العدد (4279) الاربعاء 26/09/2018 (سنكلير لويس)       سنكلير لويس الفاشية يمكن أنْ تقوم أيّنما كان       روايات خالدة: الشارع الرئيسي       مقدمة "شارع سنكلير لويس"       رواية "بابت" الاقتراب من غريب ألبير كامو       سنكلير لويس وإدمان الكحول       رواية قديمة ارتفعت مبيعاتها بصورة مفاجئة..سنكلير لويس توقع مجيء رئيس مثل ترامب قبل 80 عاماً       دروس سنكلير لويس       سنكلير لويس وكيف تكتب رواية؟       العدد(4277) الاثنين 24/09/2018    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :15
من الضيوف : 15
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 22281735
عدد الزيارات اليوم : 221
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


  عادل العامل
دعونا نفترض  أنه (أي دونالد ترامب) قد فاز ــ في لحظة جنونية غريبة ــ بالأمر كله.  الحلقة النحاسية الكبيرة. البيت الأبيض. لا، لا، ذلك غير معقول. لا يخطر  ببال. فالأميركيون لن يسمحوا أبداً بأمرٍ كهذا. لا يمكن أن يحدث ذلك هنا.
هذا ما يبدأ به جيم سويرنجين مقاله حول رواية الكاتب الأميركي سنكلير لويس (لا يمكن أن يحدث هذا هنا) الصادرة عام 1935


رشا المالح
يعد الروائي  والكاتب المسرحي والناقد الاجتماعي هاري سنكلير لويس الذي اشتهر برواياته  الاجتماعية الناقدة، أول أميركي يحصل على جائزة نوبل للآداب، وذلك في عام  1930 ويبلغ ما قدمه من أعمال اثنتين وعشرين رواية وثلاث مسرحيات.


"الشارع الرئيسي"قصة عالمية من تأليف سنكلير لويس الكاتب المبدع والناقد الاجتماعي الفذ
 أمينة السعيد
سنكلير  لويس (1885 – 1951) من أسطع نجوم الولايات المتحدة في عالم القصة: ولد في  اليوم السابع من شهر فبراير/ شباط عام 1885 بمدينة سوكسنتر التابعة لولاية  منيسونا، وقد حظي بجائزة نوبل عام 1935 تقديراً لجهاده عن طريق القصة في  مقاومة الأوضاع الاجتماعية المختلفة، ثم توفي في الحادية والستين من عمره  بإحدى المصحات الإيطالية،
حيث كان يعالج من مرض خطير ألم به خلال الفترة الأخيرة
من حياته..


فهد محمد
 قطعت جائزة نوبل  للأدب 1930م المحيط للمرة الأولى لتذهب لكاتب من العالم الجديد - الأمريكي  (سنكلير لويس) – بررت الأكاديمية السويدية هذا الاختيار لسنكلير لويس بأنه  لـ"وصفه القوي والتصويري، وقدرته على خلق نوع جديد من الشخصيات بكل طرافة  وخفة ظل". كان هذا الوصف دقيقاً جداً فسنكلير لويس، خلق بحلول ذلك الوقت،  وبكل اقتدار شخصياته التي لا تنسى من (مارتن آروسميث) في رواية (آروسميث)،


إبراهيم أبو عواد
يُعتبَر الكاتب سنكلير لويس (1885- 1951) أول أمريكي يفوز بجائزة نوبل  للآداب (1930). وقد حقَّق شُهرةً عالمية بسبب رواياته التي هاجم فيها أشكال  الضعف في المجتمع الأمريكي، وكشف عوالم الرياء والنفاق.
وُلد في  ولاية مينيسوتا. وفي سِن الحادية والعشرين عاشَ فترةً قصيرةً في هيليكن  هول، وهو مركز مجموعة اشتراكية في ولاية نيوجيرسي.


عبد الإله مجيد
يقبل  الأميركيون على شراء رواية قديمة ارتفعت مبيعاتها بصورة مفاجئة في عدد من  متاجر بيع الكتب، والرواية هي"لا يمكن أن يحدث هنا"It Can’t Happen Here  التي نشرها الكاتب سنكلير لويس قبل نحو 80 عاماً، وسبب الشعبية الجديدة  للرواية هو أن بعض منتقدي الرئيس المنتخب دونالد ترامب يقولون إن ظروف  انتخاب القطب العقاري رئيساً للولايات المتحدة تشبه على نحو لافت الظروف  التي تصورها رواية سنكلير حين نشرها عام 1935.


حميد عبد القادر
لم أقرأ  للروائي الأمريكي سنكلير لويس (1951- 1881) سوى روايتين، هما"بابيت"،  و"ماين ستريت"(الشارع الرئيسي)، رغم ما في حياة لويس من إثارة وبوهيمية، إذ  ينتمي إلى صنف الكتّاب المغامرين الذين أعشق أعمالهم، مثل مواطنه جاك  لندن، فقد عمل في"بانما"أثناء حفر القناة، وأغوته الأفكار الاشتراكية،  بتأثير من الكاتب الشهير"أبتون سنكلير"(عُراب الأدب الاشتراكي في أمريكا)  وسافر إلى انكلترا على متن باخرة للماشية،


عابد خزندار
قال الراوي إن  جامعة هارفارد دعت الكاتب الأميركي سنكلير لويس الفائز بجائزة نوبل للآداب  ليلقي على طلابها محاضرة عنوانها: كيف تكتب رواية؟ وفي الموعد المحدد جاء  لويس إلى القاعة التي سيلقي فيها محاضرته وكانت غاصة بالطلاب، فالكل يتطلع  إلى أن يتسنم قمة المجد التي وصل إليها لويس وينضم إلى مجمّع الخالدين،  ووقف لويس على المنصّة وتلفت يميناً وشمالاً وصمت ملياً،



الصفحات
1 
23 > >>