقطاب الفن العراقي المعاصر       نظرة في رحلة صلاح جياد مع اللوحة       في التشكيل العربي المعاصر.. ثراء التعبير عند الفنان صلاح جياد       صلاح جياد ظاهرة نادرة       صلاح جياد       صلاح جياد .. الرسوخ التشكيلي ثياب الحداثة       العدد (4376) الاربعاء 20/02/2019 (دون ديليلو)       دون ديليلو ..حين تحدد الصدفة مصائرنا       الروائي الأميركي دون ديليلو.. 39 عاماً بعيداً عن الضوء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :29
من الضيوف : 29
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 24208443
عدد الزيارات اليوم : 107
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


خالص عزمي
صحفي راحل
في الخامس عشر من شهر اذا عام 1925 ولد نزار سليم ولكن ميلاده الحقيقي هو  يوم ان بدأ يكتب اول سطر في مجلة اصدرها بالمشاركة مع عدنان رؤوف بخط اليد  واسمياها (الامل) كان ذلك عام 1937 صدر عددان من الأمل، وكان نزار صاحبها  ورسامها وعدنان رئيس تحريرها الذي يقول عن ذلك "


ماجد السامرائي
-1-
في صفحة من مذكراته التي ما تزال مخطوطة، كتب الفنان العراقي الراحل نزار سليم متحدثا عن "التعددية الابداعية" في حياته.. فقال:
"عوالم نفسي متعددة الجوانب يراها البعض غير مستقرة على حال، متضاربة..  واراها متكاملة، مشجعة، تعمق في ابعاد التجربة وتلونها فلا تبقيها على  رتابة او ضيق. فانا ارسم ، واكتب،"اكركت" واقرأ، واستمع للموسيقى، واجمع  بين هذا وذاك ولا افرط باي جانب من هذه الجوانب".


بغداد / متابعة المدى الاقتصادي
أظهرت مسودة نهائية لعقد بين الحكومة العراقية وشركة شل أن العديد من شركات  الطاقة العالمية الكبرى قد تضطر للتخلي عن معظم الغاز الناتج من الحقول  النفطية الضخمة في جنوب العراق لصالح مشروع لمعالجة وتصدير الغاز تقوده  أكبر شركة في أوروبا.


بغداد / متابعة المدى الاقتصادي
دعا عدد من خبراء الاقتصاد الى استخدام السلاح الاقتصادي،كورقة ضغط على  ايران وتركيا لايقاف القصف على القرى الكردية، فيما دعا البعض الاخر الى حل  الموضوع بالطرق الدبلوماسية.
وشدد عدد من خبراء الاقتصاد في احاديث (للوكالة الاخبارية للانباء) على ضرورة استخدام السلاح الإقتصادي ضدهم


معن عبد القادر آل زكريا
باحث تراثي
بخصوص ما قيل وما لم يقل عن موضوع الانتخابات النيابية في العراق ، يقول  الشيخ عبود الهيمص أحد شيوخ عشائر البو سلطان في منطقة الشوملي في محافظة  بابل (الحلة) ، وهو الخبير والعضو في المجلس النيابي، كلاماً جاداً وخطيراً  بخصوص ذلك فيه ما يأتي :


د. سيّار الجَميل
باحث عراقي
رحل في شهر آب من عام 2007 الرئيس العراقي السابق الفريق عبد الرحمن عارف  المولود في عام 1916 وقد تجاوز الواحد والتسعين من العمر ، وكان قد حكم  العراق بعد مصرع اخيه المشير الركن عبد السلام عارف اول رئيس جمهورية  للعراق عام 1966 ، وبقي في السلطة حتى 1968


عبد الله رمضان العيادة
باحث تراثي
  كان ظهور الأختام الاسطوانية قبل خمسة آلاف سنة يعدّ أولى البدايات من فن  الطباعة للنسخ باستخدام الحروف المعدنية المتفرقة، أما الفن المطبعي  والمنهجي في العراق فكان مع بداية النصف الأول من القرن التاسع عشر  الميلادي ، ان أول مطبعة حجرية عرفها العراق هي مطبعة دار السلام


معن عبد القادر آل زكريا
يصف خير الدين العمري الانتخابات النيابية في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي وصفاً دقيقاً ، ينبعث من واقع الحال . حاله هو بصفته موظفاً في تشريفاتية قصور المغفور له فيصل الأول ، وحال وضع النيابة بصفته نائباً في المجلس النيابي العراقي ، ثم رئيساً لبلدية الموصل ردحاً من الزمن . جاء كل ذلك في كتابه – مذكرات خير الدين العمري – مقدمات ونتائج – الجزء الأول ص ص 227-212 ،  يقول فيها :



الصفحات
<< < 934935
936 
937938 > >>