العدد(4178) الاثنين 23/04/2018       26 نيسان 1869..مدحت باشا في بغداد       الموصليون وأول انتخابات نيابيّة سنة 1924       بين العراق وبلاد الشام في أواخر القرن التاسع عشر.. صلات فكريّة ورسائل أدبيّة وتأثيرات مشتركة       عندما أصبح طالب النقيب وزيراً للداخليّة سنة 1920       من أسرار مشروع الغرّاف وسدّة الكوت في الثلاثينيات..كيف تحققت مقولة: لا مشروع قبل الغرّاف؟       هكذا ظهرت المستشفيات الأهليّة في بغداد       الحقيقة في خطبة الملك فيصل الثاني       العدد (4176) الخميس 19/04/2018 (فالح عبد الجبار)       حياةٌ مع فالح    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :23
من الضيوف : 23
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 20315797
عدد الزيارات اليوم : 3776
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


إعداد : ذاكرة عراقية
في  السادس والعشرين من نيسان 1869 وصل الى بغداد واليها الجديد مدحت باشا  خلفاً للوالي نامق باشا  (الكبير) إذ عيّن في شباط عام 1869م، مدحت باشا  والياً على ولاية بغداد ووصل إلى بغداد يوم 20 محرم من عام 1286هـ الموافق  26 نيسان عام 1869م، فقد شهدت ولاية بغداد أبان وجود مدحت باشا فيها تقدماً  كبيراً في المجالات كافة.


سفانة هزاع اسماعيل الطائي
صدرت  الإدارة الملكية في 19 تشرين الأول 1922 التي حدد بموجبها يوم 24 تشرين  الأول 1922 موعداً للشروع بالانتخابات، وفقاً للنظام المؤقت لانتخاب المجلس  التأسيسي الصادر في 4 آذار 1922، ولكن لم تكن تبدأ الانتخابات حتى واجهت  معارضة شديدة من قبل الحركة الوطنية التي قررت مقاطعة انتخابات المجلس  التأسيسي الذي سيصادق على المعاهدة.


د. سامي عبد مشعب
أسهمت جملة  من العوامل الثقافية، وفي مرحلة مبكرة من القرن التاسع عشر، في بلورة  النهضة الفكرية في بلاد الشام، مما جعلها تحوز على قصب السبق في التأثير  على البلدان العربية المجاورة لها لاسيما العراق، في ميدان الفكر والثقافة.  وأهم هذه العوامل، الطباعة والصحافة والرحلات والمراسلات، والجمعيات  العلمية والمنتديات الأدبية، فضلاً عن البعثات التبشيرية التي ساهمت إلى حد  كبير في نقل الكثير من مظاهر الثقافة الغربية.


د. قحطان حميد كاظم العنبكي
حسمت  ثورة 1920 تردّد السياسة البريطانية في العراق بين إقامة حكمها المباشر  فيه، أو إلحاقه بالهند لصالح إقامة الحكم الوطني التابع لها. فأعيد السير  برسي كوكس (Percy Cox) مندوباً سامياً الى العراق ليعمل على تهدئة الثورة  وتشكيل حكومة وطنية مؤقتة تم تشكيلها يوم 25 تشرين الأول 1920 من رئيس  وثماني وزارات كانت في مقدمتها وزارة الداخلية،


 محمد عبود الساعدي
 إن مشروع  الغرّاف الذي يقع على نهر الغرّاف في مدينة الكوت والذي سمّي بــ (سدّة  الكوت)، كان مثار جدل طويل منذ عام 1927، سواء داخل أروقـة مجـلـسي  الـنوّاب والأعــيـان أو داخـل الوزارات نفسها، وكان من أشد المتحمسين  لتنفيذ المشروع نوّاب المنتفك، واختلفت الآراء في أهمية المشروع، فمنهم من  قال إنه ليس أهم من مشروع الحبانية،


د.حيدر حميد رشيد
يعود تأسيس  أوّل مستشفى خاص لطبيب عراقي إلى العام 1936، وهو"مستشفى الصالحية"الذي   أسّسه الدكتور يحيى رفعت، وكان هذا المستشفى يضم أربعين سريراً، وقد زوّد  بمختلف الأجهزة الحديثة يومذاك من بينها جهاز أشعة رونتكن ومختبرات للتحليل  ومعدات خاصة بالتداوي بالأشعة فوق البنفسجية. ولد الدكتور يحيى رفعت في  مدينة بغداد عام 1879،


رفعة عبد الرزاق محمد
وجهت  الى الامير عبد الاله ولي العهد والوصي السابق للملك فيصل الثاني العديد من  الانتقادات لتدخله المباشر في تفاصيل الملك وحياته الشخصية. وقد اعترف  الملك حسين عاهل الاردن الراحل بهذه الحقيقة، بل ان خصوم الامير عبد الاله  قالوا ان الامير كان طامعا بعرش العراق بصفته ولي العهد، فكان يسعى الى  تأخير زواج ابن اخته الملك فيصل الثاني،


زهير الجزائري
من هذه الصورة  أبدأ.. من الموت، وفيها ننظر متقابلين لقبر رفيق استشهد في كردستان. الموت  كان سبب أول لقاء مع فالح في الفاكهاني ببيروت ربيع عام ١٩٧١. وأنا في ذروة  الدوار بعد ساعات من انتحار صديقنا المشترك إبراهيم زاير، وقف أمامي شاب  عشريني ببدلة رصاصية. الوجه باغتني، كتلة من شعر منفوش يريد أن يفلت من رأس  مدوّخ. تحتها وجه أميل للشحوب وعينان أكثر اضطراباً تزوغان دون استقرار.  فاجأني الوجه والسؤال بلا مقدمات:



الصفحات
1 
23 > >>