العدد (4329) الخميس 13/12/2018 (عريان السيد خلف)       الرثاء الذي يليق برحيل عريان السيد خلف       ذكريات مع عريان..       عريان ينظمنا       زمن عريان...حول بعض مواطئ الشاعر عريان سيد خلف       عريان السيد خلف والعاطفة المتوارية       ثالث أيام الأسبوع.. عريان.. مات!       يموت عريان ويعيش سرّاق الأوطان       العدد (4328) الاربعاء 12/12/2018 (بول ريكور)       بول ريكور من اليتم إلى الأسر.. سيرة موجزة للفلسفة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :31
من الضيوف : 31
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 23292658
عدد الزيارات اليوم : 9736
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ترجمة ابتسام عبد الله
قبل ربع قرنٍ من الزمن، تساءلتً، وأنا أعرض لكتاب (الآلهة: الحيوات السرية لمارلين مونرو) لأنثوني سَمَرز في هذه الصحيفة، عما إذا كان قد قيل، مع هذا الكتاب الـ 39 عنها، "ما يكفي في الأقل عن هذه القصة الحزينة". ومن الواضح أن تساؤلاتي كانت على خطأ كثير جداً. فكم من كتبٍ أخرى عنها قد نُشر بين ذلك الوقت والآن،


سحر مندور
ولدت قصة الصورة الفوتوغرافية التي تعتبر واحدةً من أشهر لقطات القرن العشرين، في منتصف ليل 15 أيلول 1954، في نيويورك. ففي ما اعتبرته أستاذة دراسات التاريخ والجندر في أميركا لويس بانر "مخاطرة هدفها الترويج"، وقفت مارلين مونرو فوق نافذة أرضية لقطار الأنفاق، أمام حشدٍ من مئة مصوّر فوتوغرافي وألف وخمسمئة متفرّج ذكر، لتضحك برفقة فستانها الأبيض، الذي يطيّره هواء الأنفاق


ترجمة: المدى
حدث اللقاء بين مونرو والكاتب والمؤرخ السينمائي كولن كلارك عندما زارت النجمة السينمائية انكلترا عام 1956 لتشارك في فيلم من بطولة واخراج اسطورة السينما لورنس اوليفيه، كانت مونرو في الثلاثين ومتزوجة حديثا من الكاتب المسرحي آرثر ميلر الذي جاء برفقتها إلى لندن.


علي حسين
منذ لحظة رحيلها في الخامس من آب عام 1962 ومارلين مونرو ترفض ان تصبح خبرا مهملا في الصفحات الداخلية..فما ان اعلنت هوليود انتحار ساحرتها الاجمل وهي تتصدر العناوين الاولى في كبريات الصحف


قحطان حميد يوسف
باحث عراقي
 تحتل الوثائق ، والحكومية منها بشكل خاص ، مكانة مرموقة بين اوعية المعلومات المختلفة كالكتب والدوريات وسواها والتي تعكس مضامينها الوقائع التاريخية الموثوقة التي يستند اليها الباحثون حين يقومون باعداد بحوثهم .


حسين مجيد عبد محمود الكريمي
في اوائل القرن الماضي شهد شارع الرشيد ببغداد ظهور اول سيارة وفي عام 1928 ادخلت اول سيارة الى سوق الشيوخ عن طريق المرحوم الحاج محمود الكريمي وهو محمود عبد حسين مجيد صالح الكريمي وأصله من بغداد محلة الكريمات / بيت عون حاليا / المحامدة قرب الشاطى مقابل الاذاعة والتلفزيون ومن مواليد 1880 م حيث ارتحل الى الناصرية / سوق الشيوخ وسكن منطقة الخميسية التى كانت انذاك المركز الاصلي لاهالي المنطقة


د . عدنان الظاهر
طلب مني الصديق العزيز الحلاوي الدكتور ممتاز كامل كريدي الذي غادرالحله عام 1952 ولم يعد للعراق إلا مرة ً واحدة في زيارة قصيرة ... طلب مني أن أتكلم عن [ شقاوات ] الحلة وضرب لي مثلاً من شخص لا أعرفه ولم أسمع في الحلة بإسمه أصلاً قال إنه { كاظم سعيد }.


خالد ايما 
عالم مخيف بكل تجلياته المعطرة على مدار فصوله (أجزائه) الأربعة المتخمة بالخوف والقلق إزاء ما تنفثه الأوراق من روائح نتنة (عفنة) وجرائم قتل هيمنت منذ البداية بالبحث عن الذات ونحن لا نعرف أنفسنا ولم نبحث عن ذواتنا فكيف لنا أذن ان نكتشف أنفسنا بأنفسنا إزاء قراءتنا المعطرة  بفوضى لا توصف من الروائح...



الصفحات
<< < 849850
851 
852853 > >>