العدد(81) الجمعة 2020/ 24/01 (انتفاضة تشرين 2019)       الاحتجاجات تتواصل وسقوط شهداء جراء القمع الأمني وهجمات مجهولين       متظاهرو البصرة تقدم لهم "وجبات قمع ليلية"       بلاسخارت: العراق يواجه أزمة جدية وهو بحاجة لدعم المجتمع الدولي       حكايات من ساحة التحرير ..الأجهزة الأمنية تطارد المسعفات وتعتقلهن       دخانيات       شهد تغييرات بالدول العربية..مؤشر الديمقراطية العالمي يضع العراق بمرتبة متأخرة!       7 قتلى في البصرة.. المتظاهرون يتهمون قوات "الصدمة" وعميدها       بعد اختفائه في ذي قار.. شقيق مخلد الشمري يروي تفاصيل اعتقاله وتعذيبه!       متظاهرون غاضبون يحاصرون مقر إقامة المحافظ.. وعناصر حمايته يردون بالرصاص    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30124029
عدد الزيارات اليوم : 1204
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


  مصطفى سعدون يناير 
 شهد  الشهران الماضيان عمليّات اغتيال كبيرة وواسعة للنشطاء في الاحتجاجات  العراقيّة، وسط عجز تامّ من قبل السلطات العراقيّة في الكشف عن القتلة.


 علاء حسن
إشكالية العلاقة  بين السلطة والمثقف قائمة منذ القدم ، الباحثون عن الحرية بمعانيها  الحقيقية لا يقتربون من السلطة وأزلامها ، منهم من دفع حياته دفاعاً عن  موقفه ،أو اختار المنافي ملاذا آمناً من بطش الطغاة ،وثمة   من فضل الصمت  مؤجلاً نشر نتاجه لزمن آخر. مقابل ذلك هناك  نماذج على استعداد للتطوع  والانضمام لمنتدى السلطة الثقافي، بحثاً عن فرصة تحقق لهم مكاسب شخصية. 


 ذي قار / حسين العامل
شهد  يوم الاثنين (20 كانون الثاني 2020) وهو اليوم الأول بعد انقضاء مهلة  الناصرية حزمة من الفعاليات التصعيدية في محافظة ذي قار وجميع المحافظات  العراقية المنتفضة التي تبنت المهلة المذكورة وجعلت منها مهلة وطن، وتمثلت  تلك الفعاليات بتحشيد واسع للتظاهرات وقطع الطرق والجسور الحيوية ، فيما  أعرب المتظاهرون في غضون ذلك عن رفضهم المرشح لرئاسة الوزراء محمد توفيق  علاوي بعد أن تسربت أنباء عن نية الطبقة السياسية ترشيحه للمنصب المذكور.


د.جواد الزيدي
على الرغم من  الكتابات النقدية واشارات المنافذ الاعلامية الأخرى التي تم تسليطها على  تجربة الفنانة العراقية عفيفة لعيبي ، الا أن هذا ليس كافيا وموازيا لحجم  اعمالها على المستويين المعرفي والجمالي ، لأنها نهلت بشكل مباشر من تجارب  عديدة عندما تتلمذت على يدي الريادات الأولى من الشكيلية العراقية التي  تعلمت أيضا في مناطق منتجة للفن الحديث في العالم ،


عدنان حسين أحمد
مذ بدأت  تتبلور أولي ملامح الفن التشكيلي الحديث في العراق كانت المرأة العراقية  حاضرة، وإن اختلف حجم هذا الحضور وقوته. ففي باب الريادة الزمنية يمكننا  الإشارة إلي الفنانة مديحة عمر، التي تُعد أول من أدخل الحرف العربي في  الرسم، وناهدة العمري، التي كانت أول سكرتيرة تجمّع فني عراقي انبثق إلي  الوجود، ونادرة عزوز، التي تُعتبر أول فنانة تجريدية عراقية، وخلود فرحان  سيف، أول نحاتة عراقية، إضافة إلي المنجز الفني الذي قدمته كل من نزيهة  سليم، ووداد الأورفلي، وغيرهن من التشكيليات العراقيات.


نشأت عفيفة لعيبي (المولودة في  البصرة عام 1952) في أسرة فنية وثقافية، حيث مارست التصوير الزيتي في سن  مبكرة. درست في معهد الفنون الجميلة ببغداد وعملت رسامة في الصحافة  العراقية. في عام 1974، غادرت العراق إلى الاتحاد السوفييتي للدراسة في  معهد سوريكوف بموسكو. وفي 1981، وبعد أن عجزت عن العودة إلى العراق بسبب  الأوضاع السياسية، انتقلت إلى إيطاليا، وبعدها إلى اليمن، حيث درَّست في  معهد الفنون الجميلة في عدن.


خالد خضير الصالحي
لقد احسست  وانا اكتب واعاود الكتابة عن الرسامة عفيفة لعيبي بذلك التواشج الكبير  لعنصر المماثلة ، وهو، برأينا، العنصر المشترك الاعظم بين التصوير  الفوتوغرافي والرسم الاكاديمي، وهو يعتمد محاولة (النقل) المماثل لمشخصات  الطبيعة، فكانت تجربة عفيفة لعيبي واحدة من اهم تلك التجارب العراقية في  هذا المجال (محمد عارف، ماهود احمد، فيصل لعيبي)،


فاطمة المحسن *
المرأة التي  ترسمها عفيفة لعيبي، تكاد تكون وجودا أثيريا، تلك الاستدارات الباذخة لخطوط  جسدها تجعل منها مثالا للشهوة الممتنعة، تنأى بها عن مواصفات الموديل، او  المنظور الحسي للموديل، لتحولها الى ما يستعصي على عادات الإيروتيك. تغريب  عفيفة للمرأة يتجلى في التأكيد على إنتسابها الى خيال الايقونات، نساء  الأساطير وربات المعابد.



الصفحات
<< < 23
4 
56 > >>